اغلاق

مؤتمر دافوس للحراك الشعبي الأردني


انتهى قبل أيام أعمال مؤتمر البحر الميت للحراك الشعبي في أحد منتجعات البحر الميت السياحية ليخرج علينا بتوصيات أرسلت بطريقة سياحية تتلاءم والمكان السياحي والخلوة التي تمخض عنها هذا العصف الفكري ورسم إستراتيجية وخارطة طريق إصلاحية سياحية منتجعية.
الطريف في الأمر أنه في غضون أيام عُقد مؤتمران في المكان ذاته، الأول لحوار رأس المال العالمي، دافوس - البحر الميت تحت شعار «اغتنام الفرص» للبحث في آليات فرض سطوته على الشعوب والثاني للحوار حول الحراك الشعبي ومطالبه التي من المفترض أنها تعبر عن حاجات الشعب المسحوق،فاشترك كلا المؤتمرين في أفق الزمان ورفاهية المكان.

لا أشكك في أهداف القائمين على هذا التجمع ولا بأخلاقياتهم و حصل أن التقيت بعضهم وكانوا بغاية اللطف رغم الاختلاف في المنهجية الفكرية الذي قادني إلى الاعتذار عن المشاركة نتيجة تزاحم أسئلة مشروعة حول الممول الحقيقي لمثل هذه اللقاءات الباهظة التكاليف،وأهدافها.
إذا كان هدف هذا المؤتمر مناقشة سبل تحسين الوضع السياسي والاقتصادي والاجتماعي للشعب، فما سر اختيار المكان ورمزيته؟
في مؤتمر رأس المال (دافوس) نتفهم وجود شخصيات رأسمالية لتبحث في المعضلات التي تقف في وجه اقتصاديات الدول المتقدمة على وجه الخصوص والبحث عن جسور اختراق لأسواق جديدة لها،أما في ملتقى دافوس للحراك فيصعب تفهم وجود أشخاص من ركائز النظام وممن كانوا جزءا من الحكومة الأكثر جدلا في الأردن وفجأة نراهم يتحدثون باسم الطبقات المسحوقة والحراك الشعبي.
اسمحوا لي القول:لا يمكن لمعارضة الخمس نجوم المجهولة مصادر رفاهيتها أن تكون أدوات للتغيير ولا حاملة للمشروع النهضوي والهم الشعبي. أو لنقل : لتكونوا كذلك لستم بحاجة لفنادق الخمس نجوم وكان يكفي لذلك أفق العراء أو ظل خيمة ليتناسب القول والهدف مع المكان، كما في دافوس حين تتناسب رفاهية المكان مع فائدية الهدف.



تعليقات القراء

المهندس عبدالحميد
شو هالكلام الرائع يا ريت تكتب عن سوريا
02-11-2011 09:42 AM

أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات