اغلاق

صام الشعب وأفطروه على خبز شعير


عادة ما ينتظر الصائم وجبة افطار متنوعة وشهية تحتوي على كافة العناصر الغذائية والتي من شأنها تعويض الجسم عن النقص الناتج عن عملية الصوم وتمده بالطاقة اللازمة للحركة والنشاط ولكن مع الاسف جاءت وجبة الافطار مخيبة للآمال فلم تكن كما انتظر وتوقع الصائمون فهي لم تحتوي الا على قليل من خبز الشعير فبعدما التهبت حناجر الاردنيين من الهتاف وجففت الكتابة اقلامهم وانتقل التهاب الحناجر الى باقي اعضاء الجسد كان الأولى أن يحترم الشعب ويقدم له افطارا دسما متنوعا يقاوم الأمراض ويشفي الالتهاب ويحسن الصحة . فقد تفائل وانتظر الاردنيون طويلا تشكيلا وزاريا مختلفا عما سبقه من التشكيلات يحس بنبض الامة ويعرف عناوينها رافق ذلك ارتياح نسبي لنفوس الاردنيين بعد الاعلان عن شخص رئيس الحكومة كيف لا وهو يملك تاريخا مشرفا حتى ان بعض الكتاب توقعوا له ان يكون اردوغان الاردن وأخذت تتركز انظار الاردنيين نحو الخطوة التالية المتمثلة باختيار فريق وزاري بمواصفات يجمع ويتفق عليها أغلبية الاردنيين نظرا لأهمية الموقف وحساسيته ولكننا مع الأسف تفاجئنا كشعب أننا كنا نعيش في حلم جميل وفي سبات عميق و ما لبثنا أن استيقظنا منه على تشكيلة حكومة مخيبة لأغلبية آمال الاردنيين فلم يكن هنالك من دواعي تجبرنا على تجريب المجرب فالشعب ليس حقل تجارب ولم يعد بامكان الوطن تحمل المزيد من العثرات فنحن أحوج ما نكون لفريق وزاري يتصف جميع اعضائه بالعفة وعدم الرتع ولديهم الحرص الكافي على مصلحة الوطن والمواطن وجادين في اجراء الاصلاحات واحداث التغييرات و التي من شأنها النهوض بالوطن ومعالجة مشاكله فعدد قليل من السوس قادر على نخر مستودع من الاخشاب الجميلة . و قد بات واضحا مع اعلان تشكيلة حكومة الدكتور عون اخفاقه في الدرس الاول على الرغم من أهمية هذا الدرس كونه يعتبر أساسا لمرحلة الاصلاح والانتعاش القادمة والتي يصر الشعب عليها و يطالب بها منذ أمد فالبصمات التي كانت تخط اسماء الوزراء في التشكيلات السابقة هي نفسها البصمات التي خطت ثلاثة ارباع الفريق الوزاري الجديد.
فلنتوقف عن التفاؤل والامل بالمستقبل القريب وتضييع الوقت واستنزاف المقدرات والانتظار في محطة لا يمر القطار فيها . لذلك لم يبقى لنا بعد كل ما جرى سوى الاعتكاف وأن نحسن النية وأن نلجأ الى الله سبحانه وتعالى و ندعوه بقلب طاهر أن يفرج كرب الشعب ويزيل همه ويلهمه الصبر والسلوان انه نعم المولى ونعم النصير وبالاجابة قدير.

العميد المتقاعد بسام روبين



تعليقات القراء

الباشــــــــــــــا
اخي الكاتب جزاك الله خيرا على ما اجتهد به وهو راي الاغلبيه

نعم كنا نتوقع غير هذه الوجوه كون دوله الرئيس من شروطه عدم التدخل ايا كان في التشكيله الوزاريه

لكن ارى نسبه الوزراء السابقيين 50% اي النصف فما هو الجديد للنهوض بهذا الوطن الذي لم يعد قادرا على تحمل اي تهور من اي نوع ولو كان تهور سياسي؟؟؟؟؟ مع ذلك اتمنى التوفيق لدوله عون الخصاونه وان يثبت للوطن والمواطن انه جدير بتولي الحكومه
24-10-2011 07:17 PM
هلا عمي
فعلاا ثلثين الحكومه اسماء دايما بنشوفها .. قال تغيير قال .. انا شايف اللي تغير بكل هاي الحكومه رئيس الوزراء بس
24-10-2011 07:45 PM
الحق يقال
سلمت يمينك يا ايها الرجل الفاضل وكنا نتوقع اسمك في الجكومة لما عرف عنك من انجاز وخبرات واسعة في جميع المجالات وانتمائك الصادق ونريد امثالكم يا سيدي في اعلى المناصب في الدولة سيدي ابو عدي الفاضل اشكرك على المقال الرائع
24-10-2011 09:58 PM

أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات