اغلاق

هل الابقاء على اعتقال الدقامسة بات من الثوابت الاردنية ؟؟


اعاده استثناء الجندي الاردني احمد الدقامسه من العفو يا دولــه القاضي عــــــون الخصاونه :

مرت سنوات عد يده واعياد كثيره رافقها صدور العديد من انواع العفو وتحت مسميات مختلفه شملت العديد من المحكومين بقظايا مختلفه بدايه من القظايا الجنائيه وانتهاء بالسياسيه وكان ابرز ما ضهر ان المفرج عنهم بالقظايا السياسيه لم يلتفت اليهم سياسيا الا بعد صدور موجات متتاليه من الضغط الشعبي والقبائلي والعائلي ورافقها العديد من الاعتصامات وبرزت حاله من الانتقائيه بالافراج عن هذه الحالات وبقيت حالات مغيبه اجمع الشارع الشعبي الاردني بكل اطيافه وارتفع صوته بالافراج عنها لانها عبرت عن العقل الجمعي الاردني والعربي بمواجهه الصهيونيه وغطرستها فالجندي الاردني(احمد موسى الـــدقـــــامســـه) امضى مايزيد عن خمسه عشر عاما بالاعتقال بالسجون الاردنيه وتطالعنا وسائل الاعلام الصهيونيه صباح مساء بالتهديد لوجودنا شعب ودوله ونظام وتتسع دائره الامعان الصهيوني بالازدراء عبر اعظاء الكنيست الصهيوني وما يكرره (ارييه الداد) بخصوص الاردن وتقدم النواب باكثر من مذكره للافراج عن الجندي احمد الدقامسه بضل صمت حكومي مطبق وحرص غير مسبوق على كسب رضى هذا العدو الغاشم . 

دوله القاضي عون الخصاونه انت تعرف قبل غيرك ان العداله لاتفرق بين فقير وغني وبين من له قبيله كبيره واخر يفتقر اليها واننا بدون شك عدنا من عهد الدوله التي تطبق العداله والقوانين على الجميع الى عهد القبيله وطلب الحمايه والاسناد منها وان تكريس سلطه القبيله بعهد رئيس للوزراء وقاضي دولي يعتبر انتكاسه كبيره ودعوه الى قطع الطرقات وتزايد الاحتجاجات والاعتصامات وخلق مبررات للوصول للعداله وتعمل على تكريس خلق حاله الاحباط التي تسود الشارع وتدفع بالبعض الى تصرفات وسلوك يؤذي الجميع .
استبشرنا خيرا بقدوم قاضي دولي يمثل عنوان مهم للعداله ليعمل رئيس للوزراء يقوم على تطبيق العداله بين افراد الشعب الذي ارتفع صوته عاليا من تكريس الظلم والاحباط والتمادي فيه الا ان ما صدر صباح الامس وما جرى فيه من استثناءات لايعبر سوى عن الاستمرار بنفس النهج من الغي والظلم والاستقواء على الضعيف الذي لاحول له ولا قوه الا الله واستمرار الحال من المحال ولا بقاء الا لله وحده فالثابت هو الوطن وشعبه والمعبرين عن امال وطموحات الشعب ينزرعون بضمير الشعب ويصبحون جزء من ذاكرته الوطنيه.

دوله القاضي عون الخصاونه هل اصبح الابقاء على الجندي احمد الدقامسه رهن الاعتقال من الثوابت الاردنيه ؟



تعليقات القراء

RAbea" Dagamseh
كلام في منتهى الوضوح يعبر عن مشاعر الملايين من شعبنا الاصيل وشعوب امتنا الابية....أم يا استاذ صايل "ابو محمد"فبحثك عن اختلاف سير رئيس للوزراء عن غيره أسال الله ان يكون الان ولكن جلنا يعرف انه بعيد...جنب الله وطننا كل مكروه ونور قلوب مسؤولينا لالتماس مطالب الشعب اللتي لم تعد مستحيلة وانما هي العدالة واساله تعالى ان تكون على يد رئيس للوزراء عمل في مجال العدالة كثيرا" خارجا"""(فكلمة خاجا تخيف فاساله تعالى ثانية ان بكون عمله خارجا" ايجابيا لشعبنا.....وحسبنا الله ونعم الوكيل
04-11-2011 06:38 PM
احترامي للجميع
اصبح ... عنوان للشهره ان ماقام به .. يتنافى تماما مع الدين والاخلاق دائما يكون الجواب وهل الغير يحمل الاخلاق لنتعامل معهم بخلق الجواب مهما كان من هو امامك فان دنيننا يتوجب علينا ان تعامل بالخلق مهما كان الذي امامنا عدو لنا كيف اذ سنؤثر بالاخرين
04-11-2011 10:13 PM
ranman
This man killed little children. He deserves no mercy or leniency. We hate our enemy but that does not mean killing their children that is a red line that can’t be crossed. We unlike our enemy should never lose our humanity and become savages. Let’s keep that title for them. Therefore, No to releasing this monster.
04-11-2011 11:24 PM
المهندس الاردني
وقاتلو الذين يقاتلونكم........

والكاتب ابن عم المعتقل حسب علمي ولا حاجه به للشهره ولكن الافراج عن الحراميه والسراقين مقبول اما الافراج عن احمد الدقامسه ليس اخلاق....... من استمراء الذل صعب عليه حياه الاحرار......... حسبي الله ونعم الوكيل بكل مفتري يوم هالوقفه العظيمه وقفه عرفه.

04-11-2011 11:40 PM
المهندس الاردني
.............
رد من المحرر:
نعتذر.....
05-11-2011 01:42 AM
sam Jordan
u r right ...but what about israeli soldiers who killed thousands of palestinian including kids? ....they have licene to kill, so who will send those monsters to jail!!.... NO Selective in justice take it all or leave it all  
05-11-2011 10:40 AM
ranman
To Sam Jordan: This is got nothing to do with the subhuman and savage Zionists and their crimes against all civilians. It’s more to do with the fact that children are innocent creatures. They don’t make decisions and they are not responsible for crimes committed by the despicable adults around them in this case the Criminal Israeli Zionists. Even their children are just like ours they happen to be innocent. If Mr. اAhmad (the on in Jail) killed a thousand Israeli soldiers or adult settlers I will be calling him a Hero. If you can’t imagine somebody pointing a gun at your own child and pulling the trigger, then you should extend that feeling to other children. Best wishes.
06-11-2011 02:01 AM
احمد الازايده
دم .... غالي
07-11-2011 12:50 PM

أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات