اغلاق

غياب العداله الاجتماعيه مؤشر خطر يجب قرائته


المتابع لوسائل الأعلام الاردنيه وعلى الخصوص الالكترونية منها يلاحظ حاله متصاعدة من العنف وتبخر لحاله الحوار والتفهم والانتظار لحين تحقيق تنفيذ المطالب أليوميه للمواطنين نتيجة لانسداد الآمال بتحقيق أي نوع من العدالة الاجتماعية رغم مرور أكثر من عام على ارتفاع الأصوات ألمطالبه بتحقيق العدالة الاجتماعية ومحاسبه الفاسدين والاستمرار بتنفيذ سياسات تتناقض أهدافها ونتائجها مع مصالح المواطنين وتخدم حفنه قليله استولت على مقاليد صناعه القرار وعملت على تشكيل مجموعات ضغط و(لوبيات) داخل المجلس النيابي ووصولا لمجلس الأعيان الأمر الذي أصبح معه من المتعذر التمييز بين الفاسد الحقيقي الذي استغل ثوره الأعلام وجند البعض لتوسيع دائرة الاتهام بالفساد لأشخاص وأفراد تميزوا بالنزاهة أثناء فتره خدمتهم ألعامه وبدون تقديم الدليل .

أذا اعتبرنا ما قامت به فظائيه الحقيقة ألدوليه أثناء فعاليتها بمدينه الرمثا استطلاع للرأي العام يمكن القياس عليه فحجم العرائض والمطالب التي قدمت يؤشر على تفاقم لحجم ألمشكله وتزايد كبير لحجم الاحتقان الشعبي الأمر الذي أدى إلى عدم قدره المحطة على الاستمرار بالبث المباشر على الهواء بضل غياب مطلق للاجابه عن الأسباب والمسببين لهذه الحجم الهائل من الشكاوي ألشعبيه والمظالم التي تتزايد كالخلايا السرطانية بجسم ألدوله.

مجرد متابعه لساعة واحده للأخبار ألمحليه الاردنيه تم رصد ثلاثة أخبار على قدر كبير من الاهميه وتنذر بتفاقم للازمه نتيجة الاحتقان الكبير الذي يسود الشارع الأردني والذي ساهمت بتكوينه عوامل متعددة أهمها عدم التقدير الحقيقي لحجم للمشكله والاستناد على الهروب للأمام وعلى الزمن لحل المشكلات.
.
ألحاله الأولى- المعلمون يعلنون العصيان المدني أمام الديوان الملكي.
ألحاله ألثانيه-مراجعون يعتدون على وزيره التنمية ألاجتماعيه بالضرب.
ألحاله الثالثة- شاب يشعل النار بنفسه بمدينه الزرقاء.
ليس بعيدا عن هذه الأخبار التي عرضت خلال ساعة من الزمن يعرض خبر (اكثر من مليار دينار أنفقت على برنامج التحول الاقتصادي بلا نتائج وأتلاف جميع وثائق الصرف عليه)

عجز السلطة التنفيذية عن أداء مهامها خلق مثل هذا المناخ من الإحباط الذي يعمل على تزايد حاله الاحتقان الشعبي ويولد مخرجات اكثر كارثيه لايمكن السيطرة عليها ومؤشرات ولادتها بدت بالظهور.




تعليقات القراء

فنيخر
اخ صايل

شرح اسباب المشكلات التي ذكرت يطول

فما بالك بحلها

لكن

من مدونات ارسطو للشعب الاردني الكريم

تعقيبا على مقالك الكريم:

(غياب العداله الاجتماعيه مؤشر خطر يجب قرائته )

"حتى اللصوص بحاجه لقانون عادل لاقتسام الثروه المسروقه"

مع عظيم احترامي



24-01-2012 04:10 PM
محمد بدر
المُكرّم فنيخر
لك تحيّة
اُتابع تعليقاتك واُعجب بها
أرجو أن تُوجّه عناية الكتّاب الأعزّاء لبعض الأخطاء اللغويّة والأملائيّة ( الطّباعيّة ) طبعا !!
كذلك سرعة دوران المقالات كبير جدا !
شكرا لمتابعاتك
وشكرا لجراسا
24-01-2012 06:55 PM
احمد رشيد
مين قال انه اللصوص مافيه عندهم قانون لاقتسام الثروه؟
اقوى قانون عزيزي يمتلكه اللصوص للدفاع عن بعضهم البعض وبينهم وحده بالمصير والهدف المشترك.
24-01-2012 07:12 PM
فنيخر
الى الكريم و الفاضل
المبجل الكاتب
محمد بدر
تحيه طيبه و بعد
بدايه
انا لا ارتقي لمستواك الادبي و الثقافي
ثم انا من المولعين بال
Dark Sarcasism
و تتبع الهفوات و الاخطاء اللغويه
وهذا يكلفني الكثير على الصعيد الشخصي, وهنا يتهمني البعض بالصيد بالماء العكر وما الى ذلك .
ما علينا
ارجو(وانا جاد فيما اقول ههههههه)ان تقرأ تعليقي على مقالي:
د.عادل القطاونه
الاقتصاد و مناكفات السياسه
و
الاخت كفاح عوض الله
حق الشباب على الدوله
واعلامي بنقدك الكريم للتعليقين
لقد مللت من تذكير الكتاب بالاخطاء
في الختام
لك
كل المحبه
و عظيم التقدير و الاحترام
و الشكر لجراسا
و المحرر الكريم
24-01-2012 09:19 PM
فنيخر
الى المبجل
احمد رشيد
تعليق\3
انا قصدت قانون عادل
مع عظيم مودتي
24-01-2012 09:21 PM
محمد بدر
الأستاذ الفاضل فنيخر
تحيّة واحتراما وبعد
أشكر فيك تواضع العالم
أدبك الجم وثقافتك العالية تجعلني أنحني احتراما
لا اُبالغ فأنا أنتظر تعليقاتك أكثر من ... !!
فربّ مُعلّق أوعى من كاتب
لك شكري ومحبتي
ولا تحرمنا من اشراقاتك
24-01-2012 10:30 PM
محمد بدر
الكريم ابن الأكرمين / فنيخر
بعد التحيّة
على رأي بعض المدراء
اطّلعت وشكرا...
لا أدري هل تبقى المقالة في العرض لتقرأ ما كتبت
على أيّة حال يُسعدني دائما مُتابعة تعليقاتك
شكرا لك
شكرا جراسا
شكرا للمحرر
فقد وقعت على كنز
لكم تحيّة
24-01-2012 11:14 PM
فنيخر
الفاضل و الكريم
المبجل\الاستاذ
الكاتب:محمدبدر
تحيه طيبه وبعد
بدايه لقد سحقتني
فانا غير متعود على هذا
و لي عزاء في المثل الانجليزي:
It takes one to know one
قديما كنت تحت اسم
هذلول
وهذه الاسماء
هي اسماء
لاشخاص عزيزين على قلبي خدمنا سوى ابان خدمتي الطويله في ربوع الاردن.
الحديث ذو شجون:
تأخرت في الرد على ردك الكريم لتلهفي في سحب راتب زوجتي(يا للعيب ويا ويلنا لو استفاق عنتره او مالك الخيل او عكرمه من قبورهم ووجدوا رجال هذا العصر يرسلون ازواجهم للعمل و ينتظرون رواتبهم بفارغ الصبر!!!!)
ولكنها فواتير الموازي يا ابن بدر!!!!
انهم لم يتخيلوا ذلك
ما علينا
بنك زوجتي له ما يشبه القمره
ومحاط بالزجاج من كل الجهات و يقي من المطر, فدعوت الواقف في الخارج الى الدخول و قلت له بكل ادب:
سانهي خلال 10 ثوان.
فقال لي بالفلاحي:
شو بتقول يا خالي؟
ثواني؟
ومين قللك(بتفخيم اللام)اني بشتغل بالذره(بتشديد الذال)والا بالمفاعل تبع هاظ اللي شسمه(جراسا لا تحب ذكر الاسماء)
تبع النووي
اقللك
خالي
خذ دقاقيق
ساعه
ساعات
اني شو وراي
و عندما نطق(شو وراي)
رجعت الذاكره الى الوراء
الحديث ذو شجون
زوجتي ليست عربيه
في بدايات زواجنا ذهبنا لزيارة صديق في الارياف
وعندما هممنا بالمغادره
قالت المضيفه لزوجتي:
اقعدي يا خاله
شو وراكي
فالتفتت زوجتي الى الخلف
و قالت:
الحائط
و انفجر الجميع ضاحكا
ولم تدر المسكينه ما تقول او تعمل
مع عظيم مودتي
و احترامي
جراسا
و المحرر الكريم
شكرا
24-01-2012 11:52 PM
فنيخر
المبجل
او الكريم
محمد بدر
هنالك عدة تعليقات تهكميه(نحن نعيش كما يقول علي عزت بيقوفتش"في الزمن الرديء")اما باسم "هذلول" او فنيخر
سأذكرك بها يوما ما
مع عظيم مودتي
24-01-2012 11:57 PM
صايل الدقامسه
الاخوه- فنيخر ومحمد بدر لكم كل التحيه مني اخ لكم واعتز بما تمتعتم به من ثقافه حواريه عاليه واعتبر نفسي تلميذ بمدرستكم اخوتي الاحبه.
25-01-2012 12:47 AM
فنيخر
الفاضل و الكريم

الاستاذ:محمد بدر

اعود الى ما تفضلت به في تعليقك الكريم:

(أرجو أن تُوجّه عناية الكتّاب الأعزّاء لبعض الأخطاء اللغويّة والأملائيّة ( الطّباعيّة ) طبعا !!)

في احدى المرات:

قمت بتنبيه احد الكتاب الكرام الى مفهم خاطئ في مقاله(و كنت متأكدا من الخطأ كوني درسته في احد تخصصاتي الجامعيه في الغرب)

فما كان منه

الا ان نعتني باقبح الصفات

و كاتب اخر في العشرينات يعمل خارج البلد ,يكتب المقال تلو الاخر ,يسطر فيه شوقه و حنينه الزائد عن الحد المنطقي:

فما كان مني ان كتبت:

"يا رجل جيرة الله ترجع و ثمن التذكره علي(بتشديد الياء)"

فما كان منه الا ان نعتني بالحقد و الحسد

علما بانني درست و عملت في الخارج دون تذمر قبل انتلده امه,

و اخر في العشرين يكتب بلغه الجماعه

و نبهته الى ان:

"لغه الجماعه هي :لعظيمي الشأن و خطيبي الجمعه و ملكه بريطانيا"

حوالي 10 مرات

دونما فائده

لذلك

اعود و اقول

"طبيع ولو قصو صبيع"

و اذكرك دائما بقصه اليهودي و بغلته التي ترفس

و طلبه من سيدنا موسى عليه السلام ان يدعو الله له بأن تتوقف عن الرفس

مع عظيم مودتي
25-01-2012 07:23 AM
فنيخر
الفاضل و الكريم

الاستاذ:محمد بدر

انا الجأ الى مدونات ابي العلاء المعري

"رائد الفلسفه في الشعر العربي"

من طرائفه:

"في رساله الغفران"

وفي رحلته التخيليه الى الجنه(الله يرزقنا اياها انا و انت و السامعين قوله الفلاحين)

انه رأى ذئبا في الجنه,

فاندهش,

حيث انه من حقائق الاسلام ومن احاديث المصطفى (صلوات الله عليه) ان الدواب تقتص من بعضها البعض ثم تفنى(و تتحول الى تراب)

و لهذا يقول الكافر:

"يا ليتني كنت ترابا"

كناية عن :"يا ليتني كنت حيوانا(اجلكم الله)فيقتص او يقتص منه ثم يتحول الى تراب,

ما علينا

نعود الى دهشه ابي العلاء:

"او ذئب وفي الجنه"؟

فتجيبه الملائكه(استغفر الله العظيم):

"ذلك انه اكل ابن عسس"

ولو كان اكل احد العسس"

لكان في عليين

لتعرف معنى "عسس" القاموس موجود على النت

مع عظيم مودتي

جراسا

و المحرر الكريم

شكرا
25-01-2012 07:37 AM
فنيخر
الكريم و المبجل

الاستاذ:صايل الدقامسه

انه لمن دواعي سروري ,ان يكون مقالك هو الجامع لنا جميعا

نحن المحظوظون

ونحن(على الاقل)انا التلميذ

مع عظيم مودتي و احترامي

كل الشكر و التقدير و المحبه

لموقع جراسا العزيز على قلبي

و المحرر الكريم

الذين مكنونا من التواصل

ملاحظه:كل الشكر بالرغم من شطبكم لاكثر من 3 تعليقات لي على هالصبح
25-01-2012 10:17 AM

أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات