اغلاق

بيان رقم 3 صادر عن مواطن اردني مقهور


اذا كانت حياة ابو رسول الفدائي الوطني المخلص للاردن وقيادته هي شرارة الاصلاح في الاردن فارواحنا قناديلها .. هالني .. وافزعني .. وهز كياني ان يتعرض مواطن اردني بحجم احمد الحياري الاعلامي النظيف الشريف العفيف الذي يجسد حالة متميزة ونوعية للاعلام النقي القوي الذي يتبناه موقع وطن نيوز في وقت عزّت فيه المواقع النبيلة واختبأ كثيرون ممن كنا نظنهم اعلاميين وارتشفوا كؤوس الذل وهم يلهثون وراء الاعطيات والمكاسب الدنيوية الدنيئة .. اقول ان يتعرض احمد الحياري الى تهديد بالقتل او اختطاف احد ابنائه وممن ؟؟ من حثالة لا نقبل ان تكون احذية لأقل شريف من شرفاء الوطن .. فهذا هو العار بحاله .. ان من لا يعرف ابو رسول نقول له انك امام طود شامخ وكل الاردنيين الاوفياء للاردن وقيادته هم ابو رسول .. دمنا وارواحنا .. فداء لهذا الجندي المقدام الذي يخدم الاردن وقيادته بقلمه النظيف الخالي من الشوائب .. ونقول لمن يتجرأ على ابو رسول وعلى وطن نيوز بأنك قد استبحت حرمات الاردنيين وطعنت كل الزملاء من اصحاب المنابر النقية القوية ناصعة البياض الذين يقفون للفاسدين بالمرصاد ... وفي الوقت الذي نرفض فيه المساس بأي اعلامي من اعلام الوطن الذين يشكلون حالة ذكورية في وقت عّز فيه الذكور وانتشرت ظاهرة المثليين في الاوساط الصحفية والاعلامية الذين يلهثون وراء المخنثيين من سياسيين واقتصاديين ويعرضون عليهم ذممهم واقلامهم بثمن بخس ..
فيزينون صورتهم ويبيضون قذاراتهم ويطهرون زجزهم بأكاذيب ما عادت تنطوي على احد من خلال مقالات باطلة واخبار عارية عن الصحية ليظهروا الفاسدين على انهم اصحاب قلوب تتسع لكل خوازيق الوطن مع انهم الموصوفون في القران الكريم .. انهم العدو فاحذرهم الى هؤلاء الذين يهددون شرفاء الوطن نقول .. اياكم ثم اياكم .. فنحن والله لهذا التهديد وسنقلبها عليكم جهنم حمراء .. ستدوسكم خيولنا بحذافيرها ولن نقبل الا العين بالعين والسن بالسن والباديء اظلم انها ليست المرة الاولى التي يتعرض بها الشرفاء للتهديد بالقتل والحرق وقطع الرزق وكنت انا ممن تعرضت لقطع الرزق وانهاء خدماتي من الجريدة التي عملت بها 12 عاما متواصلة ,, اشهد الله انني كنت قلما نظيفا في حدود ما تسمح به الحرية الصحفية المهترئة للصحافة اليومية .. وحتى نقابة الصحفيين لم يكن لها موقف واضح واعتبرت الامر شأنا لا علاقة لها به واحمد الله انني اعطر قلمي بالكلام الصادق الامين الذي يقرأه ويفهم معانيه الاحرار والشرفاء عبر وطن نيوز وجراسا والبلقاء نت السلط نيوز اما السندباديون والمنافقون وحثالة المجتمع الذين يقبضون من اكثر من جهة فانهم يرون فيما نكتب انا والكثيرون من اصحاب المواقف الصادقة وعلى رأسهم ابو رسول وغفار ابو السمن وعبد الهادي المجالي واحمد الزعبي وغيرهم بأننا نوجه لهم الركلات والصفعات على الوجه والقفا ونكشف عوراتهم لنبين للناس انهم العورة بحد ذاتها ولذلك فهم يظنون ان وقوفهم امام عزيمتنا سيضعضعنا ... ابدا والله .

ان اليد التي تمتد على حذاء أي اردني شريف من امثال ابو رسول ستقطع وان اللسان الذي يتطاول على الاردن والاردنيين سيقلع من شروشه .. وان الاردنيين الذين حرثوا الاردن بدمهم وزرعوه بمحبتهم لا يعرفون الخوف الا من الله وانني اطالب واتمنى على كل اردني شجاع ان يقف الى جانب احمد الحياري لاننا كلنا احمد الحياري
واطالب الجهات الامنية ان تسارع الى الكشف عن هوية اولئك الذين تجرأوا وهددوا مواطنا اردنيا بالقتل او الاختطاف فمن يعتدي اليوم على احمد .. سيعتدي غدا على محمد
ومن يهدد اليوم ابو رسول فسيهدد غدا عبدالله .. اؤكد مجددا واقول انني انا المواطن الاردني الغلبان ليس لي سند ولا ظهر الا الله عز وجل الواحد الاحد عليه اعتمد وبسيفه اصول واجول وبكلمته وهي الحق احارب واقاتل و سأكون انا وكل من يعرف احمد من اردنيين وفلسطينيين ومسلمين ومسيحيين الترس الذي يحمي شرفاء الوطن الذين يرفعون الصوت عاليا ويكشفون اسماء الفاسدين ومواقفهم المخزية وليعلم كل الجبناء الذين يهددون الاردنيين بالقتل بأننا رضعنا حليب السباع وارتوينا من ينابيع وادي شعيب والطفيلة والرمثا وعجلون .. وتدفأنا بالفروة الكركية وعنقرنا بالشماغ الاحمر الذي هدبته معاول اهل معان ولن يهدأ لنا بال ولن يغمض لنا جفن حتى ندعس على رقاب الجبناء الذين يهددون ابناء الوطن .. والله لو ان شجرة تين اعتدى عليها هامل وقطع غصنا من اغصانها لقطعنا يده فكيف اذا كان الاعتداء قد وقع على قلم شريف نظيف هو قلم احمد الحياري . فما بالكم يا اردنيين اذا كان من هدد بالقتل هو احمد عبد الرزاق البزبز الحياري ابو رسول الذي يعرفه كل الاردنيين بشجاعته في قول الحق وتبني الحقيقة ومجاهرته بمعاداة الفساد والفاسدين اترك لرجال الاردن الاشاوس ان يقولوا كلمتهم وان يعلنوا رأيهم بصراحة .... فوا الله ان الجبناء ليجوسون في الديار ولم يجدوا من يكسر اسنانهم او يفطع انوفهم ..



تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات