اغلاق

قصـــــــــة نجـــــــــاح متكاملــــــــة


تسعى جامعة البلقاء التطبيقية إلى إعداد جيل مثقف يتسلح بالعلم ويعتمده أساسا سليما لأحداث التغيرات الجذرية في جميع نواحي العلم المختلفة، واضعا المعرفة العلمية والتكنولوجيا.الأسلوب العلمي المتحضر في التفكير والتحليل، مؤمن بحق أمته في الحياة الكريمة ، وجيل متطلع نحو بناء مجتمع أردني موحد بعيد عن الخلافات والتشرذم ,متقدم في علمه وشخصيته وأخلاقه ، واع لتراث أمته ووحدتها ورسالتها الإسلامية الخالدة، منذ القدم إضافة إلى تأمين احتياجات الوطن من المتخصصين في جميع فروع العلم و المعرفة.
يسعدني ويشرفني أن اكتب عن صرحاً علمياً أردني يفتخر به الشعب الاردني أجمع، هذا الصرح الوطني الأردني يشرف كل الشعب أن يراه شامخاً في نواحي مختلفة تشهد على الدور العظيم الذي قام به رئيس الجامعة الأستاذ الدكتور اخليف الطروانه خلال الفترة المنصرمة , يتمتع بقدرته على العطاء ومواصلة النجاح، لقد قدمت الجامعة كل مابوسعها نموذجاً متميزاً يمنح الأردن الأمل في الغد، فهي قصة نجاح متكاملة تأتي من خلال ماقام به رئيس الجامعة من خلال اتخاذ بعض القرارات المهمه والتي تخدم جميع اطياف المجتمع من خلال أقرار العديد من التعليمات والأسس التي كان لها الأثر الكبير في تنظيم عمل الجامعة ومنها تعليمات ترقية أعضاء الهيئة التدريسية وتعليمات منح درجة البكالوريوس وامتحانات الشهادة الجامعية ألمتوسطه والامتحانات الالكترونية بالإضافة لتعليمات البحث العلمي إقرار تعليمات الموازي وتعميم صرف علاوة الموازي على كافة العاملين في الجامعة ,وعلى مستوى الوطن طرح العديد من العطاءات المتعلقة بصيانة المباني والمختبرات الحديثة وكان أخرها عطاء مبنى كلية الحصن فتح العديد من التخصصات في الكليات المختلفة فتح تخصصات جديدة في كلية الحصن فتح العديد من البرامج الدراسات العليا بالتعاون مع جامعات أمريكية, واستقطاب استثمارات من دول عربية للدراسة في الجامعة . توقيع العديد من الاتفاقيات المحلية والدولية ,إطفاء عجز الجامعة في إطار من الأمانة والتفاني والعمل الجماعي، مما عزز تقدمها وازدهارا لجامعة التي نفتخر بها.
اكتب عن صرحاً من صروح العلم والثقافة وهي فعلاً معلم نفتخر به لما رأيناه فيه من التقدم العلمي والتكنولوجي، وغير ذلك من الأمور التي تهيئ أبناءنا لمستقبل علمي رائع . أتمنى لجامعة البلقاء المزيد من النجاح والتقدم، خاصة، وأنها تمكنت من تحقيق إنجازات عديدة، وقامت بدورها في خدمة المجتمع، وحققت مستوى أكاديمياً متقدماً. إن العمل الجامعي المشترك فيما بين الجميع يشكل سبباً رئيسياً من أسباب نجاح هذا الصرح العلمي الرائد. أقدم بالغ تقديري واحترامي لهذا الصرح التعليمي والقائمين عليه إدارة وعاملين، طلبة ومدرسين، لقد وجدت هنا التعبير الحي عن الإدارة الحقيقية المتجددة، ومستوى عالٍ من الوعي بأهمية تنمية الإنسان والمعرفة.
إن العصر عصر المعلومات والحداثة والثقافة والمصداقية وعلى هذا الجيل الابتعاد عن عقد الماضي وعن رواسب التخلف وعن الكبرياء وتكريس التسامح والإخاء والتواضع وهذا من شيم الكرام..وهذا ما تم تحقيقه من خلال الدكتور اخليف الطروانه ولهذا فإن على الطلاب أن يعملوا من أجل تلقى المعلومات والمتابعة لكل ما هو جديد في مجال العلوم والمعارف ونتمنى لجامعاتنا أن تتابع كل جديد في مجال البحث والتقدم العلمي ولن نبخل في تقديم كل الدعم لهذا الصرح الشامخ و في النهاية أنها مؤسسة وطنية في كل المقياس كل الاعتزاز والافتخار للعاملين في هذا الصرح الشامخ في ظل حضرة صاحب الجلالة الملك عبد الله الثاني بن الحسين حفظ الله ورعاه .

khalil-qteshat@hotmail.com



تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات