اغلاق

الاصلاح والوحدة الوطنية


لغاية ألان يشهد الوطن الغالي المسيرات والمظاهرات منذ أكثر من ثمانية أشهر والتي قدرت بأكثر من ثلاثة ألاف وخمسماية مسيرة ومظاهرة, وجميعها سليمة ومطالبها إصلاحية وتدعو الى مكافحة الفساد, ضمن حراك شعبي ضم جميع فئات المجتمع الأردني واطيافة, واتفق الجميع على إجراء إصلاحات سياسية, واجتماعية, واقتصادية وتربوية وغيرها, ومكافحة الفساد والواسطة والمحسوبية, وتكافؤ الفرص, وتوزيع مكتسبات التنمية بصورة عادلة على جميع إرجاء الوطن, وكان بالمقابل حضارية وعصرية في التعامل مع هذه المسيرات والمظاهرات من أجهزة الدولة الأردنية الأمنية المختلفة, ومهنية وحرفية عالية في أجهزتنا الأمنية وضبطها للنفس, وحضارية في التعامل وحماية المتظاهرين , من منطلق المحافظة على حقهم الدستوري في التعبير عن أرائهم, وهذه دليل على تقدم أجهزة الدولة الأردنية العسكرية والأمنية ومهنيتها العالية.
إن الانتماء الوطني الذي يتجسد بالوحدة الوطنية, ويأتي في مقدمة الأولويات, المحافظة على وحدة الهوية الوطنية, والاعتزاز بالوطن والإخلاص بالعمل وتوسيع ثقافة العمل, ثقافة العمل والانجاز التي يجب إن تتفوق على الثقافة التي يعتمدها الكثير والمبنية على القول لا الفعل, للوصول إلى الغايات المنشودة دون عمل أو انجاز, المجتمعات التي تطورت وازدهرت ارتقى فيها الأداء الوظيفي, وتميزت فيها ثقافة العمل والانجاز, وحب الوطن والحفاظ على سيادة الوطن, اننا نعرف جميعا ان العبث بالأمن الوطني خط احمر, وان الحفاظ على الأمن الوطني أمانة في أعناقنا جميعا, لنتكاتف على حب الوطن والحرص علية والحفاظ على المكتسبات الوطنية,, لأننا نعيش بحمداللة حالة امن واستقرار متميزة وفريدة مقارنة مع دول المنطقة, وان هذا الانجاز بفضل حكمة وحنكة جلالة الملك المعزز عبداللة الثاني حفظة الله. وأبناء الوطن الاوفياء.
يلتقي الأردنيين جميعا على ثوابت وطنية واضحة المعالم ومحددة المطالب نابعة من صميم حبهم لوطنهم وقيادتهم ومحاربة كل إشكال الفساد والمحسوبية, وان الشباب الأردني حالة كحال الشعب بكافة اطيافة يدين بالولاء للقيادة الهاشمية المفداة, صاحبة الشرعية الدينية والتاريخية, ولا يرضون أبدا بديلا عن القيادة الهاشمية تحت أي حال من الأحوال.
يا شباب الوطن الغالي تراب الوطن مقدس وغالي علينا جميعا لانسمح لأي مفسد أو مندس إن يلوثه, وان نؤمن بالحوار الايجابي سبيلا للوصول إلى الإصلاح المنشود متسلحين بثوابتنا الوطنية , وان ننبذ كافة إشكال العنف والسلوكيات الفردية التي توثر على مسيرة الوطن, والمطلوب التأكيد على نهج المساءلة ومحاربة الفساد, والالتزام بالقانون, وأيضا تعظيم مؤسسات الرقابة, مع اعتبار الأمن الوطني وعدم زعزعة الاستقرار والأمن مطلب جماهيري وطني, في هذا الوقت المطلوب منا جميعا ضبط النفس والحوار والمواطنة والانتماء, ومعتزين بقيادتنا الهاشمية التاريخية, وبالمؤسسة العسكرية والأجهزة الأمنية, الساهرة على امن وراحة المواطن والحفاظ على منجزاته.
حمى اللة الأردن الحبيب وحفظ جلالة الملك المعزز عبداللة الثاني بن الحسين المفدى وادام ملكة



تعليقات القراء

متابع
حمى اللة الاردن الغالي وطني حبيبي
13-10-2011 11:15 AM
محمد الشوبكي
الاردن اولا ولن نسمح لاي من كان ان ينال من وحدتنا الوطنية فالوطن غالي
وقائد الوطن ابا الحسين قائدنا المفدى
13-10-2011 11:23 AM
معاني وافتخر
الاصلاح مطلب شعبي للاردننين ولا بديل للعائلة الهاشمية وابا الحسين قائدنا وصمام الامان
13-10-2011 03:17 PM
محمد -عمان
الوحدة الوطنية خط احمر ولن نسمح لاحد تجاوز هذا الخط. الاردن بلد الاردنيين جميعا من كافة المنابت والاوصول ودمت يا وطن الاحرار
13-10-2011 03:35 PM
محمد الحجايا
مقال مناسب يا دكتورنا الرائع عمر الخشمان وفقك اللة
13-10-2011 03:56 PM
اربداوي
يلتقي الأردنيين جميعا على ثوابت وطنية واضحة المعالم ومحددة المطالب نابعة من صميم حبهم لوطنهم وقيادتهم ومحاربة كل إشكال الفساد والمحسوبية, وان الشباب الأردني حالة كحال الشعب بكافة اطيافة يدين بالولاء للقيادة الهاشمية المفداة, صاحبة الشرعية الدينية والتاريخية, ولا يرضون أبدا بديلا عن القيادة الهاشمية تحت أي حال من الأحوال.

يا شباب الوطن الغالي تراب الوطن مقدس وغالي علينا جميعا لانسمح لأي مفسد أو مندس إن يلوثه, وان نؤمن بالحوار الايجابي سبيلا للوصول إلى الإصلاح المنشود متسلحين بثوابتنا الوطنية , وان ننبذ كافة إشكال العنف والسلوكيات الفردية التي توثر على مسيرة الوطن, والمطلوب التأكيد على نهج المساءلة ومحاربة الفساد, والالتزام بالقانون, وأيضا تعظيم مؤسسات الرقابة, مع اعتبار الأمن الوطني وعدم زعزعة الاستقرار والأمن مطلب جماهيري وطني, في هذا الوقت المطلوب منا جميعا ضبط النفس والحوار والمواطنة والانتماء, ومعتزين بقيادتنا الهاشمية التاريخية, وبالمؤسسة العسكرية والأجهزة الأمنية, الساهرة على امن وراحة المواطن والحفاظ على منجزاته.

حمى اللة الأردن الحبيب وحفظ جلالة الملك المعزز عبداللة الثاني بن الحسين المفدى وادام ملكة





13-10-2011 03:57 PM

أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات