اغلاق

البحرين بين الحلال والحرام


حين تمر النمور الخليجية وهي تتضور جوعا وتتجه شرقا بأمر أسيادها إذاً هي تماما ستأكل المواطنين البحرينيين,,, إذاً هي البحرين اليوم وأمس وقبل أمس هي أصغر بقعه جغرافيه خليجية حين تبدأ سياسة دول الخليج بمحاصره الربيع العربي المنشود في عقرها لتنقض عليها بهذه الشراسة لتقتله خلسة من خلف الاعلام, دول الخليج قامت سالفا لتحضير الدرع الواقي الذي سيحمي الجزيرة جغرافيا والجزيرة إعلاميا ... هي الظلم الفاحش حين لا احد يتكلم ان غير هؤلاء شيعة أو هم سنه,, هم عرب أولها وآخرها هم مواطنين يحتاجون الحياة ويحتاجون الكرامة,يجب ان يكون أصحاب الربيع في قطر بمسافة من الشعوب العربية واحدة لو كانوا صادقين,, من سيعقب على كتابتي ويقول إنني أدافع عن الشيعة أقول لكم لو كان في دوله فلسطين يهوديا أو مسيحيا مظلوم سأنصره... إنا لا يهم أمري غير قوميتي العربية,, قبل الأمس كانت ليبيا ومصر فيها الثورة حلال, والربيع السوري حلال محض وربما يخرج القرضاوي وجزيرته ليقول انه الحرام في عينه ان يغزو الربيع العربي الخليج .. هل لأنهم عرب من الدرجة الأولى؟.... هي العين المعتمة لما يحدث في البحرين و لخيانة الحق وأصحابه والجماهير العربية,, هو تماما السحت الذي يأكل المال بكلمات يفتيها و يرضى عنها سيده ... هي البحرين التي قامت ولم تقعد ولكن الجريمة سكوت الصورة لتبقى بعيده عن الإعلام العربي بأيدي إعلاميين مجرمين.. البحرين التي وصل عدد المعتقلين فيها ما يزيد عن6000 ألاف معتقل من خيره الشباب والمثقفين ... بالكاد ليس لأنهم قاموا بعمليات التهريب والتزييف وجرائم القتل, تماما لأنهم طالبوا ن يكونوا بكرامه ونصيب تحت شمس القرار الدستوري الملكي المتعسف والجاحد على أبنائه وتآمر الخليج ان تبقى البحرين وراء كواليس الربيع المنشود,, الثورة حق على من يتصرفون بمعنى حكم الملك وكأنه فرض ان يمتلك المواطنين عبيد والأرض طابوا الأسرة المالكة .. هو الضغط والقهر م تولد منه ألاءات والرفض الدامي و الثمن حين يدفع أكثر من خمسين بنظرهم ويصبحون كفيفين بسبب الشرف البحريني المهتوك من ما يسمى درع الجزيرة,, و يفقد الآلاف الرواتب عقاب على مناهضتهم عبودية الإقطاعيين من فراعنة الخليج .. وتماما حين يكونوا جنود الدرع الواقي في ثمالة من أمرهم ويحرقون البيوت ويزجوا فيها المحتجين ليحترقوا بداخلها ويسقطوا كل عدسات الإعلام الشرف للهروب من الفضيحة والتكتيم على الأخبار وتكميم الأفواه والشخصيات السياسة المعارضة ... حين يمارس الخليج الديمقراطية بقياده حمد آل خليفة القطري على الشعب البحريني العربي العبودية بجوار منزله وربما أقرب كثيرا .. ويكون البيت الزجاجي السوري هو الأقرب لحجارته وحجارة قناته هو ليس دفاعا ولكن ليسقط الربيع العربي ان كان بمكيالين حمد ... ولتسقط أوراق التوت عن كل المستبدين لماذا التمييز لطائرات الناتو لولا وجود إرادة قطر بهذا التمييز, وعنصرية الجامعة العربية,ومؤسسات حقوق الإنسان, نحن ننتصر لكلمه العروبة دون تقسيم طائفي دون مسمى شيعة أو سنه,,تماما باتت مكشوفة وصناعه كل من ساهموا و قاموا باحتلال العراق.... ويقوم الخلفاء الراشدين بالخليج اليوم سقاية هذه الشجرة الطائفية المسمومة وتوزيعها بفتاوى دينية على وطني العربي ليكون هنا الحلال وهناك في البحرين وشعبه العربي بكل طوائفه الحرام............بسم الله الرحمن الرحيم ..وإذ أخذنا من ميثاقكم لا تسفكون دمائكم ولا تخرجون أنفسكم من دياركم, ثم أقررتم وانتم تشهدون, ثم انتم هؤلاء تقتلون أنفسكم وتخرجون فريقا منكم من ديارهم وتظاهرون عليهم بالإثم والعدوان ...صدق الله العظيم...........

الكاتب الصحفي



تعليقات القراء

هذلول
..........
رد من المحرر:
نعتذر.......
19-12-2011 10:11 AM
انطون شرادة
انا لا اعرف من اين اتى الاخ سامي بهذة المعلومات حقيقة انها مغلوطة واعتقد ان الكاتب المحترم ليس بعلم عما يدور في البحرين واعتقد ايضا انة استقى معلوماتة من قناة العالم الايرانية . ارجو من الاخ الكاتب التحري عن الحقيقة مسبقا قبل ان يدلي باية معلومات وذلك حفاظا على المصداقية .
19-12-2011 11:54 AM
الكاتب الصحفي /سامي العلي
اخي قبل ان تدلى دلوك بالفلسفات ان تعود وتعرف الحاصل في الشاخوره وشارع البديع ومن اعتقالات للناشطين وأنا اقول لك لا اكتب غير ان يأتي لي صادقين من الناس العامة ومن الناشطين ويعرضون على الحاله وبعد التحري منها نحن لا نخلق موتى وقتلى لنكتب الموتى والقتلى هم من يجعلوني اكتب ...
19-12-2011 02:41 PM
غدير
شكرًا لكم ؛ فهذا ما علّمنا إياه ميدان الشهداء .
24-02-2012 10:52 PM

أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات