اغلاق

هل يسقط المعلمين والمتقاعدين حكومة الخصاونة ؟؟؟


في خطوات متسارعة ترتفع الاحتجاجات الصادرة من قطاع المعلمين والمتقاعدين العسكريين في وجه حكومة الخصاونة ، وتزداد المخاوف الان من زيادة المطالبات بتنحي حكومة الخصاونة كما حدث مع حكومة البخيت خلال الشهر الاخير من ولايتها .

المعلمين يزيد عددهم عن ثمانين الفا وقدامى المتقاعدين العسكريين المطالبين بتعديل رواتبهم يزيدون على 150 الف وعليه فاننا نتحدث عن ربع مليون مواطن ، ويتاثر بهم ما يزيد على المليون من ابناء الوطن بصورة مباشرة ، وهذه ارقام يجب على حكومة الخصاونة الانتباه لها بشكل يدل على مقدرة الحكومة على اتخاذ القرار المناسب قبل فوات الاوان .

تصريحات رئيس الحكومة في لقائه عبر التلفزيون الاردني بخصوص المعلميين اوصلت رسالة اقل ما يقال عنها انها غير مسؤولة واستفزازية لاهم قطاع في الوطن ، وما رد الفعل المتوقع من هذا القطاع الا رسالة للحكومة بانها غير مدركة لحجم الاخطاء التي ترتكبها ، وانها ستواجه تصعيد لن تحتمل الحكومة الصمود امامه .

اما ما يخص المتقاعدين العسكريين والتخبط والضبابية في معالجة فروقات الرواتب فقد ازدادت المطالبات بالدعوة للاعتصامات من قبل عدة مجموعات ولجان ستؤدي بالضرورة الى تفاقم المشكله وتحريك الشارع باتجاه ايضا المطالبة باسقاط الحكومة ، فماذا سيحصل اذا تم التنسيق بين المعلميين والمتقاعديين العسكريين ؟؟؟

صحيح ان الحكومة قدمت بعض القوانين الاصلاحية ولكن تأخرها في تقديم جوهر القوانين اي قانون الانتخاب ، والادعاء بضرورة التشاور وغيره فهذا سيترك المجال مفتوحا لكل احتمالات بقاء المطالبات من خلال الشارع والتظاهر وتجميد للمؤسسة المعنية بالرقابة والتشريع والمطالبة بكثير من القضايا طبعا " مجلس النواب " المنتخب والممثل الحقيقي للمواطن .

الاسبوع القادم سيشهد تطورات متسارعة على الساحة الاردنية سيكون المعلمون فيها راس الحربة ويتبعهم المتقاعدون العسكريون فهل ستترك الحكومة لجهات استغلال ذلك الحراك والضغط على الحكومة لتقديم مزيدا من التنازلات السياسية قبل الوصول الى نقطة الاستقالة الاضطرارية بعد تهيئة الارضية لمزيد من التوترات الداخلية ؟؟؟

سؤال ننتظر اجابته من الحكومة خلال الساعات القادمة لتثبت بانها ادركت الاخطاء التي ارتكبتها وتقوم بمعالجتها فورا ، او انها ما زالت في غيبوبة الاعتقاد بانها حكومة اصلاح وتملك الوقت والادوات لذلك ولا اجد وصفا لها افضل من وصف " النعامة " التي تضع راسها في الرمال وتعتقد ان لا احد يراها .



تعليقات القراء

متقاعد عسكري
المقال رائع واللام كله صحيح والله ولي التوفيق
11-02-2012 03:19 PM
صقر1
والله اختلط الحابل بالنابل .والواحد ما هو داري الحق مع مين .ولكن بقول اعطوا هالرجل فرصة مثلة مثل من سبقة......
11-02-2012 03:40 PM
معلم طفران مش لاقي يوكل
بل وازيدك من الشعر بيتا ان لم يتم المطالبة بالتحقيق مع الحكومة بزرع الفتنة واشعال اقتتال داخلي لاسمح الله ان تطورت الامور بين المعلمين واسرهم والمناوئين لهم وتدمير المنظومة التعليمية في الاردن نتيجة قرارات وخطوات عبثية عشوائية تعد بمثابة الوئد لما توصل اليه الاردن من تطور في هذا المجال الحيوي وانتحار قيمي في المجتمع الاردني
11-02-2012 03:43 PM
م عمر الفناطسه
احرصوا على الاردن فهو يضيع يضيع
11-02-2012 09:54 PM

أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات