اغلاق

اعادة الهيكلة


هيكلة الرواتب بين الواقع والطموح العالم الثالث يعج بالغرائب والعجائب وما لا يمكن توقعه والعالم الثالث فيه مراكز قوى وفساد تحتاج ليس الى ربيع او خريف بل الى ارادة حقيقية للاصلاح والتغير نحو الافضل , واعتقد ان الاصلاح ليس شعرا يقال في مناسبة ولا مقطوعة موسيقية تعزف حسب الرغبة والمكان . والحكومة السابقة درست التشوهات الكبيرة في الرواتب ووضعت حلولا لها سمتها اعادة الهيكلة وتبناها الاستاذ مازن الساكت وكأنها احد ابناءه. والمقصود فيها المؤسسات المستقلة والتي كانت بمثابة دول او كانتونات داخل الدولة الاردنية نمت في غفلة من الزمان واصبحت كالطفيل تتغذى على مقدرات الناس ومن غير وجه حق في اغلب الاحيان اومعظمها وكان الاولى ان لا تكون وشعر الناس بالارتياح لقرار الحكومة هذا ورغم محاولات قوى الشد العكسي لافراغ الهيكلة من مضمونها الا ان الحكومة اصرت ولو بالحد الادنى المقبول على موقفها خاصة ان رواتب تلك المؤسسات رواتب فلكية لا تظن انك في الاردن حين تسمعها بل في دولة نفطية لا يعنيها ولا يؤثر عليها هذا الامر.وكنا نتوقع الانتهاء من هذه القصة وشمول جميع الموسسات بهذه الهيكلة الا ان اصحاب الصوت العالي والنفوذ الذي عاجلا ام اجلا سينتهي اصرت على بقاء بعض التشوهات ونأمل من الحكومة ان تنهي هذا الوضع الشاذ وتعيد جميع المؤسسات الى نظام الخدمة الموحد وعلى رأي المثل (ما في حدى احسن من حدا).واليوم كأطباء نقول رضينا بالهم والهم ما رضي فينا.ولا اعتقد ان هناك فئة أكثر قناعة من الاطباء حيث قبل الاطباء وأخذوا قرارهم ان المنطق يفرض نفسه ولكن المنطق يغيب احيانا لدى بعض اطراف الخدمة المدنية وهناك مفاصل رئيسة لا يمكن التنازل عنها او التراجع فيها وهي الاتي :- أولا –الاستمرارفي صرف علاوة بدل التفرغ والبالغة قيمتها 35% من قيمة الراتب الاجمالي وقد نسب فيها معالي وزير الصحة مشكورا والكرة الان في يد الحكومة وعليها ان تحسن ارسال الكرة والجميع معني ان يمر الطابق بهدوء ورسالتي لدولة القاضي د.عون الخصاونة ان الطبيب يستحق اكثر بكثير من هذه العلاوة ولكن تقديرا للظروف الوطنية العامة سيوافق الاطباء عليها. ونقول يجب ان تقر اليوم قبل الغد حتى يرتاح الطبيب ولو نسبيا مع هذا الغلاء الذي أكل الأخضر واليابس والامل ان يستجيب مجلس الوزراء لصوت العقل وأن يقر هذه العلاوة فورا ودون تأخير كعادة الحكومات في عالمنا الثالث. ثانيا:- لماذا تراجعت الحكومة عن العلاوة التي تضاف الى الراتب التقاعدي واعتقد ان هذا التراجع سيخلق احتقانا نحن لسنا بحاجة اليه واقول انصفوا هذه الفئة فهي التي وضعت الاساس ودفعت الثمن غاليا ولا يجوز قهرها براتب تقاعدي هزيل ولا أريد ان اتعمق او أضيف فالامر ذا شجون وجراح عميقة وجاء الاوان لشفاء هذه الجروح ولو جزئيا .ثالثا:- الاطباء الشباب يحتاجون الى الانصاف وقبل فوات الاوان وقبل ان تبحث الحكومة عن الاطباء فتجد انهم قد غادروا رغما عنهم ليلتقطوا رزقهم بعد ان ضاقت عليهم الارض لعدم انصافهم واعتقد ان صرف علاوة مقطوعة لا تقل عن 250 دينار للطبيب المعين حديثا اضافة لراتبه ستجعل وزارة الصحة جاذبة للاطباء الشباب لا طاردة لهم والبعض يطرح علاوة بدل عدوى ومن احق من الطبيب في هذه العلاوة واعتقد ان الشباب بدأ ينفذ صبره وسندفع ثمنا باهظا ان لم ننصف الشباب وسنندم عندما لا يفيد الندم ورسالتي للحكومة أنصفي الشباب ولا تترددي فالتردد قاتل ولا يجدي نفعا. وعلى الحكومة ان تعي ان هناك تشوهات كبيرة في رواتب وحوافز بعض الفئات ولو علم الناس كم يتقاضى هؤلاء لوقع ما لايحمد عقباه ولا يجوز ان تبقى وزارة الصحة منهوبة والكل يعيش ويرتع ويتمتع بخيرها وهذا الخير هل هو محرم على ابناءها واحذروا غضب الكريم واختم بالقول تحية لوزارة الصحة ولكل الزملاء الاطباء الذين صنعوا المعجزة الطبية الاردنية ولكل العاملين في وزارة الصحة من الوزير مؤورا بالامين وصولا الى اخر موظف يعمل في الريف او البادية وسنبقى اوفياء لقسمنا ورسالتنا ووطننا فنحن من ملح الارض ونعشق تراب الوطن واهله د باسم الكسواني عضو مجلس نقابة الاطباء الاردنية



تعليقات القراء

طبيب كركي
مقال يعبر عن فهم عميق للواقع وعلى الحكومة الاستماع لصوت العقلاء امثال د الكسواني
11-01-2012 11:49 PM
سلطي عارف الطبة
يا... لسة ما مليت والحكومة هل دارية عني وعنك اضراب اضراب ونظام خاص وين النظام الخاص يا عرموطي والا انتهت الانتخابات وخلص
11-01-2012 11:52 PM
هذلول
الكاتب الكريم

د.باسم الكسواني

1.(والعالم الثالث )

(* دول العالم وكيف تم تقسيمهم *



اول من قام بتقسيم دول العالم الى ثلاث كتل هو (الفريد سوفى )



فى عام 1952 حيث وجد بعد الحرب العالمية الثانية ان هناك كتلتين كبرى فى العالم



وهما القوتين التى كانت فى مواجهة بعضهم فى الحرب العالمية



وهما دول حلف الناتوعلى راسها الولايات المتحدة ودول شيوعية على راسها روسيا



ولكن من وجهة نظر الفريد سوفى وجد ان هناك دول لاتنتمى الى اى من القوتين الكبرى



اطلق عليها دول العالم الثالث)

علما بان هنالك فسادا في الغرب ولكن بمجرد اكتشاف الفاسد يتم عقابه فورا,

2.(نمت في غفلة من الزمان)

دكتوري العزيز:هل انت جاد فيما تكتب و تقول؟

هل تم انشائها دون قرارت و موافقه من الحكومات الرشيده في حينه؟

3.( والامل ان يستجيب مجلس الوزراء لصوت العقل )

مجلس الوزراء الموقر(وليس بلدة الموقر الكريمه) ومنذ مجلس اثينا ليس من الضروري ان يستمع الى صوت العقل,

احيانا يستمع الى الرعاع و الدهماء,

وفي روايه للمنافقين (بس بكفي:جراسا بتتحمل كثير)

4.(وصولا الى اخر موظف يعمل في الريف او البادية )

وموظفي المدن؟نسيتهم؟

5.من طبعي الملل

بكفي نقد

و ارجو ان يتسع صدرك لنقدي المتكرر لمقالاتك

مع عظيم احترامي



جراسا

شكرا
12-01-2012 09:24 AM
هذلول
الكاتب الكريم

هاي المره التعليق غير

(اعادة الهيكلة )

هيكله يا هيكله يا هيكله

بدي دوا الها

وبدي دوا الي

دوا على وزارة صحه على هيكله

كله من بعضه البعض

مع الاعتذار من المطرب :موفق بهجت



12-01-2012 09:29 AM
د يسار ابو سكينه
مقال رائع للدكتور باسم ... مقال يحاكي الواقع الاليم لاطباء وزاره الصحه ...وكما قال الدكتور الكسواني انقذوا الاطباء الشباب قبل ان تبدأوا بالبحث عنهم بعد ان يتركوا الوزارة ورواتبها الهزيله .... كل التحيه والاحترام لك د. باسم وجزاك الله عنا كل الخير
12-01-2012 05:02 PM

أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات