اغلاق

كيف ترسم الابعاد


عندما تريد ان ترسم خطاً مستقيماً على ورقة بيضاء فأنك بحاجة الى عدد من الادوات وهي ( الورقة , والقلم , والمسطرة )ثم بعد ذلك تبدأ عملية التفكير لديك من أي جهة ستبدأ , فهل ستبدأ بطول الورقة ام بعرضها ثم تبدأ بعملية رسم الخط لكن بعد ان تقوم بتحديد نقطة البداية فلا بد من ان تعمل ايضا على تحديد نقطة لنهاية الخط المستقيم حتى يصبح مكتملاً لديك .

لكن السؤال المطروح ما هو البعد الموجود بعد نهاية هذا الخط المستقيم فأنت تدرك ما هي الأبعاد الموجودة عند نهاية النقطة في الخط المستقيم لأنك اردت منذ البداية ان ترسم خطاً مستقيماً فقط له بداية ونهاية .

هذه العملية البسيطة جداً احتاجت لعدد من الأدوات وقبلها وضعت الفكرة وبدأ العقل البشري الخاص بك بالعمل ضمن خطوات الى ان تم تحديد النتيجة في النهاية من اين ستبدأ وكيف ستعمل وما هي النهاية .

لكن وللأسف فان الأعمال الكبرى في هذه الأيام يتم إنشائها وتصميمها وتنفيذها بدون تخطيط وبدون أدوات مما يؤدي الى ضياع حق الامة وحق الشعب وحقوق الوطن فالقيادة اولاً والادارة ثانياً والاختصاص ثالثاً فهذه المواصفات يجب ان تتوفر بمن يقودون الطواقم الوزارية المؤلفة من اكثر من ثلاثون وزيراً لكن الأهواء الشخصية للذين عملوا على قيادة تلك الطواقم سابقاً غيرت معالم مواصفات من سيقودون الحكومات مستقبلاً فوجب ان تتوفر صفة الرغبة والترحيب برئيس الحكومة من جميع اطياف الشعب الاجتماعية والسياسية والاقتصادية بغض النظر عن القدرات والكفاءة فنحن بحاجة الى حكومة تجيد رسم الابعاد المستقبلية للوطن والمواطن من خلال الإصلاح الحالي والمستقبلي فهل ادرك رئيس الوزراء المكلف اين المشكلة وكيفية حلها وما بعد حلها فأننا نحلم بالأمل المشرق الذي نراه في عيون الدكتور عون الخصاونة ونتمنى ان تحسن الحكومة الجديدة رسم الابعاد المستقبلية للأردن ولشعبه الجريح لكن عليها ان تستعين بالادوات المناسبة وان يكون تفكيرها ناضج وعصري ونتمنى ايضا على دولة الرئيس ان يستعين بالورقة البيضاء والقلم والمسطرة من اجل رسم الأبعاد المستقبلية للأردن ولشعبه .



تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات