اغلاق

هؤلاء لا نريدهم وزراء يا دولة الرئيس الخصاونة !!


مع كل الترحيب والتفاؤل بتكليف جلالة الملك للشخصية الوطنية والقانونية الدولية الدكتور عون الخصاونة لتشكيل الحكومة الثامنة في عهد جلالته، تقفز إلى الذاكرة سلسلة الحكومات السبع التي كلفها جلالة الملك وأوصلتنا إلى ما وصلنا إليه من مديوينة عالية واحتقان شعبي تفاوت من حكومة واخرى ، وتزوير في الانتخابات سواء البلدية أو النيابية وتفاوتت درجة التزوير كذلك من حكومة إلى اخرى وغيرها من المشاكل التي كانت توقعنا فيها بعض تلك الحكومات التي بتنا لا نعرف لما جاءت ولما ذهبت !!!!
وتأتي حكومة الدكتور البخيت الأخيرة خارجة عن هذه التوليفة التي اعتدنا عليها من توقيت ذهابها أو رحيلها، فقد كان رحيلها ضرورة وطنية ملحة نتيجة الاحتقانات التي أوصلتنا إليها والتي وصلت في ذروتها إلى الإعتداء بتدبير حكومي بصورة وحشية على ثلة من أبناء الأردن الاوفياء في سلحوب والذين كانوا في ضيافة إخوانهم وأشقائهم من عشائرنا الأردنية التي نفتخر برجالاتها وبأخلاقهم العربية الأصيلة التي تُكرم الضيف ولا تسمح لأحد بالإعتداء عليه وهو في مضاربها !!!!
ونحن في خضم التوقعات لتشكيلة الحكومة الجديدة، تطالعنا بعض المواقع الإلكترونية بأسماء لوزراء محتملين ليكونوا في حكومة الدكتور الخصاونة ، وكلي امل ورجاء ألا ينظر دولة الرئيس المكلف بجدية في هذه الأسماء التي يتم دفعها من قبل البعض لإثبات الوجود أو بإيعاز من هنا او هناك لتظهر على الساحة عل وعسى ان تحظى برؤيتها من الرئيس المكلف !!!!
دولة الرئيس، لأصدقك القول، بأن الشعب الأردني الذي ينظر لتكليفكم بتشكيل الحكومة كبارقة أمل للتخلص من حالة الإحتقان التي أوصلتنا إليها حكومة سلفكم، فإن الأمل يحدونا ويحدوهم إلا تحتوى تشكلية حكومتكم على أي وزير أو مرشح للوزارة ممن يحملون الصفات التالية طبعاً مع الإحترام لشخوص كل الأسماء المطروحة:
- أي وزير سابق أو أسبق أو مرشح للوزارة جربه الشعب فلم يُفلح ولم ينجح فيما اوكل إليه وخرج كما دخل لم يقدم شيئأ للوطن والمواطن ، أو كان توزيره كمكافأة من الدولة واجهزتها نظير خدمات قدمها في أحزاب أو نقابات أو غيرها.
- أي وزير سابق أو أسبق أو مرشح للوزارة عُرف بتوجهاته القمعية تجاه حرية الرأي أو الصحافة والإعلام.
- أي وزير سابق أو أسبق أو مرشح للوزارة كان وجوده سبباً في تأزيم العلاقات مع فئات الشعب من أحزاب ونقابات وحراك شعبي إصلاحي.
- أي وزير سابق أو أسبق أو مرشح للوزارة كان من الذين لم يملكوا الولاية العامة في وزارتهم سواء كانت سيادية أو خدماتية، فمن لم يملكها اول مرة لن يجرؤ على المطالبة بها في المرة القادمة!!!!
- أي وزير سابق أو أسبق أو مرشح للوزارة ساعد الحكومة بشكل من الأشكال بأن تضع يدها في جيوبنا، فأفلستنا وقضت على مدخراتنا واوصلت مديونيتنا إلى ما وصلت إليه من أرقام فلكية !!!
- أي وزير سابق أو أسبق أو مرشح للوزارة كان له دور بارز او مستتر في عمليات الخصصة التي تمت لمقدرات البلد والتي ذهبت اموالها إلى حيث لا يدري الشعب !!!!
دولة الرئيس الخصاونة،
هذا غيض من فيض فيمن لا يستسيغ الشعب أن يكونوا من ضمن تشكيلة حكومتك، وبما أنك اعلنت في وسائل الإعلام أنك تملك الحرية الكاملة في اختيار من تراه مناسباً لينهض بالمسؤليات تحت قيادتك ودون تدخل من دائرة المخابرات العامة، فأرجو منك ألا تضيع هذه الفرصة التي قد لا تتوفر لأحد غيرك دولة الرئيس !!!!!




تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات