اغلاق

اشخاص برائحة خل التفاح


اتحدث هنا عن اشخاص سندباديين مطاطيين لهم نكهة برائحة الخل المعتق او ثاني اكسيد الكبريت اشخاص لا يعجبهم العجب ولا حتى الصيام في رجب .. اشخاص هامشيون اقزام هاماتهم لا تتجاوز اصابع كف اليد ومع ذلك تسمع لهم هرجا ومرجا كأنهم فرسان الليل فاذا هم كمن يركب جحش الرجادة المخصص لحمل البصل والقصل .... هؤلاء الاشخاص يقفون دائما في عكس اتجاة الريح وظيفتهم تكسير المجاديف و( خزق اباط) السفينة .. يفهمون في كل شيء وينقدون كل شيء .. واذا ما انبرى كاتب وطني للدفاع عن حقوق المواطنين وطالب باجتثاث الفساد ومحكمة الفاسدين اخرجوا رؤسهم من الجحور ووصفوه بقناص الفرص او الباحث عن المنصب او المريض بداء العظمة .. ان الدفاع عن قضايا الوطن هو شرف لا يستحقه الاقزام ولا باعة الضمائر ولا الذين يصطفون على الطابور ليقبضوا الثمن ورقة الخمسين او ما يزيد عنا بقليل .. حينما يكتب الشرفاء عن هموم الوطن وعن انين الاردنيين وعن معاناتهم والمهم وحزنهم فيجب على صيادي المواقف ان ينخرسوا فهم مكشوفون للجميع ومعروفون عند الجميع ويحتقرهم الجميع ... وان من ينتقد الاوضاع من اجل اصلاحها ومعالجة الخلل فيها هو المحب الحقيقي للوطن وهو الخائف على الوطن المستعد للدفاع عن الوطن ... هذه الزمرة من الفاشلين المتخلفين يتربصون باصحاب الهمم ويكيلون التهم لهم عند كتابة أي مقالة تطالب بالاصلاح ومحاسبة الفاسدين .. فيا معشر الطناجر الرنانة والطبول الفارغة يامن تقدمون انفسكم بالمخلصين وتعرفون على انفسكم بالمنتمين يكفيكم جهلا ويكفيكم سخافة .. الوطن بحاجة للصادقين اما انتم وامثالكم من فقراء النفوس وضعفاء العقول فاننا نرثي للحالكم ونشفق عليكم ونتمنى لكم الشفاء العاجل من امراضكم النفسية التي تعانون منها ... وان تطاولكم على قمم شماء من قمم الوطن والتعرض لهم والاساءة اليهم دليل على جبنكم وانهزاميتكم ...فأنتم تقفون في خندق اعداء الاردن بل انتم الاعداء الحقيقيون للاردنيين .. فحين تنصبون من انفسكم حكاما ومدافعين عن الغلط فأنتم الغلط بعينه .. .. ومن يقل منكم ان الامور في الاردن تمام التمام وعال العال فهو اما جاهل او متجاهل .. نحن اولى منكم بالاردن ونحن اقدر منكم على الدفاع عنه وحمايته من امثالكم الذين يدافعون عنه من اجل مصالحهم الضيقة ونحن الذين نفديه بالمهج والارواح ليس حبا في عطاء ولا خوفا من مساءلة فقد دفعنا ثمن حبنا للاردن ولم يثننا ذلك عن الاستمرار في النهج الذي نرى فيه مصلحة الاردن .. واننا نخشى ان يأتي يوم لا تنفع فيه النصيحة ولا يكون للحكمة مكان ولا مكانة بسبب امثالكم .. ايها الاغبياء ..الاشخاص سيزولون ان اجلا او عاجلا .. والتغيير قادم شئتم ذلك ام لم تشاءوا والفارق بيننا وبينكم انكم ستصفقون للقادم حتى ولو كان عدوكم اما نحن فسندافع عن البلد ونحمييه من كل اعدائه غير منتظرين لعطاء ولا متسولين امام الابواب كما هو حالكم ... اسأل الله لكم الهداية ولشرفاء الوطن الثبات لكي يظلوا البواسل الذين يقولون كلمة الحق بصوت عال عسى ان يسمعها امثالكم .



تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات