اغلاق

واعوناه .. إني أشتم منك رائحة شهيدينا وصفي وهزاع!


لبيك يا أردن..أرض الآباء والأجداد..لبيك والوطن موبوء بالفساد وقهر العباد..لبيك يا أردن وهو تاريخ لن ينسى، ومكتوب على صدورنا التضحية والخلود لتنشئة الأحفاد.
واعوناه!
أكتب لك لأوصيك بوطنك، ومليكك، وشعبك، فكن أبا لهذا الوطن، ولاتكن دمية كما كان أسلافك، ولاتكن ختياراً كختيارية حكومات رضا وراضي.
أكتب لك لأوصيك بالنهوض بإقتصادنا، والدي أصابه سبع عشرة مليار جرح نازف إنهالت علينا، لأن أخوان الشياطين هكذا يريدون، ومازال لصوص الليل ينهبون أموال الوطن، والمعضلة التي مازلنا نجهلها أين هو مال الوطن؟؟
أكتب لك لأوصيك بأن تعدل بين أبناء رعيتك من الشمال إلى الجنوب، كما يعدل الزوج بين زوجاته بشرع الله، فلا تراضي لصاً، ولاتظلم مسكيناً، فكن عزيز النفس لتصرخ في كل وجه حقير و دس بقدمك على كل فاجر وغادرن فهؤلاء حثالة الوطن.
واعوناه!
إن الفقر والجوع يغزونا فماذا أنت فاعل؟ وماغدت البطالة حتى تحولت إلى نجمة سينمائية مشهورة قادتنا إلى ظلام دامس، فلا تكترث بتقارير وزرائك، وراقبهم وأنشد لهم الخير، فمن كان خيراً لأهله فالخير فيه، ومن أتى إلى منصبه لل"بيزنس" فلا خير فيه لأمته ووطنه فهو كالإمعة وقليل من الرويبضة.
واعوناه!
بلدنا يعج بأطنان من الفاسدين والمارقين حيث أصبح شراء الذمم موضة عصرنا، فهل ستتصدى لهم من خلال خبرتك القانونية الطويلة، وإذا كانت مكافحة الفساد ديكوراً شفافاً نطاطاً فلماذا الحق صنع؟ وفي أي جهة التقوى وضعت؟
واعوناه!
هذا الأسبوع سنرى صناديد حكومتك لعلهم يكونوا من أشباه شهيدينا وصفي وهزاع رحمهما الله، لا يهمنا من كان بها أو لم يكن، فنحن نعلم كما هي على شاكلة الحكومات السابقة ظاهرة وزراء الكوبي بيست، فهؤلاء نحن نعلم جيداً أن فيروس البطالة لايصيبهم ولهذا في تاريخ الحكومات المتعاقبة رحمها الله. أرني وزيراً واحداً يطبق ما كان يفعله شهيدينا وصفي وهزاع من أجل الأردن..أرني أحدهم قد فكر بجوع مواطن..وأرني منهم من يدفع زكاة ماله إلا من رحم ربي.
فإعلم يادولة الرئيس، أن الأردن إهتزت لموت هذين العزيزين..وإنتهى بإنتهائهما الفكر القومي والعروبي، فظهر رجال "البيزنس" والبدل المزيفة، وسموا أنفسهم بأبناء وطن، حيث أنهم لم يسمحوا لمواطن بأن يزورهم لأنهم في إجتماع مغلق. ويمنع على المواطن أن ينبذهم لأنهم أبناء عشائر كما يزعمون.، ويمنع على المعارض أن ينتقدهم لأن هذا سيؤدي إلى "قتل الشخصية"، وقبل ألا أنسى يادولة الرئيس أوصيك بدستور عبد الله الثاني بن الحسين لأنه إذا كان فرضاً على المواطن فيجب أن يكون قبل ذلك لزاماً وواجباً عليكم، وهذا إجباري عليكم أولاً قبل أن يكون على عامة الشعب.
واعوناه!
عندما يكتب لك جلالة الملك كتاب التكليف السامي فإحفظه عن ظهر قلب أنت ووزرائك لأن لغة الحبر دون عقل تفسد الفكر وتشتت العمل، وغير مقبول بعد اليوم بأن يتلفظ وزرائك تحت الجملة الإصطلاحية المتداولة قائلين: بأوامر جلالة الملك سنعمل كذا وكذا..لأن جلالة الملك غير دستوري أن تتظاهروا وراءه وتختبئوا خلفه وتتحججوا به، فالملك يعطيكم الصلاحيات على أكمل وجه حتى تمارسوا أعمالكم على كافة الأصعدة وهذا بعد أن تصدر إرادته السامية بالموافقة على أسمائكم ضمن تلك الحكومة وهذا أيضاً يتحقق طالما أنه يصب في خانة مصالح الوطن والمواطن، وإن فعلتم ذلك فإن هدا ضرب من النفاق والمنافقين.

واعوناه!
لقد سمعت أثناء مشاركتي في بعض الحراكات الشعبية شعارات حمراء تفوه بها البعض للضغط على الجهات العليا والشتم والردح من جميع الألوان، وهذا محسوب على جماعة كذا وهذا من جماعة كذا، والحجة الإصلاحات!! وسيضيع الوطن يادولة الرئيس من أجل هذه الكلمة، ورائحة الخمر تفوح من أفواه بعض مثيري الفوضى، فكيف تصلح لسكران!!أو لملحد!! أو لقاطع طرق!! أو أزعر!! أو أعوج خرج على عاداتنا وتقاليدنا..فما علاقتهم بهذا الوطن؟؟ وكيف للوطن أن يقبل دعواتهم للإصلاح؟؟

واعوناه!
أدعوك إلى ترحيل نوابنا ب"البكبات" متوجهين إلى "بيزنسهم" بعيداً عن إرادة الشعب لأن الشعب ملهم والحق أقول: أرهبونا!! فهل تصدق يا دولة الرئيس أن مجلس نوابنا الأشم تفرخ إلى عشر كتل نيابية بحيث أصبح لكل كتلة زعيم وصبيان يتربعون على فتات الشعب؟! ولم ينضج لهم قرار، ولم يمر لهم قانون إلا للذي يدفع أكثر، ولقد رأينا هذا في عهد سلفيك سر الرقم 111 الذي دخل التاريخ يا دولة الرئيس من أوسع أبوابه، ولوعلمت أنه لو كان صلاح الدين الأيوبي حياً لما نالها، فكيف هم اليوم النواب؟!فليحلموا كثيراً إن بقوا قبل نهاية هذا العام.

واعوناه!
العدو الصهيوني يتربص بنا، فعندما طرح شهيدنا وصفي خطة قتال تدعو الأنظمة العربية إلى تحرير فلسطين..قتلوه بثمن بخس دراهم معدودة، وما نكاد هذا اليوم أن يخرج علينا الصهاينة بتصريحات مسمومة ضد الأردن، والمطلوب منك أن ترد الصاع صاعين لكل صهيوني يثير سمومه بإتجاه الأردن، فإذا كان لديهم إلداد فنحن لدينا ألف إلداد. وإن كان لديهم ليبرمان فنحن لدينا خمسة آلاف ليبرمان، وياحبذا إن إستمرت تلك السموم بأن تجرؤ كقاض لك بصماتك في معركة جدار الفصل العنصري، وكم نعلم أنك قهرتهم في لاهاي ونصرت الحق لأهله أن تنهي السفير الصهيوني في بلدنا، وأن تحل إتفاقية وادي عربة الهزيلة كما يحل السكر في الماء، وعلى هذا الأساس وعلى بركة الله أقول في قرارة نفسي إن فعلت فإني أشتم منك رائحة شهيدينا وصفي التل وهزاع المجالي رحمهما الله، فالأردن لن ينتصر ولن تحل مشاكله إلا بفكرهما، فحذار من الخذلان وضعف الضمير وتشتيت العقول.

لبيك يا أردن..لبيك يا أبا الحسين..لبيك يا شعبنا المرابط والويل لكل صهيوني، والويل الويل لكل خائن، فلتقطع أيديهم من خلاف والمجد والخلود لشهداء أمتنا، ألا هل بلغت اللهم فأشهد.
Jaradat_mehdi@yahoo.com



تعليقات القراء

موسى العموش
ول ول ول مهدي شو ........ لسا ما شفنا من ها الرجل خيرو من شرو نعطيه فرصة ونشوف وبعدين نحكم اتقوا الله بهذا الوطن ليس الرجل بحاجة من يمدحه فهو معروف ولكن سلوكه القادم يرفعه او-----
23-10-2011 10:18 AM
خايف
متملق

الوزارة القادمة انشاء الله محسوب حسابك

زي محمد القضاة
23-10-2011 03:04 PM
ابو الحصيني
شكلك انت وهو من عقب وصفي بلا فلسفات زياده
23-10-2011 07:09 PM
سلطيه
ما حزرت .....شو فيه من ريحة وصفي??
24-10-2011 03:16 AM

أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات