اغلاق

مركز الحسين للسرطان الى اين


لقد بني مركز الحسين للسرطان ليكون ملاذا لكل صاحب حاجة وتشرفت بعضوية مجلس امناءه مندوبا لنقابة الاطباء وكان د عبد السلام المجالي يشغل رقم واحد في المجلس ثم تغير الحال وتم اقصاء النقابة وبعد ذلك و زارة الصحة ومن خلال قوانين غير دستورية ونحن بانتظار المحكمة الدستورية العتيدة للطعن في هذه القوانين وستكون اختبارا لجدية الاصلاح من عدمه ولجدية الحكومة في التعامل مع الملفات الوطنية و اقول مركز الحسين للسرطان فيه كفاءات علمية لها كل الاحترام والتقدير وتحية للزميل د محمود السرحان والذي اعطى للمركز طابعا خاصا وقد انهى الزميل عقده وهذا حقه ونسمع اليوم ان النية تتجه لتعين مدير عام غير اردني للمركز واقول لادارة المركز ان هناك كفاءات اردنية عالية التاهيل ورفيعة المستوى وان تجاوزها سيثير الزوابع ان لم يكن حاليا فلاحقا واقول للادارة المتنفذة ان ابعاد الاردنيين له تبعات خطرة جدا واطالب رئيس الوزراء ورئيس مجلس النواب بالتدخل الفوري لمنع هكذا قرار واطاب باجراء فوري يجعل المركز خاضعا لتدقيق ديوان المحاسبة ان لم يكن يخضع لها وكذلك ضرورة ان يكون لوزير الصحة الولاية عليه وان يكون هناك اعادة صياغة لمجلس الادارة بحيث تشارك المؤسسات الطبية الاردنية في ادارته فالمركز يتقاضى الملايين من خزينة الدولة ونحن نريد له التقدم والازدهار ولكن ان يكون المركز خارج ولاية وزارة الصحة فهذا مرفوض شكلا وموضوعا وهناك قضايا كثيرة ان الاوان لاعادة دراستها ووضع النقاط على الحروف فيها واعتقد ان الامانة تقتتضي ان نقول ونعلن ما نعتقد انه الصواب ولا يجوز ان نقبل ان هناك من يحتكر الحقيقة بل يجب ان نتحاور حتى نصل الى معادلة منصفة تعيد الامور الى نصابها وعلى المركز ان يتقيد بكافة القوانين الاردنية نصا وروح واناشد قائد الوطن ان يوعز للحكومة بضرورة تكليف وزير الصحة بمابعة الامور وخاصة عدم السماح بتعيين اي طبيب غير اردني لادارة المركز ان كان ما يتم التداول به صحيحا حول هذا الامر واذكر ادارة المركز انه يحذر ان يمارس الطب في المملكة الا لمن هو مسجل في نقابة الاطباء الاردنية وحاصل على ترخيص مزاولة المهنة من وزارة الصحة ولا يوجد استثناء مطلقا واختم بالقول تحية من القلب لاطباءالاردن الذين عالجوا ابناء شعبنا على مدار عشرات السنين وخاصة في مجال الاورام والسرطان وخاصة الاستاذ د عبدالله العبادي رئيس جمعية امراض الدم المنبثقة عن نقابة الاطباء الاردنية وزملاءه الكبار من الرواد ونقول لهم انتم خيرة الخيرة ولن نقبل لكم الضيم والظلم وانتم الاساتذة الكبار واختم بالقول تحيةللاطباء العاملين في مركز الحسين للسرطان ولكل العاملين فيه ولكن الحق هو الحق والمنطق هو الذي يجب ان يسود ونحن عقولنا مفتوحة وقلوبنا دائما تحب من يعطي ويقدم ويسهر الليالي من اجل اطغاء جذوة الالم والله ولي التوفيق ومصلحتنا هي مصلحة الوطن واهله والاصلاح هو عنوان المرحلة والجميع يجب ان يكون مع الاصلاح وحتى نصل الى بر الامان د باسم الكسواني



تعليقات القراء

طبيب من داخل المركز ويعرف ماذا يجري
لا يجوز تعيين غير اردني ما دام هناك كفاءات اردنية والربيع العربي هو الضمانة لذلك حاليا وجلالة الملك لن يقبل ذلك مطلقا ةيجب تغيير ادارة المركز وقبل فوات الاوان وعندها لا ينفع الندم... لا يعرف الا القليل
09-11-2011 10:58 AM
منذر المفالحة
مع احترامي للجميع ولكن لايجوز التعميم والتشهير بدون الاطلاع على التفاصيل, ولايجوز تحميل المواضيع ابعاد مختلفة اوالتصيد للمركز والطعن في الكفاءات والقدرات الوطنية, حيث ان المركز اصبح في يوازي ووينافس المراكز العالمية, والمركز يبحث منذ اشهر عن كفاءة طبية وادارية قادرة على تحقيق رؤية ومهمة واهداف المركز للمرحلة القادمة وبدون اشتراط الجنسية - وهي امور ليست انشائية ولكنها امور دقيقة ومحسوبة وعلى المتقدمين اثبات قدراتهم على تحقيقهامن خلال المؤهلات والقدرات والخبرات السابقة وليس بناء على المزاجات او التاثيرات الخارجية او مقالات متحيز وصاحبه لايستطيع ان يقيم القدرات والمؤهلات والامكانيات المطلوبة من مدير مركز علمي طبي مميز وعالمي
09-11-2011 07:49 PM
جوردن
هز ذنب يا... بكره بطروك بره المؤكز
11-12-2011 06:36 PM

أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات