اغلاق

أيمن عوده في الحكومة الجديدة


في الوقت الذي أعلن فيه رئيس الوزراء د. عون الخصاونه عن اشتراطه تعيين وزراءه للموافقة على قبوله لتشكيل الحكومة, كان الشعب الأردني في ترحيب تام على تلك الخطوة, خاصة وان المعروف بان تشكيل الحكومات السابقة لا دخل لرئيس الوزراء في تعيينهم , كما اعترف رئيس الوزراء السابق الروابده ,ولكننا تفاجئنا جميعا بعوده وزراء سابقين ووزير كان من وزراء التأزيم في حكومة سمير الرفاعي الأولى وهو د.أيمن عوده وزير العدل في الحكومة المذكورة ,وقد حدث في عهده كل التجاوزات بحق السلطة القضائية فقد تولى إصدار قانون مؤقت يتعلق بالقضاء يسمح له بتعيين القضاء تجاوزا على الأصل, وهو أن تعيينهم مناط بالمجلس القضائي فقط , فعين من القضاة ذكورا وإناثا عددا لابأس به خلافا لما هو متعارف ,علما لا يحق لوزير العدل إقحام نفسه في ذلك وفقا للقانون الخاص بالقضاء ,وساوى في الرواتب بين القضاة المتدربين والقضاة الأساتذة , واسقط العقوبة الجزائية عن الشيك .ونتج عن ذلك أضاعه حقوق كثير من المواطنين ,مما دفع عدد كبير من القضاة لرفع عريضة تطالب بوضع حد للتدخل في شؤون القضاء ,وكان ذلك أول تدخل بالسلطة القضائية في تاريخ الحكومات من قبل وزير العدل ,ورافق هذه الأزمة أزمات أخرى مثل أزمة التربية والتعليم وأزمة وزاره الزراعة مما أدى إلى إجراء تعديل وزاري على حكومة سمير الرفاعي وعلى ضوء ذلك خرج منها وزراء التأزيم ومنهم د.أيمن عوده ,ولكن الذي حصل أن أيمن عوده تم تعيينه عضو في مجلس الأعيان ’ وعضو في صندوق الملك عبدالله للتنمية , وعضو في لجنه الحوار الاقتصادي وكله في أن واحد في الوقت الذي يحلم فيه أبناء الوطن والذين يحملون شهادات عليا في تولي منصب من هذه المناصب ,ثم نفاجأ وبقدره قادر بتعيينه وزير شؤون رئاسة الوزراء ليقوم بأول عمل هو أزاحه أمين عام رئاسة الوزراء عن منصبه وإقالته وهو من أبناء الأردن المخلصين ,المواطن الأردني مشغول الفكر في هذه الأيام يريد معرفه من الجهة المتنفذه التي تقف خلف هذا الرجل كما وقفت خلف غيره من الذين أكلوا الأخضر واليابس ولم نكن نعرف عنهم شيئا إلا في العشرة سنوات الأخيرة, ففي السابق كان تعيين الوزير يرتبط باعتبارات مثل أن يكون والده في مكانه علميه أو أدبيه رفيعة أو أن يكون من العائلات المعروفة بالثراء أو الجاه أو ممن تولى آبائهم مناصب عسكريه عاليه في بداية استقلال الأردن , ولكن ما نراه في هذه الأيام هو أن هذا المنصب مرتبط فقط بالعلاقات والمحسوبية ورضا الجهة المتنفذه التي لا يعلم المواطن عنها ,علما بان السيرة الذاتية لمن يتولون هذا المنصب لا يوجد من آبائهم من كان ثريا أو تولى منصبا رفيعا أو ذو مكانه علميه بل كانوا بسطاء يعملون ليلا ونهارا من اجل لقمه العيش ولكنهم أنجبوا للوطن وزراء يملكون القصور ويرصدون الملايين.



تعليقات القراء

صلاح
... من المتنفذين وهو اقوى من رئيس الحكومه نفسه
28-11-2011 04:35 PM
مراقب
افضل وزير عدل بعد شريف الزعبي هو الوزير(( ايمن عوده ))وهو افهم وزير عدل ومتابع ......لكن بعض القوى المتنفذه في هذا البلد غير راضيه عنه لانه لم ينفذ لهم رغباتهم
28-11-2011 11:01 PM
كامل
والله انك يا....من المستفيدين من ايمن عودة شي غاد
29-11-2011 03:11 PM

أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات