اغلاق

عامل ام متقاعد


سؤال سلبي بدأ يزداد انتشاره مؤخرا ويتعرض اليه المتقاعدون العسكريون والمحاربون القدماء عند مراجعتهم للدوائر العسكريه و الحكوميه وللاسف ان هذا السؤال في غالب الاحيان يصدر من قبل العاملين في القوات المسلحه والاجهزه الامنيه لاخوه واصدقاء لهم أدوا رساله عظيمة ووصلوا الى قمة عطائهم وترتب عليه بعد ذلك انتقالهم الى مرحلة جديدة وعطاء جديد في مجالات اخرى من مجالات بناء الوطن وقد تحدثت الى العديد من الاخوه المتقاعدين من القوات المسلحه والاجهزه الامنية وكانوا مستائين جدا مما يجري ويتسائلون من الذي اخترع هذا السؤال ومن الذي عززه ولماذا لا يصار الى منعه احتراماً لاحساس المتقاعدين العسكريين المرهف وخصوصا عندما يقارن ما يجري معه مع ما يحدث مع المتقاعدين العسكريين في الدول الاخرى فقد حدثني احد الاصدقاء انه واثناء احدى زياراته الرسميه للولايات المتحده الامريكية كان يقف في طابور الشراء في احدى الاسواق الكبيره حيث ظهر احد الاشخاص واقتحم الصفوف الى ان وصل الى البائع وابرز هويته فقام البائع باظهار الاحترام والتقدير لهذا الشخص وانهاء ما هو مطلوب منه ,حينها استفسرت من الحضور عما جرى فاعلموني ان هذا الشخص من المتقاعدين العسكريين والمحاربين القدماء الذين قدموا للوطن وشاركوا في الحروب للدفاع عنه ونشر هيبة الدولة فما كان من الحكومة الا ان ردت جزء من الجميل الى هؤلاء المتقاعدين العسكرين والمحاربين القدماء واتخذت قرارا باعفاء المتقاعدين العسكريين والمحاربين القدماء من الاصطفاف في الطوابير في كافة المواقع ويلازم ذلك تقديم خصم لهم بمعدل 20% من قيمة الشراء بمجرد اظهار الهويه الشخصيه وهنالك نموذج اخر مجاور شاهدته شخصيا اثناء عملي في السفاره الاردنية في تركيا حيث كان الاحترام والتقدير للمتقاعدين العسكريين والمحاربين القدماء تعجز الكلمات عن وصفه في كل مجالات الحياه فهنالك الفنادق وهنالك الوسائل الترفيهيه وهنالك البنوك وهنالك الشركات ولا يوجد من يجرؤ على توجيه استفسار او سؤال لتلك الفئه من المتقاعدين العسكريين والمحاربين القدماء ويقتصر دور اي جهه كانت على التأكد من البطاقه الشخصيه للمتقاعد فقط ويتبع ذلك تقديم واجب الاحترام والتقدير والمعامله الطيبة والكريمة لتلك الفئه من المتقاعدين وقد ابلغني احد العاملين العسكر في تركيا انهم بهذه الطريقه يخدمون انفسهم وعائلاتهم لانهم بعد فتره من الوقت سينضموا الى هذه الفئه من المتقاعدين وهنا لا بد من توجيه سؤال الى قادة القوات المسلحه والاجهزه الامنيه والذين قضوا ما يزيد عن ربع مدة الخدمه خارج الاردن واطلعوا على تلك النماذج المشرقة والتي تتمثل في احترام الدوله لمتقاعديها سواءا كانوا عسكريين او مدنين وكفلت لهم حياه كريمة من حيث الرواتب والخدمات وكل ما من شأنه المحافظه على كرامتهم وشعورهم الذي يصبح حساساً من أي مؤثرات بعد التقاعد وانني اوجه سؤالا اخر الى كبار القاده لماذا تغلقون المكاتب على انفسكم وتتنكرون لرفاق السلاح الذين كنتم تعملون بأمرتهم أو الى جانبهم ولماذا لا تجيبون حتى على هواتفهم ,و لماذا ترفضون تحديد موعد لمقابلتهم عندما يطلبون ذلك ! , الا يوجد لديكم متسع من الوقت ؟ انهم جاهزون ليلا او نهارا وفي الاعياد وايام الجمع والعطل الرسميه , لماذا لا تلبون طلباتهم المعقوله؟ لماذا لا تستمعون اليهم ؟ لماذا لا تتواصلون معهم ؟ لقد باعدتم المسافات بينكم وبينهم ولا نعرف ما هي الاسباب , هل هي توجيهات ام هي تعليمات جديده قديمة؟ اترك هذا السؤال للأجابة عليه من قبل اصحاب العطوفة في القوات المسلحة والاجهزة الامنية وانني اتمنى على عطوفة رئيس هيئة الاركان المشتركه وقادة الاجهزة الامنية ان ينتبهوا الى هذه الظاهرة السلبية الخطيره ويعملوا على علاجها ويقربوا المسافات بين العاملين والمتقاعدين قبل فوات الاوان , فلا يهمنا كثيراً فتح مكتب للمتقاعدين العسكريين هنا وهناك وتوجيه الكاميرات والتقارير الصحفية على هذه المكاتب الشكلية بقدر ما يهمنا مدى فاعلية هذه المكاتب وتحقيقها للاهداف التي وجدت من اجلها ونحن نرفض هنا وانا اتحدث بأسم معظم المتقاعدين العسكريين ان تتحول هذه المكاتب الى مكاتب تنمية اجتماعية فالمتقاعدون العسكريون طلاب كرامة وليسوا طلاب تحسين اوضاع وانني استذكر هنا قول الشاعر : لا تسقني ماء الحياة بذلة.... بل فاسقني بالعز كأس الحنظلي. متمنيا على الساده اصحاب العطوفه تفهم هذه الكلمات والتي تعيش في اشجان كافة العسكر من المتقاعدين منتظرين منهم اجراءات جديده يلمسها كافة الاخوه من العسكر المتقاعدين حمى الله الاردن وحمى الله العسكر من المتقاعدين والعاملين ووفقهم لما فيه خير امتنا العربية والاسلامية



تعليقات القراء

صالح كريم القرالة
اتمنى على الاخوة رفاق السلاح عطوفة رئيس هيئة الاركان المشتركة وقادة الاجهزة الامنية الاهتمام بشؤون المتقاعدين العسكريين وعدم تأخير مقابلتهم واقترح تخصيص يوم معين وليكن يوم السبت مثلاً للمقابلات لانني سمعت تذمراً كثيراً من الاخوة المتقاعدين وأغلبهم من كبار الضباط بالانتظار مدة طويلة دون التمكن من المقابلة.
21-11-2011 09:55 PM
سائق جرافه
في هذه الايام رقيب السير بوقفك بتعرف على حالك اول سؤال بسألك عامل ولا متقاعد مشان يعرف يحترمك او لا,,,,مقال رائع عمي ابو عدي
21-11-2011 10:09 PM
ينتظر دوره قريبا للتقاعد
صح لسانك ولا ... اخي الكريم وللاسف الشديد فما كتبت هو غيض من فيض واصبح الضباط المتقاعدون محاصرون تماما من قبل اجهزتهم التي اعطوها زهرة شبابهم واصبح العاملون المتنفذون الحاقدون يستغلون مواقعهم للانتقام من المتقاعدين او التنكيل عليهم وسلب حقوقهم فانا اعرف ضابط متقاعد راتبه محجوز منذ عام في حين ان جهاز الامن العام يتحدث عن الامن الناعم ويتحدث عن تقديم المياه والعصير لمسيرات المعارضين وتقديم المساعدات المالية للمحتاجين ويحاضرون بان من اهم واجبات الامن العام هي حماية ارواح الناس واعراضهم وممتلكاتهم فكيف الحال بمن هم ابناء الجهاز؟؟؟؟!!!!فهذه حقيقة اشبه بحزيرة ليس لها حلا او اذا شئت فهي معادلة حسابية بثلاثة مجاهيل وفي النهاية تبقى كرامة الاردني عسكريا كان او مدنيا عاملا كان او متقاعدا محجوزا راتبه او متروكا فوق كل اعتبار...
21-11-2011 10:43 PM
متقاعدون منصفون
اخي الكريم كل ما ذكرت صحيح ولا غبار عليه وما نستغربه هو الحديث عن نظرية الامن المجتمعي والامن الشامل ! فكيف لهذا الامن ان يتم دون تعاون الشريحة الاكبر من المواطنين وهم المتقاعدون وهنا فاننا لا نتكلم عن المتقاعدين من جهاز الامن العام بل والمتقاعدين من القوات المسلحة والاجهزة العسكرية الاخرى اليسوا هم مواطنين ايضا؟!ونحن للامانة نسمع بان المتقاعدين في القوات المسلحة يحضون بكل الاحترام والتقدير وذلك حسب توجيهات رئيس هيئة الاركان الحالي الفريق الركن مشعل الزبن فله منا كل التحية وخالص التقدير واما اخواننا المتقاعدين ....العامة فهم اشبه بالاردنيين المجنسين امريكا فاوضاعهم متابعة تماما وبدون ان يطلبون وجميع قضاياهم محلولة وهذه من ابسط حقوقهم وبارك الله في كل القادة المتعاونين وحسبنا الله في ... الذين تغرهم المقاعد ولا يعرفون الا انفسهم ومن يخدمون بمعيتهم
21-11-2011 10:54 PM
مواطنين مطلعين
شكرا للكاتب ولهذا الموقع والقصة تكمن بان هناك من القادة من يكبرون بكراسيهم وهناك من تكبر الكراسي بهم والضباط المتقاعدين مهما تم حصارهم فهم النشامى الاحرار الاشاوس حماة الديار شاء من شاء وابى من ابى ولذلك فنحن دائما نقول يا ليت مواقع هؤلاء القادة باستثناء قواتنا المسلحة الباسلة ان يكونوا بالانتخاب واخذ رأي العاملين والمتقاعدين قبل تعيينهم وحينها سنحصل على امن شامل ولحمة متكاملة وتعاون مشترك ولن تكون هناك مسيرات واعتصامات ومطالبات بل سنعيش جميعا كالجسد الواحد
21-11-2011 11:00 PM
تجارب باهضة الثمن
صدق يا استاذ بسام بان المتقاعدين وخصوصا متقاعدي الاجهزة الامنية تمتنع بعض الشركات عن تعينهم بحجة انهم متقاعدي اجهزة امنية حتى ولو كانوا مهندسين وهذه عن تجربة للاسف الشديد وقد خرجنا معادين القريتين فلا مؤسسة ترعانا ولا شركات تتقبلنا والذنب الخدمة المخلصة والثمن ما نعيشه وعائلاتنا ونحمد الله تعالى عليه
21-11-2011 11:04 PM
ضباط متقاعدون-امن عام
مكاتب المتقاعدين العسكريين في مديريات الامن العام اصبحت لتنفيعات شخصية بحتة وبدون ان تقوم باية ادوار واصبحت عبئا اضافيا على المتقاعدين للاسف الشديد فيتم تعيين الضابط الفلاني لانه على علاقة جيدة مع المساعد العلاني وبدون علم الاخرين وبدون اخذ اية اعتبارات او اولويات او شروط والله وحده المستعان والارزاق بيد الله وحده وليست من العبيد
21-11-2011 11:09 PM
ابراهيم محمد الحمامصه
موضوع جدير بالاهتمام لان المتقاعدين العسكرين افنوا زهره شبابهم في خدمه وطنهم وهم بحاجه الى الاهتمام الكافي بهم من قبل اجهزه الدوله كما لو كانوا عاملين غالبيه دول العالم تبقي الرتبه ملازمه للشخص دون اضافه كلمه متقاعد الى الامام يا ابو عدي مقال قوي يحاكي الواقع
21-11-2011 11:21 PM
مهند ابراهيم الحمامصه
ما الفرق بين العامل والمتقاعد طالما ان المتقاعد امتداد للعامل وكلاهما يعملان في خدمه الوطن ولا فرق بينهما مقال مهم من رجل مهم وصاحب خبره بالتوفيق عمي ابو عدي
21-11-2011 11:37 PM
ابو حسام
اشكرك يا اخي بسام
22-11-2011 09:25 AM
هذلول بن متعب
(واتخذت قرارا باعفائهم من الاصطفاف)اشك في ذلك. اما الخصم فهو صحيح
22-11-2011 10:14 AM
عقيد متقاعد
الشكر الجزيل لصاحب المقال الذي ابرز موضوعاً مهماً وعلى كافة قادة الاجهزة العسكرية والامنية معاملة زملاؤهم المتقاعدين وباحترام وتقدير وليس منة منهم.
يحدثني أخي وهو ضابط برتبة عسكرية عالية انه قد حضر دورة تدريبية في امريكاوقد تفاجأ ان الشخص الذي خرجهم في هذه الدورة هو رقيب متقاعد من الجيش الامريكي فلما سأل عن ذلك قيل له ان هذا اقل ما يمكن ان نقدمه لهم وهو زيادة احساسهم بأهميتهم حتى وهم متقاعدين
22-11-2011 11:06 AM
ضباط متقاعدون -معان
ايها الزملاء المتقاعدون الم تتابعون اليوم وسائل الاعلام وايضا فهو مكتوب في صفحات هذا الموقع بان الحكومة تدرس زيادة مرضية للمتقاعدين بالاضافة الى سيناريوهات لتحسين اوضاعهم !! وقد تراجعوا عن المساواة الكاملة لرواتب المتقاعدين في حين انها عجزت عن تخفيض رواتب المتنفذين في المؤسسات المستقلة وعددهم لا يتجاوز 3000 ثلاثة الاف متنفذ بل ابقت على رواتبهم كاملة بدون نقصان وعلى العكس فقد اخبرني احد الزملاء في هذه المؤسسات بان رواتبهم ستزيد ولكن بمسميات جديدة علما بان اقل راتب فيهم لا يقل عن 5000 خمسة الاف دينار فالاتحاد الاتحاد والتنسيق التنسيق ايها الاخوة فهذه حقوق على الحكومة ان تسارع في اعطائها للمتقاعدين وباثر رجعي
22-11-2011 11:35 AM
ضابط متقاعد جيش
والله كلام صحيح ميه بالميه الضابط العامل غير والمتقاعد راحت عليه
ينسون انه خدم الوطن في زهرة شبابه راحت عليه خلص متقاعد
22-11-2011 03:31 PM
زميل بس متقاعد وليس عامل
صح لسانك اخوي ابو عدي يعني بعبارة اخرى اصبح المتقاعدين منسيين على الاقل يساووا رواتب المتقاعدين القدامى بالجدد
23-11-2011 07:06 AM

أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات