اغلاق

هل فتح الحوار مع الأسلاميين صفعة من الملك للحكومة ؟


....عجزت الحكومة الحالية , حكومة معروف البخيت عن انجاز المتطلبات الشعبية في الظروف الحالية , ظرف الربيع العربي , حيث اعتمدت الحكومة الحالية على الحلول الأمنية فقط , بعيدة كل البعد عن الحلول السياسية . حيث يعتبر الخلل السياسي أصل يتفرع منه فروع الفساد الأخرى , التشريعية و القضائية والأجتماعية ...الخ التي أصبحت مطلب أساسي تنبثق منه الأستشرافات المستقبلية الآمنه لأبناء البلد و الأمة .
فلم يشعر المواطنين بتحسينات أو إصلاحات دستورية جوهرية ينتج عنها ممارسة الشعب لحقوقة الدستورية انطلاقا أن نظام الحكم نيابي ملكي في ظل حكومة معروف البخيت , بل كانت الأجراءات شكلية , كمن يقوم بوضع ميكياج لعجوز شمطاء حتى تظهر كفتاه يعجب بها من يراها .
فحكومة معروف البخيت إعتمدت على المماطلة و كسب الوقت على حساب المطلوب و لم تعلم هذه الحكومة أن الحرية لا تؤخذ على جرعات , فالأنسان إما أن يكون حرا ً أو لا يكون حرا ً.
فجلالة الملك عرف مطالب الشعب , وبدأ الديوان الملكي بفتح أبواب الحوار مع الأسلاميين , وتم الوصول الى نتائج مفادها أن ما تم من اصلاحات دستورية لم يكن بالمستوى الذي يريده الشعب .
فالتركيبة الأردنية شئنا أم أبينا هي تركيبة اسلامية عربية لها بعد أممي لا تنفصل عن قضايا الأمة والتي محورها فلسطين المحتله , و الأطماع الصهيوأمريكية في المنطقة ككل و الأردن بشكل خاص , فلا يوجد سبيل لمقاومة هذه الأخطار إلا بالأصلاحات السياسية التي تمكن الشعب من أمورة النيابية و القضائية و التنفيذية والتي سيتمخض عنها إصلاحات شاملة بقيادة هاشمية .
أستشرف من فتح الحوار مع الأسلاميين تأجيل موعد الأنتخابات البلدية و اقالة الحكومة الحالية و تشكيل حكومة وطنية مشهودٌ لها شعبيا ً على مستوى الوطن , ومن ثم مناقشة كل أسباب الأصلاح السياسي بما يضمن مصلحة الأردن مع الأحترام لقيادته الهاشمية التي هي صمام أمان للأردن و مستقبله .
فحكومة معروف البخيت الحالية أحالت الأمور الأصلاحية بشكل يجعل المواطن الأردني بوضع هزلي و كأنه غير موجود ولا يحظى بقدر ٍ من الحصافة والرجاحة والعقل خاصة عندما قال أن الأردن بحاجة الى 30 سنة قادمة حتى يتم تطبيق الديمقراطية .



تعليقات القراء

ramzi
سيدي الكريم
الخبر مهم وصحيح ولكن الاهم لدي عدم تكرار وصف الكبيرات في السن ب"العجوز الشمطاء اذ يدل على احتقار للسيدات عموما وكبار السن خصوصا
11-10-2011 03:46 PM

أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات