اغلاق

طرق مبتكرة للإصلاح في بلاد العجائب


كان في قديم الزمان دولة تسمى بلاد العجائب ، وكان يحكمها أمير فاسد ورث عرش تلك الدولة بعد وفاة والده الأمير السابق لبلاد العجائب . تجاوز فساد ذلك الامير وحاشيته من الفاسدين حدود الخيال حتى وصلت بلاد العجائب الى وضع كارثي إستحقت به إسمها الجديد (بلاد العجائب ) بحيث وصلت مديونيتها الى حدود خيالية ، بعد تسييل أصول الدولة وتحويلها الى أرصدة وممتلكات خاصة في دول أجنبية خارج بلاد العجائب .
كان شعب بلاد العجائب ، رغم مستويات التعليم العالية لديه ، يعتقد واهما بإن إسقاط و إستبدال ذلك الامير سيؤدي الى الخراب والفوضى في بلاد العجائب ، فالشعب كان شعوب وقبائل تتنوع أصولها (كما هو حال الشعب الامريكي ) ولا تشترك معا الا في عيشها ككومة من البشرعلى أرض بلاد العجائب ولا يقبل أي منها أن يحكم البلاد أحد أبناء الشعوب أو القبائل الاخرى في البلاد ، مما يجعل البديل لإستبدال أمير البلاد هو الفوضى. فتقبل الشعب فساد الامير وحاشيته خوفا من حدوث الفوضى.
طبعا ، المعتقدات السابقة ، تظهر أن شعب بلاد العجائب كان ينظر الى أمير البلاد وأسلافه من أمرائها على أنهم غرباء عن بلاد العجائب ، وكانت سلوكيات الامير تدعم ذلك الاعتقاد إذ كان يقضي غالبية شهور السنة خارج البلاد ، ولم يكن يربطه الا ما يربط فلاحا ببقرته الحلوب التي يقوم بحلبها كل صباح ، ولم يكن ليتردد في ذبحها وأكل لحمها في حال انتهاء قدرتها على إنتاج الحليب.
قدم أحد حكماء البلاد المقترح التالي لإصلاح بلاد العجائب ووقف مسارها المحتوم نحو الكارثة والتفكك (خيار قيام الامير وحاشيته بذبح البقرة التي بدء حليبها يتراجع ): بإختصار ، تضمن المقترح منح الأمير فترة زمنية محددة للاصلاح الحقيقي ، يتم بعدها في حال إمتتناع الأمير عن الاصلاح وهو الامر المرجح ، إسقاط أمير البلاد وعصابته أو حاشيته و تكليف شركة عالمية تعمل في مجال التوظيف بإيجاد شخص مؤهل ليكون أميرا للبلاد بعد تحديد مجموعة من الشروط والمؤهلات التي يجب توفرها في الشخص الذي يتقدم لشغل ذلك المنصب الهام ، ونشر إعلان يتضمن تلك الشروط في وسائل الاعلام العالمية ، ثم مقابلة المرشحين وإختيار الأفضل بينهم ليكون أمير بلاد العجائب. بذلك يتمكن شعب بلاد العجائب من الحصول على أمير صالح يمتلك الشرط الوحيد الذي يدفعهم الى التمسك بأميرهم الفاسد ، وهو أنه لا ينتمي الى أي من أطياف وقبائل والبلاد.
تضمن الاقتراح أيضا أن تكون مدة العقد الموقع مع الأمير الجديد عام واحد وتكون قابلة للتجديد ، بناءا على إستفتاء شعب بلاد العجائب .
طبعا كان ذلك الاقتراح من باب (أخذ سفهاء ومفسدي شعب بلاد العجائب على "قد عقولهم") ، فشعب بلاد العجائب كان قادرا على أن يحكم بلاده بنفسه . وأخيرا ، أعتذرمن القارئ لعدم إمتلاك بقية الحكاية ، فعند هذا الحد تنتهي المعلومات التي لدي حول بلاد العجائب ، ولا أعلم ما حدث في بلاد العجائب بعد ذلك.



تعليقات القراء

أبوموسى النجداوي الحجازي
(يا يا يا صيوني)
إحنا بنعرف ميين بيدفعلك يا تافه يا رخيص إنت مستواك ليره بس
31-01-2012 06:24 AM
قلبي وقلبكم
يا زلمه انا فكرت برنامج كرتون اسمه الس في بلاد العجائب



----------------------------------

الله يحمى الاردن يا رب يارب يا رب



ويكفينا شر الفتن ما ظهر منها وما بطن



اللهم عليك بالفاسدين المفسدين يا رب



وانقذ الاردن وطني منهم





وحفظ الله ال النبي صلى الله عليه وسلم
31-01-2012 08:46 AM
اريد كازا
الافكار لها اجنحة ولا احد يستطيع منعها من الطيران
31-01-2012 08:56 AM
جوال
............
رد من المحرر:
نعتذر........
31-01-2012 10:41 AM
nof mahasneh
ايهم تختار فهم كثر

في مغارب البلاد كان هناك امير ينأى بنفسه عن الشعب وهمومه بالاختباء والاختفاء في جزر الكاريبي, اما امراء الصحراء فقد استبدلوا الشعب , بقطعان الابل والخيل وبعضهم اخذ عهدا على نفسه بان لاترى الشمس وجهه وان تسجل له اعلى مراهنه على طاولة الكازينو, اما في شرق بلاد العجائب , فالمقفع ذكر ان الامير كان يهوى الترحال على الصحون الطائره ومصارعه الاشباح ويشمئز من لغة الضاد واخذ على نفسه عهدا بأن لاتامس يداه كتاب
23-02-2012 06:05 PM

أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات