اغلاق

هل يعلم دولة الرئيس


لا ارغب أن احكي حكاية شهرزاد ألف ليله وليله ولا برنامج صدق او لا تصدق ولا قصه قصيره تلقى الاعجاب ممن يقرأها فحكايتنا علم بها معظم العالم وهم مندهشون لغاية الان لما لم يتم حل هذه القضيه المعقده برأي من قام بتعقيدها لذا ابدأ حكايتي وهي ليست حكايتي فقط بل حكاية اناس ينتظرون عوده اموالهم المسلوبه .

عزيزي دولة الرئيس
انتم سمعتم عن قضية البورصات الوهميه ووعدتم شخصيا بمتابعة القضيه لكن هل يادولة الرئيس تعرفون ما بين السطور ام حل المشكلة فقط توزيع المبالغ التي جمعتها محكمة امن الدوله والتي لا تشكل نسبة ضئيلة جدا جدا من حجم حل المشكلة
لذا نتسأل أين باقي المبالغ الضخمه واين اختفت ؟ هذا هو ما بين السطور

هذه ليست نهاية الحكاية بل بدايتها .... أموال تم جمعها من كثير من الناس مقابل .. ربح.... وتم الترويج لهذه الشركات فمنهم من اقام المصانع ومنهم من كان يظهر على شاشة التلفاز كفارس من فرسان التغير لكنهم كانوا غطاء لما بين السطور


دوله رئيس الوزراء اما ان الاوان ان يتم محاسبة الذين بين السطور, نحن قوم قد ظلمنا طويلا ولم نجد من ينصفنا بعد , رغم توجهنا وطرقنا جميع الابواب لمحاوله ايصال مظلوميتنا بشكل حضاري نحن نعيش في دولة قانون ولا احد فوق القانون
فحل هذه القضية مهم جدا لانه تم التلاعب بها من كل الاطراف والضحيه هو المواطن .

واننا نكرر دعوتنا لكم دولة الرئيس بمتابعة هذه القضية التي تعتبر عنوانا كبيرا من عناوين الفساد المتجذره في هذا البلد والتي اوقعت عشرات الاف الضحايا الذين سرقوا واغتصبت اموالهم.... بعيدا عن المماطله فكفانا سنوات اربع ونحن نتظر ولا نسمع سوى وعود...... وكشف من هم ما بين السطور .



تعليقات القراء

هذلول بن متعب
كلامك كله صح ولكنكم انتم من اختار هذا الدرب الاعوج بمقامرتكم دون استشاره احد وفرحتكم الاوليه المضحكه المبكيه بقطف العائدات الوهميه
20-11-2011 02:52 PM

أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات