اغلاق

الاطياء والهيكلة


تعودت ان اقول الحقيقة المجردة وبدون مواربة ودفعت ثمنا باهظا خلال السنوات الماضية نتيجو لذلك ولن أحيد ابدا عن قول الحقيقة مهما كلفني الامر ومهما غلى الثمن وأبدأ بالقول ان صاحب مشروع الهيكلة هو الاستاذ مازن الساكت وان هيكلة رواتب الاطباء انجاز حكومي بامتياز ورجل هذا الانجاز وبكل جرأة وموضوعية هو الاستاذ الدكتور عبد اللطيف وريكات وزير الصحة والذي اعطى لوزارة الصحة شاء من شاء وابى من ابى طعما خاصا فأنصف الطبيب دون التفريط بأي حق من حقوق المواطن اي جعل المعادلة تسير بالاتجاه السليم واستطاع ان يصل بقارب وزارة الصحة الى بر الامان لن أدخل في معادلة الغزل واتركه لغيري ممن يجيدون هذا الفن. ولكن الحقيقة تتحدث عن نفسها وصحيح انني انتمي الى المعارضة الراشدة المؤمنة بوطنها وامتها , تلك المعارضة التي تجرؤ على النقد والمطالبة بالاصلاح الحقيقي البعيد عن الهوى والتي تجد في نفسها القدرة ان تقول هذا فساد وذاك اجتهاد وان تقول للمحسن احسنت وللمسيئ اخطأت وهنا استطيع ان اقول لوزير الصحة احسنت لأن هدفك منع تسرب الاطباء اصحاب الخبرة والكفاءة وخاصة الشباب الى خارج الوطن او الى القطاع الخاص وفي نفس الوقت تريد ان تصبح وزارة الصحة جاذبة لاصحاب الخبرة والكفاءة من الاطباء, خاصة ان هناك عزوف من الاطباء وخاصة الشباب للعمل في وزارة الصحة والفضل بعد الله والوزير لهؤلاء الشباب الذين ابدعوا من خلال تحركهم والذي سمح لي ان اشعر ان الشباب ليس ما نعد من سنين بل ما نقوم به من عمل وجعلني اشعر انني في ريعان الشباب واقول احن اليوم الى مكبر الصوت الاحمر ونحن نهتف عبره امام مجلس النواب يا حكومة ويا رئيس كفاكم للاطباء تطفيش وجاء د. عبد اللطيف وريكات ومن خلال سعة افقه وانتماءه بل وانحيازه الى تحسين مستوى الخدمة الطبية للمواطن من خلال تحسين الوضع المادي والمعنوي للكوادر الطبية وعلى رأسهم الاطباء والذين يمثلون العمود الفقري الحقيقي لوزارة الصحة . نعم لقد اوفى الرجل بوعده ويستحق التقدير والتكريم واقول لابناء شعبنا واهلنا ان اطباء وزارة الصحة سيبقون على العهد والوعد يقدمون ارقى الخدمات وافضلها وفي كل الاوقات والمواقع القريبة والبعيدة وسنكون الاوفياء لرسالتنا السامية وقسمنا الطبي وكما كنا دائما واقول للزملاء العمل عبادة وعلينا ان نقدم افضل ما نملك لخدمة الوطن والمواطن صحيح اننا لا نربط بين العمل والمال اثناء اداء الواجب الطبي ولكن الطبيب المحبط والمثقل بالهموم والديون سيكون عطاءه اقل من المطلوب وصحيح ان لنا مطالب اخرى كثيرة ونتمنى ان نصل الى جدولة تنفيذها في اقرب فرصة ممكنة وخاصة قضية الراتب التقاعدي والذي يحتاج الى اعادة النظر فيه . ولكن نستطيع ان نقول ان ما جرى من تحسين للرواتب هوخطوة متقدمة وهامة على طريق الاصلاح الحقيقي .وقبل ان اختم فلا بد من توجيه الشكر لكل من ساهم في هذا الانجاز والذي يضاف الى كل ما انجز سابقا وخاصة الامين العام لوزارة الصحة د. ضيف الله اللوزي الذراع الايمن لوزير الصحة وبعض طاقم الوزارة ومن لا يشكر الناس لا يشكر الله جل شأنه واقول لوزيرنا سنبقى جنودا اوفياء لوطننا وامتنا ووزارتنا ولشعبنا الطيب وارضنا الطهور وسنذكرك بالخير سواءا كنت وزيرا في الخدمة او في اي موقع خدمة تكون . الدكتور باسم الكسواني



تعليقات القراء

فنيخر
الفاضل و الكريم

الدكتور:باسم الكسواني

(تعودت ان اقول الحقيقة المجردة وبدون مواربة ودفعت ثمنا باهظا خلال السنوات الماضية نتيجو لذلك)



من مدونات جحا للشعب الاردني الكريم:

انه اتى ارملة ابيه ذات يوم, و الدم يسيل من رأسه,

فقالت له:

ما بك؟

فاجابها:

هذا نتاج من يقول الحقيقه المجرده,

فقالت له:هذا مخض هراء!!!!!



فقال: OK

لقد مر على موت ابي عشر سنين, اليس كذلك؟

قالت :بلى

فقال بسرعه:ومن اين لك هذا الرضيع على حضنك؟

فما كان منها الا ان تناولت حجرا كبيرا و القت به على رأسه مسببة جرحا و نزفا اكبر من النزف الاول.



و من مدونات ارسطو للشعب الاردني الكريم:

" ان مدح المسؤول(وهو لا يزال على الكرسي, و ليس مدح الصديق او المتقاعد)هو المقدمة الاولى:

نحو

التغول و الاستبداد

ناهيك عن النفاق



مع عظيم مودتي و احترامي



جراسا و المحرر الكريم

شكرا لحفاظكم على حرية التعبير
26-01-2012 12:50 PM
nidal
اعتقد ان للنقابةدور مهم في صياغة الهيكلةوانت تعرف هذا وتعرف الجهد الكبير الذي لعبتة النقابة ولا تنسى انك عضو مجلس ولست فقط مستشار للوزير . لا تنسى ايضا دور الاطباء اللذين خاضوا اطول اضراب في تاريخ الاردن والجهد الكبير الذي قدمة زملائنا اطباء وزارة الصحة ولولا صمودهم لما حصلنا على هيكلية مناسبة يرضى عنها الزملاء في الصحة
26-01-2012 03:59 PM
عنبوط
الكاتب المحترم
تمدح الوزير وأنت مستشاره!!
ده تيجي !! على رأي اخوانا المصريين .
27-01-2012 04:50 PM

أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات