اغلاق

زارت الصحة تغيثكم فلا تقدحوها


د وزارة الصحة -----اغاثتكم فلا تقدحوها الدم شريان الحياة واكسيرها وهبة الله لانقاذ البشر وهناك اطباء وكوادر طبية تعمل بجد وتصل الليل بالنهار والناس نيام من اجل ان يعيش الناس وهذه الفئة هم من يعملون في بنوك الدم . وعندما تنظر الى الارقام تشعر بحجم الانجاز لقد جمع هؤلاء الاخوة الكرام وعلى مساحة الوطن 196377 وحدة دم خلال عام 2011 وجمعت منها بنوك الدم التابعة لوزارة الصحة 115230 وحدة دم اي قامت وزارة الصحة بخدمة 31 مستشفى حكومي و 58 مستشفى خاص اي تخدم حوالي 80% من المملكة وهناك ارقام كثيرة تحتاج الى اشهار بهذا الخصوص او الانجاز . وهناك مرضى بحاجة ماسة ودائمة للدم فمرضى الثلاسيميا يحتاجون لحوالي 25 الف وحدة دم سنويا يؤمنها بنك الدم دون ان يطلب متبرعين ولن اشكو هنا هموم هؤلاء المرضى وحقوقهم بالرعاية وخاصة ان تقتدي وزارة التنمية الاجتماعية بوزارة الصحة وتقدم لهم الرعاية الافضل وهم يستحقون ذلك. ويقدم بنك الدم كذلك مشتقات الدم المختلفة لاصحاب الحاجة, وعندما نتحدث عن التكاليف الباهظة التي تتحملها وزارة الصحة نجد ان البعض لا يعجبه العجب . الجميع يعي ان واجب وزارة الصحة ان تقدم الافضل لمواطنيها واعجبتني عبارة وزير الصحة عندما قال وزارة الصحة كالام الحانية تسهر وتتعب وتطعم الجميع من ابناءها ولكنها تعاني فهل ينظر هؤلاء الى معاناة هذة الام وقبل ان تجثم على قدميها من شدة التعب وعندها لا ينفع الندم هل يعلم البعض ان تكلفة الفحوصات على وحدة الدم الواحدة تقارب الماية دينار تتحملها وزارة الصحة وبدون انين وذلك غير الجهد البشري والذي لا يقدر بثمن واثناء الحديث عن الاعلام والتبرع بالدم شعرت ان الامر يحتاج الى الكثير من العمل ومن جميع اطراف المعادلة وخاصة ايصال رسالة التبرع بالدم للمجتمع واهمية هذا التبرع لنصل الى مجتمع يكون الشعب كله متبرعا وبانتظام للدم وبالتالي يجد الجميع الدم المطلوب ودون ادنى معاناة نعم هناك من لا يقدر قيمة اكسير الحياة وخاصة وحدات الدم المرتجعة والمطلوب من الجميع تحمل ما يترتب عليه من مسؤلية وخاصة الزملاء الجراحين ونحن بلد فيه تقدم كبير في مجال الطب ويثيرهذا التقدم الاعجاب الكبير. والمطلوب من جميع الجمعيات الاهلية ومؤسسات المجتمع المدني ان تتضافر جهودها لخدمة هذا الهدف السامي والنبيل واقول لمن يحاول الاستقواء على وزارة الصحة اننا هرمنا ونعرف ما لنا وما علينا ولن نقبل بالضيم وهذه امكم فلا تقدحوها ويصبح ذلك عار عليكم لا نقبله لكم ونحن منكم وانتم منا. فهناك من جيوبه وحساباته ضخمة وهناك من يبحث عن العيش الكريم ولم نعد نقبل ان تبقى وزارة الصحة منهوبة وبكل مقاييس النهب الموقونن . والعاملين فيها وخاصة الاطباء رواتبهم لا تسد الرمق من هذا الغلاء الذي اكل الاخضر واليابس ونقول احذروا غضب الكريم وقبل ان اختم اقول لوزير الصحة الاستاذ الدكتور عبداللطيف وريكات ان جهودك مباركة ولكن يد واحدة لا تصفق ونتمنى على الحكومة ان تقف الى جانب الحقيقة وان لا يؤثر عليها الصوت العالي او البكاء وبدون دموع فالحقائق تكشفت والناس اصبحت تعرف هذه الحقائق وعلى هؤلاء ان يعرفوا ان الله حق وبمناسبة انعقاد ورشة العمل حول دور الاعلام والتبرع بالدم اقول تحية للضيوف ومن كل ارجاء وطننا العربي العزيز ويعلم الجميع ان الدم الاردني الذي ذهب الى غزة هاشم اثناء العدوان عليها في عام 2008 كان بلسم الشفاء لاهلنا هناك . ودعم الاشقاء يسري في عروقنا كما هوالدم ولذلك ليس غريبا ان يكون دمنا في شرايين جرحانا في غزة بلسم شفاء لهم وواجب ديني وعروبي تزهو به عروبتنا . والتبرع بالدم صدقة يقدمها الانسان لاخيه الانسان وعلينا وعلى الاعلام الاردني والذي يستحق التقدير ان نوضح للناس ان هناك فائدة من التبرع بالدم ولا يوجد ضرر منه . وتحية مرة اخرى لكل العاملين في بنوك الدم وخاصة الاطباء . وستبقى وزارة الصحة قوية وقادرة واقول لوزيرنا قل الحقيقة لهم مهما كانت مرة ولكنها الحقيقة وهل تغطى الشمس بالغربال ونحن سنبقى انصاؤ الحقيقة ندافع عنها دون كلل او ملل . والله من وراء القص



تعليقات القراء

هذلول
الكاتب الكريم
الدكتور باسم الكسواني
1.(وعندما تنظر الى الارقام تشعر بحجم الانجاز لقد جمع هؤلاء الاخوة الكرام وعلى مساحة الوطن 196377 وحدة دم خلال عام 2011 )
دكتوري الفاضل تذكرني هذه الارقام ,بانجازات البلديات و دائره الاراضي و المساحه(و للعلم ترفع لرئاسه الوزراء) وعلى النحو التالي:
عدد المراجعين:كذا
عدد الشكاوى:كذا
عدد المعاملات التي كشف عليها المساحون:كذا
الرسوم المستوفاه:كذا
.........الخ
2.(واعجبتني عبارة وزير الصحة عندما قال )
عن ارسطو:
"ان مدح المسؤول هو المقدمه الاولى(وتشجيعه) للتغول و الاستبداد,ناهيك عن النفاق"
و ليتسع صدرك لحماقتي.
3.(وعندما نتحدث عن التكاليف الباهظة التي تتحملها وزارة الصحة )
كذلك تتحمل وزاره المياه قسما كبيرا من الفاتوره ومؤسسات اخرى كذلك ولكنك اخترت ان تكون من بواكي وزاره الصحه.(و كأنك تذكر الحكومه الرشيده بأنه ان الاوان لان يتحمل المواطن التكلفه)(خليك غارش دكتور ,رجاء).
4.(والله من وراء القصد)
عباره يختتم بها الكثير من كتاب الاعمده و المقالات و بيان جاهات الصلح وكان القارىء ينظر اليهم بعين الريبه.
كما انها مكتوبه على بعض الباصات
مع عظيم مودتي و احترامي
و الله من وراء القصد
كل التقدير لجراسا
و محررها الكريم



09-01-2012 02:14 PM
طبيب عارف باعمال بنك الدم ومتبرع بالدم
يا هذلول كلامك مع الاحترام .... وعلى ما يبدو انك ..على المؤسسات الطنية وتريد ان تقتل الاجاز والطموح وكفى.... يا هذلول
09-01-2012 06:14 PM

أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات