اغلاق

محامون وخيار الإطاحة بارشيدات


منذ أمد كبير نجد الكثير من الإساءات للدين الإسلامي ونبينا محمد صلى الله عليه وسلم وكان آخرها ما صدر عن نقيب المحامين الأردنيين مازن ارشيدات من تصريحات خلال لقاء تلفزيوني قال فيها بالنص معلقا على شروط القاضي كما وردت في مجلة الأحكام العدلية (يمكن مش موجودة بالنبي محمد) .

ولكن العجب العجاب من تلك الإساءة هو اصرار ارشيدات عليها ورفضه الاعتذار في بيان أصدره عن تلك الإساءة التي وجهها للدين الإسلامي والمسلمين جميعاً.

وأقول هنا يجب وقف هذه الهجمات على نبينا محمد صلى الله عليه وسلم ويجب علينا أن نقول "إلا رسول الله" ومحاسبة ومحاكمة كل من أقدم على تلك الإساءة خصوصاً أن ارشيدات قام بالتهجم على نبي البشرية محمد صلى الله عليه وسلم وخصوصاً ونحن ندافع بعدم إقرار مادة هيئة مكافحة الفساد المختصة باغتيال الشخصية، أليس تلك التصريحات هي اغتيال للشخصية والرمزية الدينية لدى أكثر من ملياري مسلم يقبعون في جميع أنحاء العالم، لذا يجب علينا أن لا نسكت عن تلك التصريحات وأن نقولها بالصوت العالي " أننا نريد إقالة ارشيدات فوراً".

وأقول أنه يجب أن يقوم أعضاء نقابة المحامين بالإطاحة بنقيبهم فوراً، لأن من يتولى هذا المنصب يجب أن يكون مدافعاً عن حقوق الأمة والمواطنين.

أيها المحامون .. يجب أن تقولوا كلمتكم اليوم فأنتم من اخترتم ارشيدات لهذا المنصب وأنتم من تقررون بقاءه فيه.. فسجلوا مواقفكم اليوم قبل أن تسجل عليكم.

فأقول لمازن ارشيدات اتق الله واعتذر عما صدر عنك ولا تقل أن النبي محمد صلى الله عليه وسلم لم تتوفر فيه صفات القاضي الحالي التي يجب أن تكون.

أين علماء الأردن والمفكرين عن تلك الإساءات التي نالت من أشرف من في الأرض وأطهرها، فلماذا لم نسمع منكم أي تعليق لغاية الآن وما هو ردكم. فأنتم من تنوبون عن الأمة بإصدار فتاواكم وأحكامكم.

أيجب أن تكون الفتوى والأحكام للمصالح الشخصية أم العامة فلماذا التأخر في إصدار الرد على تلك التصريحات الغاضبة وخصوصاً أن كثير من الحملات قد دشنها ناشطون على موقع التواصل الاجتماعي "الفيس بوك" للدفاع عن النبي محمد والمطالبة بإطاحة نقيب المحامين ارشيدات؟!.

إلا رسول الله.... شعار يجب أن نرفعه اليوم وغداّ وباقي حياتنا للدفاع عن حبيبنا وشفعينا محمد صلى الله عليه وسلم.

وأقول لنقيب المحامين يجب عليك الاعتذار صراحة عن ما صدر منك لجميع الأمة الإسلامية.

وأوجه التقدير للقناة الفضائية التي استضافة ارشيدات عن اعتذارها عن تلك التصريحات التي قالت فيها عبر صفحتها على "الفيس بوك" : (( بعد الجدل الكبير الذي أثاره تصريح نقيب المحامين مازن ارشيدات عبر نبض البلد فقد آثرنا من باب المهنية والشفافية الإعلامية إعادة بث المقطع علماً أن الآراء الواردة تعبر عن رأي أصحابها مشددين أن المساس بالمشاعر الدينية هو أمر مرفوض جملة وتفصيلا ونؤكد لكم على أن القناة لا تتبنى أي وجهة نظر من ضيوفها)).

Obead83@hotmail.com



تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات