اغلاق

محمد الوكيل وعدي ابو عيسى والعهر السائد


ما إن هل علينا الربيعُ العربي بداية العام الماضي حتى بدأ بعض الناس بتقليد الاخرين من حيث تطبيق افعالهم وتصريحاتهم وتصرفاتهم غير المألوفة داخل المجتمع الاردني ، والتي تنقلها لنا وسائل الاعلام المحلية والدولية ، فموضة المسيرات والاعتصامات كانت اولى الافعال التي دخلت على المجتمع الاردني ، والتي حققت الغاية منها بوقف الفساد وتحقيق الاصلاحات السياسية ، الا أن البعض كما يقال بالعامية (مازال يحز على نفس الربابة ) واصبحت المسيرات شغل للمتعطلين عن العمل 0

لكن واللاسف التصرفات والتصريحات التي وصلت لنا لا ترقى لذوق اي فئة متحضرة او تطمح ان تكون بمصاف من يتطلع الى المستقبل بتفاؤل ، فموضة الانتحار من خلال حرق النفس او التهديد بحرقها او حرق الاخرين ، اصبح لها انصارها حيث تجد شابا يبحث عن وظيفة ووظيفة معتبرة على الزاوية الاخرى من الشارع الذي يعيش فيه ان لم يجدها قد يفكر بالانتحار او ينتحر ، ومن يتم توقيفه لانه سرق اغطية المناهل في شارع عمان مادبا يهدد بحرق نفسه ومن يمنع من بيع الفجل والملوخية والبصل في منتصف الشارع العام يهدد ايضا 0

وضمن معادلة الحرق هذه غير المنطقية والتي اصبحت رائجة ، بدا البعض بركوب الموجة للبحث عن الشهرة او زيادتها حتى لو كان على حساب مشاعر الاخرين ، الذين يخشون الحريق او الحديث عنه ، ومن هنا اقدم عدي ابو عيسى على حرق صورة جلالة الملك عبدالله الثاني في مادبا ، حيث نقلت وسائل الاعلام الخبر على وجه السرعه الى جميع انحاء العالم ، فالفعل هذا اغضب السواد الاعظم من الاردنيين ، الا ان المتهور كان يبحث عن الشهرة وبأي ثمن

، وفي خضم الجدل السائد حول الحرائق يعلن محمد الوكيل من جانبه انه سوف يحرق الدنيا بما رحبت ، ان لم يوصل باص احد المستشفيات ممرضة الى بيتها ، متناسيا ان هناك مذيعين قد يحتاجوا لحرق شيء ما ان طبقوا نظريته وآمنوا بطريقته بالبحث عن الشهره وزيادة نسبة المعجبين بهم ، فماذا عساهم ان يحرقوا إذن ان احرق الدنيا كما اقسم ، كما ان الوكيل يخرج عن لغة الاعلام وهو يردد اين رئيس الوزراء اين الوزير ، وهو يطمح ان يجلس عون الخصاونه ليستمع لبرنامجه في الصباح ويسهر عند المساء مع مالك الاذاعة ليظفر الوكيل بشعبية الجماهير من ناحية ورضى صاحب البزنس من ناحية اخرى 0


وفي ظل هذه النماذج الاردنية التي تؤمن بالحرق وسيلة تعلن دائرة الافتاء العام ان حرق النفس محرم شرعا ومن يقوم بهذا العمل سوف يتبوأ مكانه من النار يوم القيامة ، اما الذين يهددوا الدنيا التي نعيش عليها والذين يهددوا بحرق انفسهم ، نؤكد لهم اننا نعلم ان تصرفاتهم هذه اصبحت مكشوفة لاغلب الشرائح الاجتماعية وهي جزء من منظمومة العهر السائد في ظل تراجع هيبة الدولة التي نأمل ان لا تطول ، كما نطلب لهم العون من الباري عز وجل ان يعيدهم الى صوابهم الذي حادوا عنه



تعليقات القراء

واحد قرفان...
.....

بس المشكلة ان هذا الزمن هو زمن

لايعلم بة الا اللة بس مش حيطول كثير

24-01-2012 10:13 PM
متابع
والله ... .. وهو طول نهاره بشبح بالراديو وبالليل ...مشان هيك بده يحرق الدنيا ويحرك الحكومة عشانها
24-01-2012 10:37 PM
خالد الحباشنه
هذا الزمان اصبح لمثل هذه الاشخاص ... بطلع ساعتين بظل ايبيع وطنيه ويقبظ 4الاف دينار ... مثله طول النهار حكي في حكي
24-01-2012 10:47 PM
مقيم في نفس الفندق
...... /// منظمومة العهر السائد في ظل تراجع هيبة الدولة التي نأمل ان لا تطول //// .. لن تطول باءذن الله فهي رغبة معظم نزلاء الفندق ؟؟؟!!!!
24-01-2012 10:52 PM
أبوموسى خمس نجوم الى تعليق 4 مقيم في نفس الفندق
الله يبسطك ويبعد عنك الهم والغم على قدر ما أعجبني تعليقك وأضحكني
24-01-2012 11:04 PM
مواطن فلسطيني من قلقيليه
خافوا الله الوكيل على الاقل ساعد وحل مشاكل بعض الناس اما انتو اللي بتحكو شغل سواليف

الى الامام يا وكيل واهل الضفه الغربيه معاك يا غالي
24-01-2012 11:47 PM
ابو شعرات مجلله
رنج روفر بعد البيجو 505 وعمان الغربية بدل طلعة المخفر بسحاب سكن ايجار وابنة موظف في زين عالم جميل وسهرات بالانديه الليلية مجانا ..... واخيرا لا تنهى عن خلق وتاتي بمثله....
24-01-2012 11:51 PM
حراك ذيباني
اخي الكاتب المسيرات قبل الربيع العربي انطلقت من ذيبان ويقودها اشاوس لا متملقين للسلطةلم يتحقق الا الشىء البسيط على مستوى الاصلاح وتعاهدك ذيبان ان تبقى حتى لو كان احد ابنائها عاق واغزل بغير ها المسلة
24-01-2012 11:56 PM
الوكيل
كلام معقول واذاعه الوكيل فعلا يستعمل اسلوب الردح على الدوله يقضايا شخصيه وعاديه لبعض المواطنين
25-01-2012 02:54 AM
فنيخر
الكاتب الكريم

الاستاذ:ضيف الله الحديثات

اولا:جلاله الملك عبدالله الثاني حفظه الله اجل و ارفع من ان يرد على حادثه مثل حادثه هذا الفتى(عدي ابو عيسى )

وهو بهذا :

يقتدي بافعال :

جلاله المغفور له الملك الحسين بن طلال

و الذي سامح الالاف عن افعال تقطع(بضم التاء)لها الرقاب في بلدان اخرى,

ثانيا:هذا الوكيل(هذه المره سمحنا لك و تحملنا سماع سيرته.نرجو منك ان لا تعيدها)كان في التلفزيون الاردني و كان المطلوب منه تقديم نشره اخبار في الصباح الباكر:

اتذكر انه ذات صباح قال:

"ترى يا جماعه هيني قمت بكير عشانكو و اجيت"

وكان في تلك الايام رجال ذو عزم و حس وطني

فما كان منهم الا ان طردوه

ما علينا

و لله في خلقه شؤون

(عندي ولد صغير اجا على كبر و اوصله الى المدرسه و يجبرني على سماع الوكيل في الصباح)

ذات صباح:

اتصل به طفل و اشتكى ان جرس المدرسه يرن قبل انتهاء سماعه لبرنامجه,

فما كان من الوكيل الا ان قال:

"ابق في السياره و استمع و نط من السور و تخوث عالاداره(ادارة المدرسه)"

يا جماعه

الان يختلفون حول حل مشكله العنف الجامعي

و الغش في المدارس و الجامعات

الا تدرون ما هو احد الاسباب

في الغرب:

يجبروه (اي يجبرو سعادة الوكيل)

على الاستقاله

على مثل هكذا كلام

اقول هذا القول

و استغفر الله

لي و لكم وله

لانه يبقى احد عباد الله

مع عظيم مودتي

جراسا

و المحرر الكريم

شكرا
25-01-2012 08:31 AM
د.عبدالناصر العكايلة
شكرا للكاتب على هذ المقاله والتي تمس الوجع فالاعلام ل يعد اعلاما هادفال اصبخح بضه وليس كله ممجوا وغيرمتزن ويخاطبالناءة في وضعا ولايرقى الى اذن المستمعين وصاح ك يوم اقلب موجات الراد الاف م لاسمع شئا مريحا او مفيدا في طريق لى عملي ولكني مالبث ان اقم باغلاق الراديو والرضا بالسكوت فالسكوت اغلى من الذهبمتى نرتقي بخطاب برامجنا التي غا عنها كل مفيد ونظيف ولم يعدلاذاعة معنى لمتبعة
25-01-2012 08:40 AM
د.عبدالناصر العكايلة
شكرا للكاتب على هذ المقاله والتي تمس الوجع فالاعلام لم يعد اعلاما هادفاومفيدا فبعضه اصبح ممجوا وغيرمتزن ولايرقى الى اذن المستمعين وصباح كل يوم اقلب موجات الراديو الاف م لاسمع شئا مريحا او مفيدا في طريق الى عملي ولكني ماالبث ان اقوم باغلاق الراديو والرضا بالسكوت فالسكوت اغلى من الذهب، فمتى نرتقي بخطاب برامجنا التي غاب عنها كل مفيد ونظيف ولم يعدلمتابعةالاذاعة المتصارعة معنى
25-01-2012 11:22 AM
فنيخر
موقع جراسا

و المحرر الكريم

الحب بلح و العشق سمن قاتل

انا اهوى هذا الموقع
25-01-2012 11:43 AM
عوده الى كاتب المقال
اقتباس(والتي حققت الغاية منها بوقف الفساد وتحقيق الاصلاحات السياسية ) وكم عدد المتهمون في قضايا الفساد والمتواجدون منهم في السجون اعطني رقما
25-01-2012 12:13 PM
ابودحام
.. كما نطلب لهم العون من الباري عز وجل ان يعيدهم الى صوابهم الذي حادوا عنه وبالفعل انها مقالة على الوجع
25-01-2012 04:43 PM
سيما
الله يحمي الاردن وجلالة الملك من كل سوء
07-04-2012 02:39 PM

أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات