اغلاق

تقلص الجزء الاقتصادي في الصحف اليومية


الإعلام هو عنصر أساسي في الحياة البشرية وقد تطورت الحياة بشكل كبير بسبب الإعلام الذي اصبح من أهم وسائل الاتصال، وتعتبر الصحافة المتخصصة من أهم مصادر الثقافة العامة ومن المفهوم أن الصحف اليومية تلبي احتياجات القارئ في المعرفة العامة والخاصة ومن هذا المنطلق ظهر دوراً كبيراً للصحافة المتخصصة في كافة مناحي الحياة وان كنا في الأردن من أول الدول العربية التي أنتجت صحافة متخصصة وقد اخترت موضوعي الذي تحيزت فيه للصحافة الاقتصادية والتي تعتبر وسليه قوية تساهم في تطوير الاقتصاد الوطني وتوضيح مساره .
ان تخصيص جزء أو ملحق اقتصادي كامل مستقل في تحريره ورفده بعدد من الصحفيين المختصين العاملين فيه يتحدث عن الاقتصاد في كافة الصحف اليومية ما هو إلا دليل واضح على اهتمام المجتمع بالاقتصاد ومتابعة أوضاعه ونموه وتنميته ، فقد أصبح الكثير منا عندما يبدأ بقراءة الصحف اليومية أول ما يضع يده إلا على الملحق أو الجزء الاقتصادي من الصحيفة ، حتى انه أصبح في السنوات الماضية ينافس الجزء الرئيسي من أي صحيفة لكثره قرائه ولما يقدمه من تقارير ومعلومات مهمة جدا لطبقة رجال الاعمال الصغيرة والمتوسطة والكبرى وللمسئول صاحب القرار ، لكن الملاحظ انه خلال الشهور الأخيرة من العام 2011 وبداية العام 2012 تراجع رهيب في كم المعلومات المقدمة للقراء عبر هذا الجزء وتقلص عدد صفحاته وعزوف كبار الكتاب الاقتصاديين عنه و ظاهرة الكوبي بيست فيه واضحة أليس لهذا الملحق متخصصين صحفيين واجبهم أن يقدموا للمواطن والمسئول المعلومة الدقيقة حول الأحداث الاقتصادية في كافة المعمورة أم إنهم تحولوا للكتابة في السياسة والاجتماعيات والتخصصات الاخرى على حساب الاقتصاديات ، نتمنى من القائمين على ادارة هذه الاجزاء في كافة صحفنا اليومية ان يعيدوا لهذا الجزء من الصحيفة مكانته فله قراء ومتابعين ربما يتوجهون لمكان أخر لكي يحصلوا على المعلومة التي يبحثون عنها لتعزيز قدراتهم الفكرية وتنمية المعلومة التي طالما يبحث عنها الاقتصادي في كل مراحل حياته .
ان انحدار وتضليل وتهميش الاعلام الاقتصادي يضر باقتصادنا ، وان كانت هناك وسائل اتصال اخرى تنافس الصحف اليومية فلماذا لايتوجه لها اصحاب القلم الاقتصادي واقصد هنا المواقع الالكترونية والفضائيات ، عزوف اصحاب القلم الاقتصادي عن الكتابة يساهم في الركود وعدم ثقة المستثمر في اقتصاديتنا وتحجيم توسعات استثماره .
ان كتابنا الاقتصاديين في كافة مواقعهم لديهم قدرة فائقة لتشخيص الحالة الاقتصادية في المملكة ولهم بصمات واضحة في تطوير الاقتصاد الاردني من خلال تحليلاتهم وارشاداتهم التي كانت نبراسا للمستثمر الذي اعتمد عليهم في كثيرا من مراحل تنمية استثماراته نتمنى عليهم عدم انحيازهم للكتابة في مواضع اخرى او سكوتهم او تقليص صفحاتهم ومواضيعهم ، ومقالاتهم ، وتقاريرهم ، لان هذا لن يكون فقط اعتراف بوضع اقتصادي رديىء متهاوي بل هو تقصير سيزيد الطين بلة .



تعليقات القراء

اني
1.(تقلص الجزء الاقتصادي في الصحف اليومية )

2.(فقد أصبح الكثير منا عندما يبدأ بقراءة الصحف اليومية أول ما يضع يده إلا على الملحق أو الجزء الاقتصادي من الصحيفة)



اني



اللي بعرفه:

انو اول:

ما بعمله :"الكبير و الزغير و المقمط بالسرير هو قرايت اخر اخبار ريال مدريد و برشلونه و باقي اخبار الرياظه"

المبجل و الكريم

عامر المصري

مع عظيم مودة

ميسي و رونالدو



20-02-2012 12:29 PM

أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات