اغلاق

مجلس نواب يهدر وقت الشعب ؟!


استمعت لبعض خطابات النواب لجلسات الثقة على مدار أربعة أيام من عمر الشعب الأردني وعمر الحكومة وعمر مجلس النواب معا. ولا أكتم سرا .. ان مجلس نوابنا قد دخل موسوعة "جينيس " في المدح والردح والطوشات والدجل والنفاق والتوزير والتزوير ...الخ.

ألقى بعض النواب خطابات نارية هجومية على وزارة الخصاونه وبرنامجها عند طرح الثقة . وانني اعتقد ان الرئيس الخصاونه كان يحلم بتحصيل رقم النصف زائد واحد في مجلس النواب ، ولكن اخذ تفكير الرئيس الخصاونه يتبلور اكثر فاكثر خلال الاربعة ايام حتى وصل تفكيره .. انه ربما يحوز على ثقة ثلثي اعضاء المجلس.. والسبب ان الرئيس الخصاونه أدرك من خلال خطابات النواب ان هناك نوابا مستوزرين، وبعض النواب القى خطابا عبارة عن قصائد شعر في "سوق عكاظ" وبعضهم تهجم على الوزارة الجديدة ؛ لأنه لم يتم توزيع الوزراء جغرافيا. وهناك خطابات استعراض أمام الناخبين في مناطقهم . وهناك خطابات "تأتأه" لأن النائب هذا يكتب له الخطاب ويكسر اللغة العربية.

انني أحزن على الشعب الأردني الذي أفرز مثل هؤلاء النواب الذين يقبلون على أنفسهم الاستمرار في النيابة بعد ان قاموا بمنح الثقة ثلاث مرات لثلاث وزارات ضمت حوالي 80 وزيرا يستهلكون أموال الشعب والضمان الاجتماعي. كما جرى في احدى الوزارات ان استلم حقيبتها أربعة وزراء في خمسة أشهر.

مجلس النواب هذا.. مجلس الفستق والقضامة بأنواعها ؛ فكان حريا بهذا المجلس ان يطلب من "محمص شاهين " او" محمص الشعب" ان يفتح له فرعا في مبنى مجلس النواب .

هدر الوقت..وقت الشعب الأردني ..أربعة أيام في استهلاك الصحفيين وكاميرات التلفزيون ورئيس مجلس النواب "يترجى" النواب بعدم الخروج حتى لايفقد النصاب
بعض النواب طالب بايجاد قانون "من اين لك هذا؟" وبعض النواب طالب بعدم اصدار هكذا قانون ، حتى ان رئيس الوزراء صرح بذلك حول آراء النواب بهذا القانون.

كيف يثق الشعب بمجلس النواب هذا والتلون يطغى عليه .. التلون بعدم اعطاء الثقة وعند القاء الخطاب يختمه بمنح الثقة.. وترى احد النواب كان يساريا بامتياز ونراه الآن يمنح الثقة لثلاث وزارات في سنة واحدة. أليس هؤلاء النواب من يتسبب للشعب بالاحباط وفقدان الثقة بهذا المجلس وبالحكومات وبالاصلاح السلحفاتي؟

بسـام العـوران

Bassam_Oran@hotmail.com




تعليقات القراء

علوء
وبعدين معكو يا رجل هو انتو كل واحد حافظلي كلمتين بده يجننا حلو عنا كل واحد يصلح حاله
05-12-2011 09:59 AM

أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات