اغلاق

الدغمي: ما يؤسف له ان بعض الوزراء تحولوا لمجرد مندوبين للشركات في الحكومة


جراسا -

قرر مجلس النواب إعادة مشروع قانون البورصات العالمية الذي استهل به جلسته الصباحية امس الى لجنته القانونية للمزيد من الدراسة والتقييم.

وأكد رئيس المجلس المهندس عبد الهادي المجالي في جلسة الامس على ان المجلس لا يستطيع الاستمرار بمناقشة القانون ولا يحق لي اعادة التصويت لذلك اقترح على المجلس اعادته الى اللجنة القانونية, للتوسع في بحثه خاصة مع النواب الذين لهم وجهة نظر في مادتيه الاولى والرابعة - وفقا لما قاله -.

كما احال المجلس مشروع قانون اجراء الدراسات الدوائية المعاد من مجلس الاعيان للجنة الصحة كما احال مشروع قانون وكالة الانباء الاردنية الى لجنة التوجيه الوطني, الى جانب اعادة مشروع قانون صندوق دعم الثروة الحيوانية الى لجنته الزراعية الذي شهد جدلا نيابيا مطولا وصل حدا دفع النائب عبد الكريم الدغمي الى مهاجمة وزير الاتصالات باسم الروسان بسبب تصريحات صحافية نسبها الدغمي له.

وقال الدغمي: ما يؤسف له ان بعض الوزراء تحولوا لمجرد مندوبين للشركات في الحكومة ويدل على ذلك تصريح وزير الاتصالات الذي يقول فيه حاولنا ثني النواب عن فرض هذه الضريبة.

واضاف الدغمي: هذه الكلمة لها معنى سيئ في العربية ويجب عليه ان يعتذر من المجلس ومن النواب وهذا كلام يجب ان يسأل عنه.

وحاول رئيس الوزراء نادر الذهبي الرد على الدغمي الذي استمر في حديثه هجوما على الوزير والقى رئيس الوزراء من بين يديه اوراقا على طاولته كان يتفحصها الا انه رفض التعليق بعد ان انهى الدغمي مداخلته الهجومية ضد وزير الاتصالات حينما عرض عليه المجالي عما اذا كان يرغب بالحديث بعد ان شاهده يرفع يده اثناء مداخلة الدغمي.

يشار ان النائب الدغمي كان انتقد بشدة في جلسة الاحد الماضي وزيرة السياحة مها الخطيب التي لم ترد عليه.

وكان مجلس الاعيان اعاد مشروع القانون رافضا قرار مجلس النواب فرض ضرائب جديدة على المواطنين بواقع فلس عن كل دقيقة اتصال خلوي او ارضي تذهب عائداتها لصالح صندوق دعم الثروة الحيوانية.

وقادت مداخلة النائب الدغمي النواب الى مناقشة ما اذا كان للحكومة الحق باقناع النواب او التأثير عليهم او حتى الدفاع عن القوانين وهو ما اشار اليه النائب مجحم الخريشه الذي قال: ان الحكومة خالفت رغبة مجلس النواب وحقه بالتشريع وقالت انها حاولت ثني النواب, وهذا كلام يجب ان لا يقال ومن حقنا كنواب التشريع.

وتدخل رئيس المجلس المهندس المجالي للتأكيد على ان من حق الحكومة اقناع النواب لتغيير رأيهم والمجلس هو صاحب القرار في النهاية, فيما ذهب النائب عبد الرؤوف الروابدة للقول ان الحكومة تعرف هموم الوطن والمواطنين وهو ما دفع بالنائب سعد هايل السرور للرد على الروابدة قائلا: ان دور الحكومة هو ان تدافع عن موقفها اثناء قيام المجلس بطرح اقتراح القانون لكن وبعد ان يقر المجلس المقترح فقد اصبحت الحكومة ملزمة دستوريا بالقانون وان مجلس الاعيان صاحب حق ايضا في مناقشة القانون واتخذ قراره, اما اذا ما كان ما قاله النائب الروابدة صحيحا من ان الحكومة اعرف بهموم الوطن والمواطنين فما هي فائدة مجلس النواب وما هي فائدتنا كنواب هنا.

وتدخل الروابدة لشرح ما قاله مشيرا انه قصد ان الحكومة تعرف هموم الوطن التنفيذية ليتدخل رئيس المجلس ليقطع الحوار الذي وصل حد مناقشة حق مجلس الاعيان في مناقشة القوانين مقررا اعادة مشروع القانون الى اللجنة الزراعية التي كشف النائب محمود العدوان عن استقالة سبعة من اعضائها فرد عليه المجالي ان المجلس سينتخب بدلا عنهم وان استقالاتهم لا تمنع اعادة القانون الى اللجنة.

واقر المجلس مشروع قانون موازنات الوحدات الحكومية المستقلة للسنة المالية 2009 بعد ان حاول رئيس المجلس تأجيل البحث فيه الى جلسة الاحد المقبل كون المجلس لا يملك مشاريع قوانين تمكنه من عقد الجلسة المقبلة لكن النواب صوتوا ضد اقتراحه وتم اقراره في تلك الجلسة التي لم تحظ باية مناقشات مستفيضة.



تعليقات القراء

ض
واولهم وزير الصناعة عندما دافع عن اسعار مصانع الحديد
22-01-2009 05:54 PM
مراقب
واللة يا نواب لازمكوا دش
26-01-2009 09:10 PM
مراقب
دش قوي قوي لانه الدلع الزايد بسوي هيك
27-01-2009 09:00 PM
صادق امين / المفرق
بضل كبير ياابو فيصل
31-01-2009 04:50 PM

أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات