اغلاق

الوطن للجميع


مهما اختلفنا او كبر الاختلاف او صغر ومهما كانت المطالب فاننا جميعا متفقون على ان الاصلاح مطلب رئيسي في جميع الاتجاهات التي تخدم مصلحة الوطن والمواطن،وجميعنا متفقون على ان محاربة الفساد والمفسدين هو واجبا دينيا وواجبا وطني يجب ان يكون الجميع داعمين لة بكل الوسائل وان يكون ذلك طريق واضح لسيادة القانون وفرض هيبة الدولة على الجميع بدون استشناء وان لايكون هناك حصانة لاي لص او سارق او مفسد او عابث بمنظومة العدالة والقوانين الاردنية في جميع دوائر وموسئسات الوطن ا لاردني الذي فية جميعا نعيش وناكل من خيراتة .
نعم وطننا الاردني غالي وعزيز نفدية بالمهج والقلوب ,بة نتفيا ظلال المحبة والامن والامان لا فرق بين مواطن واخر الا بمقدار الاخلاص والوفاء والعمل والمحافظة على امنة وامانة وهذا لايكون الا بتطبيق مبادي العدالة والمساواة في الفرص وعدم الاعتداء على حقوق الاخرين وسيادة القانون لا سيادة شريعة الغاب وسيادة اصحاب النفوذ والسطوة والسلطة الذين هم على كراسي صنع القرار وبعضهم تقمص جميع الشخصيات التي مرت على الدولة الاردنية وهم الان علىراس من يطالبون الاصلاح وكان لهم باع في الافساد والفساد بكافة اشكالة والوانة وانواعة .
الاردن وطنا للجميع يجب ان نكون قادرين فيه على الدفاع عنة في احلك الظروف والمصاعب وان الاوان ان نتقي الله في بلدنا ووطننا وان نصدق الله الوعد والعهد بحفاظنا على امن وتراب الاردن من كل حاقد وكاذب ومفسد في الداخل ومن كل عابث او طامع او معتدي من الخارج وان نساعد اجهزتنا الامنية الشجاعة بدعمها واسنادها لكل ما هو مصلحة الوطن والمواطن.

الاردن بلد الصغير بمساحتة الكبير بشعبة وخيراتة وقدراتة البشرية ليس امريكا وليس احد دول الخليج العربي ولا سويسرا انه بلد شهد تطورا كبير في فترة قصيرة وهو البلد الذي موقعة الجغرافي حمله وزر اعباء سياسية واقتصادية واجتماعية دفعها بمحبة ثمن لمواقفة العروبية والقومية وكان الاردن الدولة الحاضنة لكثير من شعوب المنطقة في ظل ظروف سياسية فرضت على الجميع وبالتالي فان الاردن لم يكن يوم على الرغم من كل شي في موقف المعادي لاي بلد او شعب عربي او موقف اقليمي او وطني .
.
اننا نطلب من الجميع ان يتقى الله في الاردن وطنا وشعبا ولنعمل معا على الوصول لقناعة بان أي اصلاح مهما كان نوعة بحاجة لوسائل ناجعة وفعالة وبطريقة تجعل الاردن والحفاظ على امن الاردن عنوانا عريضا للجميع وان يتم ايجاد حلول جذرية وسريعة لكل ما يطرح في الساحة الاردنية من كل الاطياف وانها جميعا مطالب سهلة التحقيق اذا ما توفرت ارادة صادة وحقيقية من اصحاب القرار في الحكومة الاردنية لوقف كل هذه الاختلالات.
..
الوطن الاردني الاعز هو لجميع الاردنيون ونريد ان يبقى الاردن واحة للامن والامان لكل العرب والاردنيين والاشقاء المقيمين في وطننا,لا مصلحة لاحد مهما كانت اجنداتة ونواياه الا ان يبقى الاردن قلعة حصينة على كل طامع او جاحد او معتدي او كاذب .
حمى الله الاردن وشعب الاردن وقائد الاردن لكل ماهو خير ولنعمل جميعا بيد واحد وتحت مظلة حزب الاردن الصادق الذي يراعي مصلحة الاردن وشعب الاردن وامن الاردن .




تعليقات القراء

هذلول
(الوطن للجميع ).....

و غنماتي الي



11-12-2011 04:04 PM

أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات