اغلاق

أبا الحسين .. آلامنا اخترقت عظامنا !!!


مولاي .. بعد شكوانا لله نشكو إليك همومنا, ولا ملاذ لنا بعد الله إلا أنت، فقراء وطنك يعانون الأمرين من تجاهل الحكومات المتعاقبة، فرزق ضاقت اذرعه، فلا فرص عمل جديدة وقديمها تقلص، ولا حرية ينعم بها الشعب فالكلمة باتت سوطا ضد صاحبها وان كانت لرفعة الوطن، حكومات ترسم خطط وكأنها ترسم لدول أخرى، فالفقراء يذكرون فيها بدل المرة ألف إلا أنهم لا يرون من نتاجها إلا زيادة بالرسوم والضرائب والأسعار، ونقص في الخدمات بينما يقابله ترف لأصحاب القرار وحاشيتهم في الحكومات وزيادة في رؤوس أموال أصحاب الملايين، فالفقير يزداد فقرا والغني يشبع ترفا.

سيدي صاحب الجلالة
الشعب يعاني فقر مدقع، وهموم الديون عليه تتكاثر، عائلات مشردة ملاذها الوحيد الشارع وسفرتها مكبات النفايات، تجاهلتهم الحكومات وكأنهم أغراب عن هذا البلد، فالمعونة الوطنية تصرف بتقتير ومياومات المسؤولين تصرف بكرم حاتم وأكثر، مرضى يئنون آلامهم لا يجدون سرير في مشفى وان وجدوا فبالإهمال ستكون معالجتهم ثم لن يجدوا علاج كاف ليخفف عنهم المعاناة إلا من خلال تجار الدواء ليقضوا على باقي مرتباتهم الزهيدة.

مولاي ...لم يخرج المواطن الفقير للاعتصام ترفا أو طالبا لنظام جديد في الحكم.. لم يتبع أصحاب الأجندات الخارجية وأصحاب القلوب المريضة عشرات السنين مع إنهم عزفوا له بدل المرة ألف على وتر التهميش والتقصير الحكومي، إلا انه خرج اليوم لأنه ما عاد من مهرب، واعتصم عل الاعتصام يوصل صوته لك ، فمن هم دونك وحولك لا يوصلون لك سوى الحقيقة التي تغير من أرصدتهم ومميزاتهم شيء ... ولما لم يكن بعد بيع مقدرات الوطن وحصنه لقادم الأيام كارثة يمكن أن يقبلها الشعب خرج" الشعب البسيط" وقال لا لبيع أصول الدولة وركيزتها باسم الخصخصة والاستثمار .. فتباع الشركة ببضع ملايين لا يدخل منها الخزينة إلا الجزء اليسير وقبل أن يطبق الحول تفتخر الشركة بان أرباحها للسنة الأولى فاقت قيمتها التي دفعت بها للحكومة بعشرات الإضعاف ... فأين المخططين والمستشارين وخرجي الجامعات العالمية وما هدف وجودهم

صاحب الجلالة
لا تكافؤ في الفرص .. فلا تشفع لموظف سوى واسطته، فلا خبرة ضرورية ولا شهادات مطلوبة ولا لغة يتحدث إن كنت من أبناء الذوات، وان كنت من الشعب العادي لا تشفع لكانت سنوات طويلة ولا شهادات عليا و لغات تتحدث وسيكون الإعلان في الصحف مجرد " إجراء" يضطر المسئول على نشره ليكفيه عين الحساد.

مولاي... آلامنا اخترقت عظامنا من الفاسدين الحاقدين الذين وجدوا مصلحتهم في القهر والاستبداد والجشع والطمع والتلاعب والرشوة والتصدي لكل الإصلاحات التي من شانها أن تؤثر على مصالحها ومناصبهم،أن المواطن بدأ يضيق ذرعاً وقد مل من التملق والتزلف وإحساسه بالرق والعبودية لعله يكسب بعض من حقوقه, أن شعب الأردن يطمح في الإصلاح الجذري لأنه الركن الأساسي من أركان الوطن وشريك حقيقي في البناء وفي صناعة القرار الوطني ويطمح في بناء وطن متماسك بعيداً عن الصراعات والتحاذيات حتى تحقق الرفاهية وترتقي بهذا الوطن وتحميه من الانهيار.

أبا الحسين... الوطن بحاجة إلى بطانة مؤمنة بحماية مواطنيها, لا خائفة ولا وجلة بل صادقة ونزيهة. الفاسدون لم يدخلوا حدودنا بل ادخلوه كالنمل من عيوننا.

مولاي... انت في قلوبنا ... ونحن أبناء شعبك الوفي كتبنا عهداً على أنفسنا إن تجعل أردننا الحبيب منبتاً للأحرار ومشرقاً للأنوار نريد أن نعيش بهدوء ونتمتع بنعمة الأمن والآمان الذي يحسدوننا عليها الماكرين ...نريد محاسبة الناهبين لخيرات أردننا الحبيب من غير تدخل أصحاب الواسطات والمحسوبية بالتدخل والدفاع عن أمثالهم من الفاسدين ...

EMAIL: kifahok@yahoo.com



تعليقات القراء

النشمي للنشميه
شكرا على المقال الرائع والجميل ونفتخر بكاتبه مثلك تنتقي المواضيع والافكار التي تهم المواطن

نعم انتي نصير المظلومين ومدافعه عن حقوقهم

19-12-2011 01:44 PM
علي الخريشا
والله يا كفاح انك ابدعتي وكتبتي واجدتي وسيدنا ثقي تماما بانه على قدر اهل العزم ولكن يجب علينا جميعا نحن الاردنيين الشرفاء المخلصين لهذا الوطن والملك ان نبقى على العهد مهما اشتدت بنا الشدائد لان الفرج من عند الله قريب وعلى يد سيد البلاد ومحبوب العباد انشاءلله
19-12-2011 01:47 PM
يسعد اشدوقه
يسعد .... بالفعل مقالة ممتازة
19-12-2011 03:42 PM
علي فهد لخريشا/الموقر
اذا دل هذا المقال على شيء فانما يدل وبشكل قاطع على ولائك وانتمائك وغيرتك وخوفك على هذا البلد الغالي العزيز على قلوب كل الاردنيين الشرفاء اتمنى لكي التوفيق والى الامام انشاءلله يا سيدتي وكل الدعم والمؤازره لشخصك الكريم
19-12-2011 05:54 PM
ابواياد
شكرا للكاتبه والصحفيه المبدعه كفاح انا من المتابعين لكل مقلاتك الجميله ومقالتك هاي ما جابت جديد لان الملك الله يطول بعمره بيعرف كل هالامور وببذل اقصى جهده مشان ابناء شعبه بس مشكلتنا بالبطانه اللي حول ابوحسين وبيوصلوله اللي بدهم اياه وبيخفوا اللي بدهم اياه وبيستعملوا مناصبهم لاغراضهم الشخصيه والملك الله يكون بعونه لانه الواحد فينا بكون عنده خمس اولاد وما بيعرف عنهم كلهم شو بيعملوا لانه الام ما بتوصل كل شي للاب الا اللي بدها اياه والاخ الكبير بيتصرف من عنده وما بيوصل للاب الا اللي بده اياه فكيف بملك بيحكم اكثر من ستة ملايين انسان وكلهم ابنائه
انا بنصح الصحفيه المبدعه دائما انه تكون مقالاتها عن حاجة الشعب والشارع ويكون بكل مقاله مشكله وحده على الاقل وتكون مكتوبه بطريقه مبسطه وسهله للقارىء ويفهمها المسؤول ونقدر نتابع نتائج مقالاتك مو بس المهم انه اكتب وخلص ولا تجمعي كل مشاكل الشعب بمقاله وحده
مع احترامي للجميع
19-12-2011 05:59 PM
علي الخريشا /الموقر
................
رد من المحرر:
نعتذر غير مسموح نشر الارقام
19-12-2011 06:02 PM
هذلول
الكاتبه الكريمه

1.(عائلات مشردة ملاذها الوحيد الشارع)هذه مبالغه,لم يتم الابلاغ عنها في اي محافظه, ولو علمت بها الحكومه الرشيده(ههه)لعالجتها هي و النشامى على الفور.

2.(والغني يشبع ترفا.)هذا شعار لmargret thatcher

لتجيع الناس على انتخابها

3.( مرضى يئنون آلامهم لا يجدون سرير في مشفى )باب الديوان الملكي العام كان ولايزال مفتوحا لكل الناس وكل مريض.

4.(ومياومات المسؤولين )كثير من اصدقائك\معارفك\اقاربك يذهبون في سفرات و مياومات و على جساب الدوله ولا يمانعون,

5.(الوطن بحاجة إلى بطانة مؤمنة )هذا كلام شيوخ و الشيوخ ,اختي المؤمنه(وارجوا ان لاتغضبي)لا يعجبهم طريقه حجاب شعرك.

مع عظيم احترامي
21-12-2011 10:03 AM

أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات