اغلاق

سيدي جلالة الملك .. وفاء لمكرمة والدكم .. الحل بأيديكم


سيدي ومولاي جلالة الملك
ما من شك في أن إضراب قطاع المعلمين يعد الأخطر في تاريخ الدولة الأردنية لاسيما وان إضراب هذا القطاع أصاب كل مرافق الحياة بالشلل بطريقة او بأخرى ، فهو يؤثر في كل نواحي الحياة واتجاهاتها بدءا من الأداء الحكومي لكل موظف في كل الوزارات المؤسسات القطاع الخاص وصولا لكل بيت أن تعطيل أبنائنا عن مدارسهم يؤثر على مخرجات العمل كما يخلق توترات نفسية وأسرية ومجتمعة قد تكون تبعاتها ضجرا وقهرا وربما بداية لفتنة او بلبلة لا ينبغي لها أن تكون.
سيدي
لقد ارتكبت كل الحكومات السالفة خطيئة كبرى بعدم إنصاف المعلم وحمايته وإعادة الهيبة له من خلال تحسين وضعه المادي والاجتماعي والأمان والأمن الوظيفي ، حيث أن تجاهل المعلم قد أدى إلى هروبه من شرف مهنته مجبرا بسبب ظلم المسئول والمواطن على حد سواء حتى بات يستحي أن يعرّف بنفسه على انه معلم ،... ومع تراجع سيطرتنا على تربية أبنائنا أصبح المعلم في مواجهة طالب تنقصه الكثير من الأمور السلوكية مما جعل هذا المعلم يخرج عن صوابه في الكثير من الأحيان مكرها لا بطل فيها.
سيدي ومولاي
مما لا شك فيه انك تعلم بان المعلم ما هو إلا بشر يصيب ويخطى..فقد تصرف بعض المعلمين تصرفات لا تنم او تعبر عن جموع المعلمين ، فالمعلم هو قيادة بذاتها لا يقبل للردح بان يكون أسلوبا ومنهجا في تعامله..لكننا وجدنا البعض القليل منهم على يتعدون أخلاقيات المهنة وهم بالقطع لا يعبرون عن المعلم لا من قريب ولا من بعيد... لكن في المقابل فقد رأينا تصرفات وسمعنا من التصريحات ما يكفي من حكومة لم ترتقي بعد في تعاملها مع المعلم الذي يطمح بأن تعاد له هيبته وكرامته من خلال تحسين وضعه المعيشي والوظيفي والاجتماعي ، فعندما يتم تهديد المعلم بين الفينة والأخرى بعقاب او باستقدام معلمين من الجيش او الشرطة او أي جهة أخرى فإنما يعني ذلك صب الزيت على النار وفتح أبواب لا ينبغي لها أن تكون.
سيدي ومولاي وقرة عيني
لقد وصل إضراب المعلمين إلى طريق مسدود.... أقولها لكم مولاي وأنا الإعلامي والمراقب والمعلم والمشرف والتربوي الذي يتابع الأمور في أدق تفاصيلها... أقولها لكم سيدي بأنه قد آن الأوان لخروج الشبل من عرينه ليعلن مكرمة الوفاء بيوم البيعة..وفاء لمكرمة والدكم بعلاوة التعليم التي تنكّرت لها الحكومات السالفة وهذه الحكومة...ووفاء من المعلمين ليوم بيعتكم عهدا ووفاء بإعادة عملية التعليم إلى نصابها الصحيح لا سيّما إذا ما فشل طرح ما سمي بتسوية 15% 15% والذي عرضه قطاع المعلمين على الحكومة.
سيدي جلالة الملك
إن مسألة ترك الأمور لدولة الرئيس باتت غير موفقة حيث أن هذا الرجل يعيش حالة من عزة نفس وكرامة وكبرياء قاض يأبى أن تلوى يده فكيف به عندما يكون على رأس حكومة.
من هنا فان المخرج الوحيد لازمة إضراب المعلمين تتمثل بمكرمة ملكية منكم للوفاء بمكرمة والدكم واعلم سيدي بان لكم في قلوب المعلمين حبا واحتراما كبيرا فاظفروا بذات الحب من معلم أبت نوائب الدهر أن تجعله وضيعا ودمتم.



تعليقات القراء

اتمنى لو دفنت قبل ان ابدا اول درس
والله العظيم وقسما بالله 3 مرات انني نادم اشد الندم على العمل في وزارة التربية التي تمتلىء بالعصابات والفساد والنفاق والذبذة . وقسما بالله العظيم انني في وضع صحي وعملي وثقافي ونفسي ومالي واجتماعي وسياسي سيء جدا جدا . واقسم بالله لو ان الانتحارحلال لانتحرت منذ اول يوم عملت فيه معلما في سنة 1980 . الله لا يورجي هذا اليوم لا لعدو ولا لصديق والله لا يعيده والله يلعنه من يوم لانه كان يوم وفاتي ونعي .. اقسم بالل انني رفضت ان تنخرط اي بنت من بناتي في سلك التعليم ولهذا لم ادرسهن مهن تعليمية. اقسم بالله انني اشفق واحزن على بناتي وزوجتي من كثرة الصبر . والله العظيم انني اشعر انني لست انسانا والموت اولى بي . كفى مهازلا .. للمعلم ولاسرته. المعلم ليس متسولا ولا انانيا بل هو انسان . خبرعاجل: قسما بالله انه وفي هذا المساء 20/2/2012 اصيبت احدى بناتي بحالة نفسية سيئة وباكتئاب حاد مما اضطرني لعرضها عل طبيب نفسي الذي اخذ كشفية 40 دينار بعد ان امضى معها ا5 دقيقة او اقل ووصف علاج لها ب79 دينار. ادعو لبنت المعلم بالشفاء. دقيقة الطبيب النفسي ب 3 دنانير و 3حصص المعلم بدينار. شكرا
20-02-2012 06:54 PM

أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات