اغلاق

المعرفة وامتلاك القوة مفتاح نجاح الدولة


لأن المعرفة تعتبر الان المصدر الرئيسي للقوة فان الدولة التي تمتلك المعرفة هي التي ستقود العالم في القرن الواحد والعشرين لذلك فان مفتاح النجاح لاي دولة هو قدرتها على التميز التكنولوجي وقدرة شعبها على الابتكار وادارة الشركات العالمية بل استمرار دور القيادي يتطلب انتاجها المتصل للمنتجات الجديدة وزيادة الاستثمار في البحث والتنمية من جانب الحكومة والقطاع الخاص على حد سواء.

ونظرا لامكانيات الدولة في جمع ومعالجة وتوزيع ونشر المعلومات تكون بذلك احدى المرشحين الاوائل لقيادة العالم .

talal_gerasa@yahoo.com



تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات