اغلاق

بعد سنوات من المطارده ؟!!!!


لم يعد في الإمكان إعادة عقارب الساعة إلى الوراء فهذا رائع ولكنها ليست بالمعارضة إن الأجدر بالمعارضة أن تركز جهدها على المطالبة بحل مجلس النواب وإجراء انتخابات حرة ونزيهة للدفع بنواب جدد يتحملون مسؤولياتهم الوطنية تجاه ترسيخ المبادئ الإصلاحية في البلاد وإعفاء المواطنين من القيام بهذه المهمة في الشوارع والميادين العامة بدلاً من العزف الممل على سيمفونية انتقاد الحكومات المتعاقبة 00

فالقضية ليست اتهام هذا الشخص أو ذاك بالفساد وليست قضية تغيير هذه الحكومة أو تلك فبعد سنوات من المطاردة للفساد في طول البلاد وعرضها تبين أن سبب ما وصلت إليه الدولة من أزمة ثقة بين المواطنين والحكومات المتعاقبة هو ضعف المجالس النيابية وترددها عن القيام بواجباتها الدستورية ولا شك في أن هذا الضعف والتردد ليس في مصلحة النظام السياسي ولا يصب في اتجاه تحصين المملكة ضد جهات داخلية تعمل لتحقيق مصالح غير وطنية على الأراضي الأردنية 00

إن هناك وحدة متكاملة وتجانس يثير الإعجاب بين مختلف شرائح الأردنيين من شتى الأصول والمنابت والجميع قلوبهم على هذا الوطن وقيادته الهاشمية ولكن المعارضة بشكلها الحالي تشكل خطراً جسيماً على وحدة البلاد وامن المواطنين لعدم قدرتها على صياغة المطالب الشعبية للأغلبية الصامتة والمتمثلة بإصلاح النظام البرلماني كبداية حاسمة لأية مطالب إصلاحية أخرى حيث ركزت المعارضة جهدها على الاغتيال والقتل السياسي لكل مفاصل الدولة وهو ما يعني الرغبة في خسارة كل شئ ومحاولة القضاء على النظام السياسي بأكمله وليس إصلاحه وهذا عملا بعيداً كل البعد عن الحكمة ويثير الكثير من علامات الاستفهام عن الدوافع الكامنة وراء ذلك وباختصار فان ما دفعنا للقسوة على المعارضة هو ببساطة أننا غير مؤهلين لان نعاني ما تعانيه بعض الشعوب العربية التي قلبت قواربها رأساً على عقب 0

رئيس تجمع شباب البادية الشمالية للفكر والثقافة



تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات