اغلاق

إحذري يا إسرائيل هذه سوريا


مع إزدياد التوتر بين الجانبين السوري والإسرائيلي إلى أعلى درجاته وإستغلال الجانب الصهيوني التوتر الداخلي السوري إشتعلت نيران التهديد الصهيوني لسوريا بشن حربا عليها فهذه فرصة لا تعوض بالنسبة للصهاينة وقد طال إنتظارها لكني أقول بكل ثقة أن حربها ضد سوريا ستكون خاسرة مئة بالمئة فسوريا تمتلك أكبر جيش وأكبر أسطول دبابات في الشرق الأوسط ومنها من يتفوق على الدبابات الياهودية لما عملت عليه سوريا بتطوير هذه الدبابات الروسية الصنع وغير ذالك سوريا تمتلك منظومة دفاع جوي من أعقد شبكات الدفاع العالمية لما تتسم به سوريا من الناحية الجغرافيا والتي ستساعد الدبابات ومضادات الدروع على ردع أي إعتداء بري لسوريا وأيضا تمتلك سوريا أفضل الطائرات الهليكوبتر الحربية وطائرات مقاتلة روسية جيد جدا وغير المدرعات والمجنزرات وناقلات الجنود وأسطول بحري والأسلحة الخفيفة والثقيلة ومجموعة ضخمة من الصواريخ المدمرة وصواريخ فتاكة التي عملت على تطويرها خفية وبسرية تامة فسوريا بدأت حملتها السرية بإخفاء معلومات تسليحها منذ السبعينيات ولا نعرف أيضا إذا كان يوجد داخل الأراضي السوريا مفاعلات إيرانية سرية ومع ذكر الجانب الإيراني فإيران أكبر الداعمين العسكريين لسوريا مع روسيا التي مدة سوريا بالأسلحة والدبابات وغيرها وأكدت صواريخ سوريا التي إستخدمها حزب حماس فاعليتها بحرب إسرائيل على غزة وغير ذالك سوريا الآن قادرة على إمطار الكيان الصهيوني 600 صاروخ يوميا بأهداف محدد وجاهزة للإطلاق عليها في حال أي تهور من الجانب الصهيوني وما سأقوله أخيرا أن سوريا جزء من الجسد العربي الذي بدء بالفعل بالتسلح للقادم وبسرية وبتطوير الأسلحة وهذا ما تشهده معضم الدول العربية إن كانت هذه التطويرات علنية أو سرية جعلنا الله جسدا واحدا أعضائه سليمة ومتماسكة .



تعليقات القراء

هندي رفيق
الى كريم كاتب

يا هرام

اليوم عدو صهيوني مينام ليل طويل,يقعد و يقوم ثم يقعد ثم يقوم يفكر كيف يساوي مع سوري اسلحه
28-11-2011 01:15 PM
بلقاوي
اه لا كيف 40 سنه شو القصه كلامك صح لا ما هو حاميها من زمان يا راضي عنك ماني راضي
28-11-2011 08:47 PM
البرقاوي
فخار يكسر بعضه .

بشار .... ونتن ياهُو يهوديان .
28-11-2011 11:57 PM

أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات