اغلاق

من يرد الحمل لن كان مايل


هذا النداء موجه إلى رأس الدولة والى رجالاتها الوطنيين والمخلصين الذين هم ورثة وإتباع الرعيل الأول للدولة الأردنية ،لان الدولة الأردنية أصبحت فعلا مكسورة الجناح ، ولم يبق لهيبة الدولة أي اعتبار كان ، وإذا لم يتخذ القرار الحاسم الذي طال انتظاره بوقف انهيار هيبة الدولة والسلطات التابعة لها ، وعليه ، فالله وحده اعلم إلى أين سيؤول مستقبل الدولة الأردنية ، وكل هذا سببه الفساد الذي أصبح منتشرا في كافة مكونات الدولة ، والقائمون على الفساد لا يزال بعضهم في مواقعهم داخل الدولة ، ويشرعون أنظمة وقوانين تحميهم من الملاحقة، وهم بارعون في التحايل على كل تشريع يجرم الفساد ، ولذلك فان هذه المنظومة من الفساد لا يمكن الحد منها والسيطرة عليها في الظروف الاعتيادية، بل يجب خلق ظروف استثنائية لكلي يتم وضع حد لهذه الزمرة الفاسدة ،التي لاتهمها الوطن ولا مصلحة المواطن بأي شيء.
وحينما يلمسون الإرادة والجدية بمحاسبتهم سوف يهربون خارج البلاد مع العلم ،أن الدول التي تم فيها تغيير الأنظمة كانا احد الأسباب الرئيسة فيها هو : فساد المسؤولين فيها ، وجميع الدول التي اجتاحها ما يسمى بالربيع العربي لم نشاهد أو نلحظ مظاهرة أو مسيرة أثناء (الربيع العربي) تطالب بتحسين الظروف المعيشية رغم قسوتها ، بل جميع المطالبات كانت ولا زالت بمحاربة الفساد والقبض على الفاسدين ، وإرجاع الأموال المنهوبة .
والملفت للانتباه أيضا، أن الأنظمة المنهارة أعلنت وبقوة عن فساد نوعي هو : فساد زوجات الرؤساء ابتداء، وفساد الحاشية المحيطة ، لذلك لم يتم استثناء احد من حاشية الرؤساء في تلك الدول إلا وتم وضعه خلف القضبان (إلا من رحم ربي). لذلك نحن في الأردن لم نلمس أي إجراء حقيقي وفعلي لمحاسبة الفاسدين سوى تخدير الشارع وإلهائه بالحديث عن س و ص فقط لا غير ، علما أن الفاسدين والمفسدين الكبار الحقيقيين لا يزالون يسرحون ويمرحون ، بل ويجدون من يدافع عنهم ممن استفاد منهم، سواء كانوا في المناصب أو خارج المناصب. والانطباع السائد انه في حال تم توقيف بعض الفاسدين الكبار فان مسبحة الفساد سوف تنفرط ، ويتدحرج المفسدون واحدا تلو الآخر
فهل لدى الحكومة النية لدخول معركة كسر العظم مع الفاسدين؟ وهل يوجد من يضع العصي في عجلة الدواليب؟
الشعب في حيرة من أمره بالتساؤل عن القوة التي تقف خلف الفاسدين ، وهل هي قوة داخلية أم خارجية ، أم الاثنين معا ؟ سؤال موجه إلى أحرار الوطن المطلعين، لكي يجيبوا عليه ، حتى يعرف الناس ما الذي يمنع من محاسبة الفاسدين وهل سيبقى الحمل مائلا دون أن يأتي من يعدله؟
لذلك ليس من المستغرب استمرار المسيرات والمظاهرات والاعتصامات مطالبة بوضع حد لتلك الزمرة الفاسدة ووضع تشريعات حقيقية وفعلية للحد من ظاهرة الفساد والمحسوبية ،لكي يشعر المواطن أن علية واجبات للدولة وله حقوق , ويشعر بنوع من العدالة الاجتماعية وعدم العبث بإرادته الانتخابية ،وترجع هيبة الدولة كما كانت ، وكل ذلك ضمن تشريع يلزم الجميع ولا يستثني أحدا.



تعليقات القراء

فنيخر
الكاتب الكريم

الاستاذ:عبد العزيز الزطيمه

1.الدوله ليست مكسوره الجناح.

2.بالنسبه للقبظ على الفاسدين:

لقد علقت على مقال اخر مشابه على النحو التالي:

من مدونات هذلول:





فنيخر:مبارك(حيث ان مبروك تطلق على الجمل البارك)



هذلول:على ايش؟



فنيخر:سمعت ان الحكومه الرشيده بدها تقظب(بالظاء)كل المتنفذين و الفاسدين و تحطهم بالسجن(بدون محاكمه(الله وكيلك)قلم قايم و تريح حالها مشان تريح و تستريح ويوقف الحراك)



هذلول:



تعرف انك هبيله



فنيخر:له يا صديق العمر,ليش



هذلول:ما انتا الك سنه بتقول:



انه 70% من الحكومه الرشيده و الشعب هم فاسدون!!!!!!



فنيخر:طيب؟



هذلول:ولك يا هبيله؟بي عنا سجونه,بتسع 4 مليون؟



فنيخر:ها؟



هذلول:من قال ها (عند البدو فقد سمع)



فنيخر:شوف شوف هاي هويمل اجا



هذلول:انخم و اسكت ,مش جاي عبالي



ارد افتح النقاش و اقنعه من اول ابو جديد











29-01-2012 06:52 PM
فنيخر
نسيت ان اقول

جراسا

و المحرر المبجل

شكرا

وان اقول

الفساد

موجود من يوم يومه
29-01-2012 06:54 PM
للأخ الكاتب
والله صدقت يا شيخ عبدالعزيز وكما قالوا في مسلسل ( جميل وهناء ) عوجا والطابق مكشوف حيث ان المنظرين الذين تستظيفهم الفضائيات ويدعون انهم يدافعون عن البلد هم من رموز الفساد فقد اصبحوا اثرياء بعد ان تقلدوا بعض المناصب الحساسة وطوبت باسمائهم الاراضي والعقارات وتم ابتعاث ابنائهم على نفقة الدولة ودرسوا في افضل الجامعات وعادوا وتقلدوا ارفع المناصب في الحكومة وابني وابنك عاطلين عن العمل ، فهذا هو الفساد بعينه ، فابن الوزير وزير وابن النائب نائب وابن الخفير خفير ، لقد صالوا وجالوا وزوروا في الانتخابات ولا احد يسألهم ويدعون بأنهم هم الوحيدين الذين يحافظون على البلد علما بأنهم هم المفسدين . والأمثلة على ذلك كثيرة يا أبو محمد ، نسأل الله ان يحاكم جميع هؤلاء ولكن للأسف قبل ان يغادروا الوظيفة يكونوا قد وضعوا ابنائهم ليكملوا طريق الفساد التي ورثوها ورضعوها يجي ان يسألوا جميعا والا ستبقى الامور كما هي عليه بل سوف تزداد سوء . يعني عمرك سمعت زطيمي تقلد منصب اكثر من رتبة عقيد ما فيش ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
29-01-2012 07:14 PM
الطوالبه
................
رد من المحرر:
نعتذر...
29-01-2012 08:01 PM
وين التعليق
......
رد من المحرر:
ارجوا اعادة ارسال التعليق ....
29-01-2012 08:21 PM
الطوالبه
..................
رد من المحرر:
ارجوا اعادة ارسال التعليق وشكرااا ....
29-01-2012 09:28 PM

أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات