اغلاق

تحاميل خافضة لحرارة الرجولة


ينتابني إحساس عميق غميق بأنّ حالة المواطن وما آلت إليه نوازعه ؛ هي حالة ونوازع ( مْرَكّبة ) عند ( مْعلِّم فَلْته ) ..!! فنحن يا جماعة الزفت ..نُسْرَقُ بالليل ونحن في شخير الهموم ..ويتم تعريتنا من بناطيلنا ( صحيح ..وإحنا نايمين ما نكون لابسين بلاطين ..فيه ناس يكتفي بالشورت وناس بيجامة خفيفة ..وفيه ناس الله موسعها عليهم ؛ ويحبّوا يقدموا كشف واضح تماما عن أعضائهم التناسلية ) ..!! المهم ..نحنُ نسرق نياماً ..ويتم تمزيطنا كل قطعة قماش وهم في طريقهم إلينا ..ويتم إعطاءنا تحاميل خافضة للحرارة ..!! كتلك الموجودة في الصيدليات والمسؤول عن صلاحيتها وزير الصحة ..!!

الحكومة تعلم كم نحن محرورون ..وكم نحن فينا هبّة الرجال إللي تعرفهم زين ..لذا ..يعطوننا هذه التحميلة الخافضة للحرارة ..!! وإلاّ ..ما معنى الواحد يكون طول الليل نازلْ صَفِقْ بالحكومة  وما يخلّيلها ولا يبقيلها ..ويشبرح قدّام مَرَته وأصحابه بأنه ينتظر الصباح ليضع لها حدّاً ..وأنه لن يسكت بعد الآن ..وأنّ قراره لا رجعة عنه ..!! وما أن يفتِّح الواحد منّا عيونه في صباح الضياع ..حتى يحسّ ببرودة عجيبة تجتاح كل جسده وخصوصاً مواقع القرار لديه ..!! يشعر بقشعريرة نوّاحة جوّاحة تهتك عرض المُبادرة لديه ..!! تتلبّسه طاقاتٌ ثلجيّةٌ تمنعه من التواصل حتى مع نشرة الأخبار ..!!

ننام يا اخوان ما فينا اشي ..ناس طبيعيين ..ونصحو ؛ مفعول فينا الأفاعيل ..؟؟ من الذي سرق منّا مساءنا الجميل وهرّب الثلج للصباح ..؟؟ من الذي ألصق في عيوننا صورة الشرطي والكلبشات كلّما أردنا أن نشكو من قلّة الطعام ..؟؟ من الذي زرع المُخبر في شهيقنا وزفيرنا وجعلنا نتعرقل حتى بدون وجود خيالنا ..!! أقوللكو ..سؤال أخير : من الذي سحب الرجولة وحرارتها منّا ..واستبدلها بحرارة الغنج والتطنيط..؟؟!!

على الحكومة أن تعقد اجتماعاً طارئاً ..تستجوب فيه وزير الصحة ..للتأكد من نوعيّة التحاميل المعطاة للشعب ..هل هي تحاميل ( خافضة ) لحرارة الرجولة ..أم تحاميل  ( حافظة ) لحرارة الرجولة ..؟؟ !! الواحد يريد أن يعرف أي تحميلة ممكن أن يُصاحب..!!

abo_watan@yahoo.com



تعليقات القراء

رزان
كلامك بوقتة لعل وعسى يشعروا رجال العرب باوجاع اهل غزة وكرامتنا التي هدرت تحت اقدامهم . الله اكبر ياعرب الم يهتز لكم بدن من منظر الطفولة التي سلبوها عينيها .ان ما يحدث يعجزني عن الكتابة
شكرا لك كامل ودمت مبدع
12-01-2009 02:48 PM
كريمه وهاب
جميل ان ارك تغرد هنا وتذكرنا بان هناك رجولة كانت للعرب تلك الرجولة التي تتواجد في الملاهي والنوادي الليلية .
12-01-2009 08:40 PM

أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات