اغلاق

هذا ما أخشاه


كما جرت العادة في أول يوم من العيد يجتمع الأقارب مع بعضهم ففي هذا اليوم جلست بإحدى الجلسات التي يفترض بها أن تكون جلسة خاص بالمعايدة فسرعان ما تحولت هذه الجلسة إلى صالون سياسي مصغر لوجود أصحاب الخبرة السياسية بها فبدأت المناقشات السياسية من كافة الإتجاهات والأشخاص الموجودين فمنهم المتفائل بالقادم ومنهم المتشائم فجذبَ إنتباهي أمر تحدث عنه الموجودين وللحظة شعرتهم جهلة مع قوة خبرتهم السياسية والتحليلية فكان أحد المواضيع التي ناقشوها إتخاذ القرارات وقوة شخصية رئيس الحكومة فقال أحدهم أنه لن يأتي شخص مثل هزاع المجالي و وصفي التل فهنا لا نقاش بهذا الأمر ولكن ما كنت أود أن أقوله لهم خلال نقاشهم ولم أقدر خجلاً لأنني الأصغر بينهم أنه زمن هزاع و وصفي مختلف عن زمننا هذا وأنا التحديات مختلفة تماما عن هذا الزمن فكان التحدي الأكبر في ذاك الزمن هوا تحدي أمني مما ساعدَ هزاع و وصفي على إتخاذ القرارات وظهور الشخصية القوية التي يمتازون بها ولكن زمننا هذا تحديه الأكبر هوا إقتصادي وليس أمني مما قد يضعف شيئاً ما من قوة قرارات رئيس الحكومة خاصة الإقتصادية لأن الطريق طويل والتحدي كبير لوصولنا لقمة الإزدهار الإقتصادي , ولكنا الآن بفضل الله تعالى ومن ثم القياده الهاشمية نمتاز بهذا الزمن بالأمن و الأمان و لأننا نتمتع بهذا الأمر والحمدلله عليه تولد بعدها التحدي الإقتصادي وها نحن نرى الإعتصامات المطالبة بالإصلاح الإقتصادي , فتعمقتُ قليلاً بالتفكر فقلت بنفسي عندما كان التحدي أمني إنتصرنا عليه وبعد إنتصارنا عليه أتى تحدي آخر وهوا الإقتصادي ولكن إن هزمنا هذا التحدي ما هوا التحدي الذي سيأتي بعده فتأملت قليلاً بهذه المعادلة أمن رائع وإقتصاد مزدهر ماذا بعد هذا ففي هذه اللحظة شعرت أن قلبي سيتوقف عندما شعرت أن التحدي الذي سيأتي هوا من يقود من سيكون تحدي الزعامة بين أفراد المجتمع إن كان شعوري صائب لا أريد الإزدهار الإقتصادي يكفيني رغيف خبز مع قطعة جبن على أن أرى العشائر الأردنية تتنافس فيما بينها على القيادة مما قد يولد حربا فيما بينهم أطال الله في عمر قائدنا وحماه الله من أيدي الخبث والنفاق وأدامه قائداً لنا وحاكماً لقيام الساعة .



تعليقات القراء

امل الحنيطي
ابدعت بمقالك الجميل الذي يجاري الواقع والله يعين كلها الحياة هيك وين ما تيجي كلام بالسياسة
07-11-2011 09:50 AM
اسامه قلب الاسد
شو المقصود بكلامك الموضوع غير واضح نهائيا بالبدايه اوجزت وفهمنا بس و قصه التحدي الاكبر شو بتقصد غير الهاشميين ما رح حدا يحكم البلد مهما كانت الضروف وجود الهاشميين ليس استقرار للاردن فقط بل للعالم العربي بالكامل
07-11-2011 02:01 PM

أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات