اغلاق

الاصلاح وسلق البيض


شاهدت اليوم الخميس مقاطع من جلسة مجلس النواب التي أقر فيها الموازنة. وقد تجلت عملية "سلق البيض على أصوله" في سرد كل بند والتصويت عليه بطريقة سريعة "فاست فود" بحيث ان الرئيس لاينتظر رفع الاصابع او عدها فيقول راسا موافقة و" يلى البند اللي بعده" . ويظهر ان احساس النواب بالترويحة القريبة جعلهم يوافقون الرئيس على "سلق البيض" . يعني هذه الميزانية تحصيل حاصل بوجود نواب او عدم وجودهم ، ناهيك عن النصاب والله أعلم.

هل الاصلاح يأتي عن طريق رفع أسعار الكهرباء؟
هل الاصلاح يتم برفع اسعار بعض انواع الخبز؟
هل الاصلاح يأتي عن طريق رفع ضريبة النفايات؟
هل الاصلاح يتم برفع اجور النقل العام مع ان اسعار المحروقات ثابتة منذ عدة أشهر؟
هل الاصلاح يتم بتحرير المحروقات؟
هل الاصلاح يتم برفع بعض الضرائب؟
ويأتي من يبشرنا بأن ماحصل في اليونان سيحصل في الأردن وينفي ثاني يوم بأن الوضع "ماشي" !

المواطن يتساءل اين المليارات التي جاءت من دول الخليج ومن الدول الغربية ؟
المواطن الاردني يتساءل عن تدفق الاشقاء الليبيين والسوريين وقبلهم العراقيين والمصريين الى الاردن الذي يعتبر من افقر عشرة دول في العالم بالمياه ؛ فمن اين "تسقوهم ميه". بالاضافة الى الاستيلاء على أسرة المستشفيات قبل الفنادق ، ونقص الادوية . ربما يتساءل المواطن الاردني في الاطراف خاصة : ماذا يستفيد ماديا من كل هؤلاء؟


لقد شاهد المواطن الاردني ان فاسدا ما يتم توقيفه اسبوعين او اكثر ثم يخرج بكفالة ولا نعد نسمع عنه شيئا. فاين الاموال واين المحاكمات واين الحساب؟
يبدو ان الفاسدين أقوى من الدولة بكامل اجهزتها.. اقوى من القضاء واقوى من السلطات كلها... والا لماذا هذه "الطبطبة" و"المغمغة" . فقد رأينا في كافة وسائل الاعلام ان معظم المواطنين يطالبون برأس أحد الذين تسببوا في تخريب الاقتصاد ، وهو مايزال حرا طليقا . ولا ندري اذا كان هذا الشخص اكبر من القانون وفوقه واكبر من الحكومة نفسها وربما اكبر من القضاء ايضا.
هل يعقل ان يعهد الملك لشخص بأمن البلد وباستلامه اعلى سلطة امنية ويزور ويبيض الاموال ويخون العهد؟

اننا نسمع ونلمس كيف ان الناس في الاطراف خاصة في حالة احتقان وان هذه الحكومة تستفز الناس برفع الاسعار والضرائب وهذه الحالة شبيهة بعام 89 ولذلك على الحكومة ان تعيد النظر وتفكر بالمواطنين في الاطراف قبل المواطنين في عمان الغربية.. تفكر بالمحرومين والفقراء وبالعاطلين عن العمل وبما يسمى بالاغلبية الصامتة التي ربما تتحول الى أغلبية الانفجار لاسمح الله ولأن الضغط يولد الانفجار.
بسـام العـوران
Bassam_oran@hotmail.com



تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات