اغلاق

معالي الوزير .. وسعادة النائب


على قناة " جوسات " الفضائية، وفي برنامج " في الصميم" الذي تقدمه ، د . رلى الحروب ، كان موضوع الحلقة " أسباب طرح الثقة بالوزير في مجلس النواب " ، والتي تصدى لها النائب ، فجمع ستة وخمسين توقيعا من نواب الأمة لذلك. وزقد استضاف البرنامج

معالي الوزير والنائب وصحفيين بارزين.

تحدث معالي الوير ، فاوضح الأسباب التي دعته للقول ، إن البلد على شفى الهاوية ! وعدّد الأسباب، ثم تحدث عن تصريحه عن إجراء انتخابات مبكرة ، وعن اشتراكه في بعض الحراكات الشعبية، واتصال الحكومة بكل أطياف المعارضة، وتأخره عن اجتماع رسمي، وأعطى تبريرات مقنعة لكل الذي حدث، وأهم ما ركز عليه ، أن الجماهير كلها ، من كان منها في الحراك الشعبي، أو في الجهة الصامتة ، باتت تدرك الحقائق كاملة ، وهي ليست بحاجة إلى

من يقول لها ، أو يحرضها . كما قال معالي الوزير ، وإن من أهم أعمال وزير الإعلام أن ينقل الحقائق، ويكاشف الشعب بها ، لتشكيل مصداقية وثقة لدى الشعب ، وما بينها وبين الحكومة.

وتحدث سعادة النائب، وأنا لا أشكك بوطنيته ، فهو نائب وطني غيور ؟ ولكنه جانب الصواب فيما فعل ، ولا يعلم الأسباب إلا هـو ومن معه !

وفي حديثه قال سعادة النائب بملء الفم ، وفي بث مباشر ، وعلى فضائية مرئية ومسموعة لجرأتها في الطرح ، ونقل الحقائق ..

ـ نعم ، في البلد فساد كبير .

ـ والوضع الاقتصادي في البلد أخطر !

ـ وهناك فساد سياسي !

ـ والفريق الاقتصادي في الحكومة ضعيف، وليس في مستوى المرحلة، ومع ذلك أعطينا

الثقة ، على أن نراقب الأداء، وقد نطرح الثقة في أي وزير !

ـ وأنا ـ أي النائب ـ تقدمت بمذكرة ـ لإجراء انتخابات مبكرة.

ـ وأيـد بقوة الحراكات الشعبية السلمية ، المطالبة بالإصلاح.

يا سعادة النائب :

ـ إنك على قناعة أن أطفالنا يدركون كامل الحقائق !

ـ وماذا يختلف ما قلت عما قال معالي الوزير؟ لعل ما قلت أنت كان أوضح وأكثر خطورة!

ـ هل تحسّن عمل الفريق الاقتصادي ! أم أن لديكم أولويات في الأهم ثم المهم في طرح الثقة؟؟

وأن تصريحات معالي الوزير، وتواصله مع الشعب،أهم من الوضع الاقتصادي الذي اتفقتما

على خطورته ؟

ـ وعلى فكرة ، كان الصحفيان صادقين ومنسجمين وجرئين في صدق الطرح ، وكشف بعض

المسـتور، فهل يجوز طرح الثقة بهما لدى نقابة الصحفيين ـ مع الاعتذار لهما ـ وقبل ذلك

إعجابي وتقديري لهما.

صدقني يا سعادة النائب ، أننا لم نعد نعرف بمن يجب طرح الثقة ! فنحن في شـر البلية ، وشرّ



تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات