اغلاق

غـزّة .. ومنها النبأ العظيم،،،


فـضـيحـةْ،،،
دعونا من تخاذلِكُم،،
ففي أرضِ غزّة سالتْ دماءْ
دعونا من سياستكُم،،
فأنباء غزّة
فيها دماء
دماءٌ ستبقى تُحدّث عنكم
فأنتم،،، سقطتُم
رضيتُم هواناً
خسرتُم رِهاناً
وكنتم فضيحةَ هذا الزمانْ


نحاولُ نصراً وعيشاً كريمْ

يقولُ الحكيمُ الذي كان يوماً
ُينادي النفيرْ:
لقدْ قتّلونا..
لقدْ شرّدونا.....
وفيكُم رجائي
وأنتم تشدّونَ ظهريْ
وأنتمُ رِجالي
فهيّا نقاومْ..
نحاولُ نصراً -إذا ما استطعنا- وعيشاً كريمْ
نحاولُ موتاً شريفاً
ونقضي شهادةْ

 

غزّة،،  ومنها النبأ العظيم،،،
دماءُ غزّةَ سالت نجيعاً
لها كبرياءٌ
وفيها حياةٌ
وفيها بيانٌ " لمَنْ شاءَ منّكُم،،،
أنّ يستقيم"
وغزّة بالدّمِ جادت
لتحيوا
ومنها سيأتي
"النبأُ العظيم"



تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات