اغلاق

سفينة الحكومه الجديده


على اي رصيف سترسو سفينة الحكومة الأردنيه ؟ يدور هذا السؤال بين العديد من المتابعين بعد ان خلع النقاب عن الخلافات والدسائس الداخلية ، وافتضاح بؤر الفساد المستشري ، ربما يعلم ام لايعلم رئيس الوزراء بان المفسدين من اوساط الوزاره السابقه كانوا كالبلدوزرات جارفين بافعالهم الخارجة عن القانون هياكل مشروعية الحكومة ،ولكن علينا ان نستدرك ونشير الى احتمال وجود تصدي ومكافحة لهذا العبث الذي بدأ ينخر قواعدالدوله الذي لا نتمنى ان يستمر ويسيطر علينا ، وهنا ايضاً العهدة على من كتب التاريخ ، فمن البديهي ان يشم السيد الخصاونه رائحة الفساد التي غدت تزكم الانوف ، وقد عبر برسالته عن اشمئزازه واستعداده لقطع دابر التجاوزات وإجراء التعديلات وإعادة النظر في التعديلات السابقه ، الا ان الذي يجري هو استفحال الفساد واستشراس المفسدين وتصاعد اصواتهم المهددة بالفتك لمن يعترض سبيلهم ! .
يقال ان حرامي النهار اكثر دهاءً من حرامي الليل ، فهذا الاخير يستغل عادة الزوايا المعتمة لكي يفلت بسرقته ، اما حرام النهار فيعتمد على ضعف احتراس اصحاب المال نهاراً والقيام بفعله بوجه لا يقبل الشك ، وهكذا كما يبدو يتم الفساد والسرقات نهاراً جهاراً وخلف واجهات مبرقعة بالشرعية التي لاتدع مجالاً للشك ، نحن جميعآ نطمح ونتأمل من حكومتنا تحقيق العدل والمساواه للجميع ومحاربة الفساد والمفسدين .

salah.hyassat@yahoo.com



تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات