اغلاق

عندما تسودالحكمة ويستجيب العقلاء


قبل ان نضع الراس على الوسادة نعيد قراءة الاحداث التي تهمنا لنعيد تقييمها، وتقييم انفسنا من خلالها..
ليلة السبت كانت مميزة وكبيرة كقلوب صانعي الاحداث فيها، وكانت فرصة لحصاد الجمعة وما جرى بها من حكمة وعقل ومسؤولية عالية ..
كانت الاستجابة كبيرة لصوت العقل والحكمة، وكان العقلاء بحجم الوطن.
كلنا اصلاحيون نريد الاصلاح ونسعى لمحاربة الفساد ورؤية الفاسدين الحيتان خلف القضبان ..
نعم، كلنا يحمل الامل والعمل والهم نفسه، لم يسجل ما يمكن ان يستفز، اوما يكتب انه واقعة تربك المشهد الحضاري الذي كنا نصبو اليه..
لقد ادرك الجميع ما خفي واستتر، من داخلي يتمثل بالفساد وحيتانه، وخارجي يتربص بنا الدوائر، وهو الاخطر والاسوأ الذي يساند الصدام ويدعمه بما اوتي من عزم ومال ونفوذ وقوة ورباط واقارب وانسباء وعملاء، يمارس صب الزيت على النار دون رحمة، من اجل ان يحصد مكاسب الفوضى ويعمل على نظرية (فخار يكسر بعضه) ما دامت مصالحة تتمثل في اشعال الفتنة..
لقد تسابق الجميع نحو الاصلاح، نحو محاربة الفساد،نحو الوطن..
كيف لا ؟! والوطن هو الاردن، والعقلاء هم الرجال الرجال الذين نعرفهم..
نعم انه الاردن واهله ورجاله..
drmjumian@gmail.com



تعليقات القراء

هذلول
الكاتب الكريم

1.(عندما تسودالحكمة ويستجيب العقلاء)

من النادر في هذه الايام ان تسود الحكمه و من النادر ايضا استجابه العقلاء.(ههههههههه)

2.( كلنا اصلاحيون نريد الاصلاح ونسعى لمحاربة الفساد )للاسف :استنتاج غير موفق,هنالك اناس بانتظار تشغيل واسطه لتوظيف ابنهم و قس على ذلك.

مع عظيم مودتي



09-01-2012 11:11 AM
ابن هذلول
لعل بالتفاؤل نصل للحكمة.............
09-01-2012 01:10 PM
هذلول
الى الكريم و الفاضل

ابن هذلول

لعل

مع تحياتي
10-01-2012 10:31 AM

أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات