اغلاق

أين هو الإصلاح .. من ضياع فلسطين وتدمير الأردن


سيأخذ الشعب حقه بيده .. سنحارب الفساد بأيدينا .. سنطرد الوزير وسندعم اعتصام التربية والأطباء وموظفي الوزارات وغيرهم .. وكلنا (نعرط ) على بعضنا البعض نسألهم ماذا تريدون فيأتيك الجواب نريد رواتب وسننسى كل ما قلنا ومن ليس موظفا يسعى لمنصب وملايين .. !!
نعم هناك فساد في كل أجهزة الدولة وفي حياة كل مواطن إلا من رحم ربي .. تبدأ من الصغير للكبير ,, فتبدأ من مراسل في دائرة وتنتهي عند رئيس ديوان مرورا برئيس وزراء ومدراء مخابرات وغيرها ولا ننسى رؤساء مجالس نواب واعيان .. وإعلاميين يعني البلد فاسدة وقد عفنت وأصبحت (متربة مثل رماد السيجارة ) وكلنا أصبحنا نتشبه بصفات ألأنبياء وأصحاب حلول ونظريات وأصبحنا محللين سياسيين وغيرها من العبقريات .. ونحن مازلنا نتخبط قي (سراويلنا) غير مدركين لما يدور حولنا .. فمعروف عن الشعب الأردني إنهم كلهم يحملون لقب (أبو العريف )
إن الوطن يقع ضمن دائرة .. ملتهبة تمر بمرحلة عصيبة لا يراد للناس أن يعرفوا ماهيتها أو تفاصيلها الدقيقة .. هو الخط الساخن بين بلدان المنطقة كلها لذلك لن نكون قادرين على درء الفساد فالمطالبة بزيادة الرواتب ليس حربا على الفساد واعتصام فئة ما وإضرابها عن العمل ليس درء للفساد ..بل هو تشجيع على الفساد .. فلسان الحال يقول ..أعطونا نقودا .. ولا يهمنا فسادكم .. وهنا إن علمنا أن للفساد أصل يتعلق بالأردن كوطن .. فنضيف .. أن لسان حال المضطربين .. يقول زيدوا رواتبنا ولا يهمنا الوطن ,, وهل من تفسير آخر فعند سؤال شخص لماذا تعتصم يقول لك : يا أخي بدي زيادة راتب وان قلت له : والوطن ..؟ يقول يا أخي دعني من الوطن فراتبي أهم !!!! لو زدنا الراتب سيعود كل إلى عمله .. فما من مبرر للاعتصام !!؟ ولن يقف احد بوجه الفساد !!
وسيبقى الفساد والفاسدون يسرحون في كل مكان من المراسل إلى أعلى المناصب فهل من حل جذري للفساد ؟
بقي أن نبدأ بإصلاح النفس والوصول إلى أصل الفساد ومحاربته ليس بطلب زيادة الراتب بل بالوقوف ضده شعبا وصفا واحدا وتحطيم المؤامرات لتي تهدف للنيل من الوطن .. فما حاجتكم للدنانير القليلة إن لم يبقى وطن ؟!!
الوقوف مع الوطن وليس ضده , بعدها.. أي بعد إنقاذ الوطن من المؤامرات , سنقف للفاسدين ونعيد الأموال ويكون هناك وفر لزيادة الرواتب ولكننا بنفس الوقت حققنا أهدافا نبيلة فأنقذنا الوطن من المؤامرات ووضعنا حدا للفاسدين ولم يعد بيننا من يمارس الفساد .. بقي أن تعلموا أن أصل الفساد هي قضية فلسطين والوطن البديل فمن العارفين بها بدأ أصل الفساد والآن يمررون الفصل الأخير منها ليدقوا آخر مسمار بنعش فلسطين .. وهو ما يجب أن نناضل لأجله .. ففلسطين قضى عليها الفاسدون .. وهم من نشر الفساد فلا تعطوهم ألفرصه لحمل نعش فلسطين .. إلى مقبرة التاريخ وجعل الأردن كبش الفداء ..
سامح الدويري



تعليقات القراء

فساد طازه
يا .... لا يفكر الا باللقمه التي سياكلها. واعدك بانه عندما نشبع سنفكر بالامر
18-02-2012 01:41 PM
ابو مصعب
صرنا مثل حارة كل من ايدوا الو ....كلام صحيح للعارفين
18-02-2012 02:43 PM
اتركك من اقحام فلسطين
قضية فلسطين لا علاقة لها بفساد افراد
والفساد لا ملة له.
19-02-2012 03:58 AM

أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات