اغلاق

الهدلق والهاشم .. خروج على الذوق العام!!


عبد الله الهدلق و فؤاد الهاشم كاتبان في صحيفة "الوطن" الكويتية، ولكل منهما قصته الغريبة .. لا بل شديدة الغرابة. فبالتزامن مع العدوان الصهيوني على غزة كتب فؤاد الهاشم في "الوطن" مقالا بعنوان: بالكيماوي يا اولمرت.. يناشد فيه اولمرت باستخدام الاسلحة الكيماوية لحرق الفلسطينيين في غزة مستخدما ابشع الافكار لتسويق مناشدته تلك، كما كتب مقالا اخر في نفس الصحيفة يهاجم فيه الاردن وقواته المسلحة.. واتفق الجميع على انه شخص معتوه.. بعض الكتاب الاردنيون ردوا عليه واخرون ترفعوا عن الرد ..

اما الهدلق – فمصيبته أغرب - فقد كتب مقالا في ذات الصحيفة "الوطن" ناشد فيه جيش الاحتلال الصهيوني بالاتي، وهنا انقل حرفيا بعضا مما كتبه بكل الركاكة والاخطاء الموجودة فيه:

"ايها الجيش الاسرائيلي عليكم بالارهابيين الفلسطينيين المؤتمرين بأوامر الارهاب البعثي الفارسي لاحقوا متمردي (حركة حماس!) ومعتوهيها والحمقى من قادتها والمتهورين من زعمائها المتسترين بالدين والمتاجرين به واسحقوهم وابيدوهم ولقنوهم درساً لن ينسوه إلى الابد كما لقنتم (حزب الله!) الارهابي المهزوم عام (2006م) درساً قاسياً أثخنتموهم، وخلصوا قطاع غزة من سطوة (حركة حماس!) الارهابية".

ليس الهدف من هذا المقال توجيه الشتائم الى مثل الهاشم او الهدلق.. فانا مقتنع تماما ان ابناء شعبنا الحبيب في الكويت قد اثخنوهما شتما حيث تشير وسائل الاعلام الى ان المتظاهرين في الكويت قد وضعوا صورهما الى جانب صورة لشارون في المسيرات الضخمة التي قام بها ابناء شعبنا في الكويت نصرة لغزة الصامدة واهلها الابطال..

لذلك ساحاول تنبيه الهدلق – وهو موضوع حديثنا هنا - الى مجموعة من الاخطاء والاكذيب التي وردت فقط في الجزء المأخوذ من مقالته والمذكور اعلاه.
1- ان المقاومين الفلسطينيين في غزة ليسو ارهابيين بل مقاتلين يرفعون رأس شعبهم وامتهم بما فيه رأسك الفارغ.

2- ان المقاتلين الفلسطينيين في غزة لا يأتمرون باوامر "الارهاب البعثي الفارسي" كما افاد الهدلق.. واتساءل عن مستوى ثقافة هذا الهدلق.. حيث ان الفارسي تصف المواطن الايراني والبعثي تصف المنتسبين لحزب البعث في العراق قبل ان يقوم الامريكيون الذي يفتتن الهدلق بهم باحتلال بغداد عام 2003. اذن ما الرابط بين الفارسي والبعثي.. وهنا لا بد من طرح السؤال التالي على صحيفة الوطن الكويتية..

كيف تسمحون لكتاب بهذا المستوى المتدني من الثقافة ان يكتبوا في صحيفتكم..؟ وننتظر الاجابة من المسؤولين في تلك الصحيفة..!

3- يناشد الهدلق الصهاينة قائلا: "لاحقوا متمردي حماس ومعتوهيها والحمقى من قادتها".. وهنا اسأل الهدلق: هل من يقودون هذه المقاومة العظيمة ضد جيش اسيادك الصهاينة حقا حمقى ومعتوهين؟ لا حول ولا قوة الا بالله .. ايها الهدلق.. اذا كان هؤلاء الابطال حمقى فانت اين يمكن ان تصنف..؟

4- يناشد الهدلق جيش الصهاينة قائلا: "اسحقوهم وابيدوهم ولقنوهم درساً لن ينسوه إلى الابد كما لقنتم (حزب الله!) الارهابي المهزوم عام (2006م) درساً قاسياً أثخنتموهم، وخلصوا قطاع غزة من سطوة (حركة حماس!) الارهابية)".

ايها الهدلق: حزب الله لم يهزم عام 2006 وليس هنالك شخص عاقل واحد في العالم قال بهزيمة حزب الله بل ان الجميع فوجئ بانتصاره الاسطوري على جيش كان حتى تاريخه يدعى "الجيش الذي لا يهزم".. أترى.. انت الوحيد الذي يقول ذلك لانك باختصار"رمز ساطع للانسان المهزوم".

على اية حال.. يا هدلق، انا شخصيا اخشى عليك من اطفالك.. وحتى تظل على قيد الحياة انصحك بالنوم في غرفة محكمة الاغلاق لعلك "تنفذ بريشك" كما يقولون .. وتعيش فترة اطول لتبقى رمزا للسفاهة.. وقلة الادب.

qatamin8@hotmail.com



تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات