اغلاق

حق المواقع الالكترونية على جلالة الملك


ان من اهم واجبات رب الاسرة اتجاه ابنائه هو تقديم الرعاية الشاملة لهم و الاستماع اليهم ومشاركتهم همومهم وافراحهم وان يكون لهم عونا اثناء مسيرة حياتهم وهذه الصورة الى حد ما تشبه حق مكونات الوطن على ولي الامر واسمحوا لي ان استذكر هنا قول عمر الفاروق رضي الله عنه وارضاه :(( لو تعثرت دابة في العراق لخشيت ان يُسأل عنها عمر لمَ لم يمهد لها الطريق)) واعتقد ان هنالك نسبة كبيرة منا في هذه الايام تفضل ان تكون في مقام الدابة التي تحدث عنها امير المؤمنين كيف لا ونحن نعيش اسوأ الظروف فهنالك الظلم وهنالك الفساد المنظم وهنالك الطبقية الواضحة وهنالك البطالة وهنالك غلاء المعيشة وقلة الدخل ولا ننسى من يشربون الشاي في علب السردين ولا مجال لحصر ما نعاني منه في هذه الايام . ولما كانت هذه المواقع الالكترونية احدى مكونات الوطن الاساسية بايجابياتها المتعددة والتي تغلب على سلبياتها فان لها حقوقا كثيرة على ولي الامر جلالة الملك كيف لا وهي التي تقدم خدمة جليلة للوطن والشعب والقيادة والحكومة وذلك من خلال ايصال المعلومة الصادقة والكشف عن الحقائق المخفية فدور هذه المواقع لا يقل اهمية عما تقوم به اجهزة الدولة المختلفة في بناء وتعزيز اركان الدولة الاردنية وان تواصل جلالة الملك مع هذه المواقع حيثما كان سيمكنه من التدخل السريع ومعالجة الاخطاء واذا ما عولجت هذه الاخطاء بشكل متتابع فانه لن يبقى لهذه المواقع الالكترونية مع السنين اي مادة للنشر ولن يكون هنالك دابة تتعثر لكي يسأل عنها امير المؤمنين.
لذلك لابد لجلالة الملك من ان يستمع الى قضايا وهموم الشعب والاغلبية الصامته والتي ما زالت صامتة فالشعب على مدار الاشهر الماضية يحاول ان يوصل ويرفع معاناته الى جلالة الملك الا ان الاسوار العالية والحاشية المتنوعة قطعت الاتصال بين جلالة الملك والشعب وأبعدت بينهم المسافات وأوهمته بأن كل شيء على ما يرام فالزيارات الموسمية لمناطق مختارة وبحضور اشخاص مختارين لا تمثل التواصل المطلوب بين القيادة والشعب من هنا تأتي الحاجة الملحة في ظل هذه الظروف الصعبة والتي تسير بالوطن الى نفق مظلم لوجوب معالجة جميع الاخطاء التي اقترفت سابقا و بغض النظر عن الجهة التي كانت سببا في وجودها وذلك بضرورة التدخل المباشر والسريع من قبل جلالة الملك وسرعة الاطلاع على كافة المشاكل التي يعاني منها الاردنيون ووضع الحلول الجذرية لها وعلى رأسها تحسين مستوى المعيشة ورفع دخل الفرد والاستماع الى الحكماء من الاردنيين فمن شاور الناس شاركهم في عقولهم ولهذا فان للمواقع الالكترونية وللاردنيين حق على جلالة الملك في تصفح هذه المواقع بواقع نصف ساعة يوميا من وقت الوطن وهذه الدقائق القليلة كفيلة بأن تضع جلالة الملك وتطلعه على حقيقة ما يدور وما يجري وتفضح رافعي التقارير المزورة للواقع وبالتالي ينشغل الشعب والقائد معا بمعالجة القضايا المختلفة والبناء ويبتعد الاردنيون عن الاعتصامات والمسيرات والاشاعات.
وأخيرا فانني اتقدم بالرجاء من جلالة الملك باسمي وباسم الاردنيين وباسم المواقع الالكترونية الوطنية ان يتصفح جلالته هذه المواقع بشكل يومي ويأخذ منها ما فيه مصلحة الوطن لكي يتواصل مع شعبه الذي احبه ويعمل على حل مشاكلهم واجراء الاصلاحات التي ينادي بها الشعب وأن يفوت الفرصة على المستفيدين اصحاب التقارير الزائفة والتي لا تمثل واقع الحال وتسير بالاردنيين الى الوعر من الطرقات . حفظ الله الوطن والشعب والقيادة الهاشمية لما فيه خير الامة العربية والاسلامية.



تعليقات القراء

مواطن
كلام جميل جدا من الكاتب
وبارك الله لنا في سيدنا واطال الله عمره
حقيقة كان الله في عون جلالة الملك الله يحميه ويحفظه لنا ويسخر له بطااااااااااااانة صالحه آمين
06-10-2011 05:19 PM
ضابط متقاعد
مميز دائما في مقالاتك بسام بيك ... بانتظار جديدك
06-10-2011 07:32 PM

أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات