اغلاق

جينفر لوبيز تشتري منزلا ,,!!




اضواء الشهرة لن تكون لى شخص عادي او ممثل من ممثلينا ذائعي الصيت والشهرة فحين تذكر فنانيين عالميين تذكر الملايين التي يجنوها سنويا من افلامهم ومسلسلاتهم الشهيرة ذائعة الصيت ,,,

اللاعب الرياضي او الممثل عندنا يحفى ليستطيع تأمين لقمة عيشة وليس بمقدوره ان يصبح مليونيرا في اللجوء الى التمثيل او الاشتراك بمسابقات رياضية او حتى المنتخبات فحتما سيبقى من ذوي الدخل المحدود ,,

والموظف العام الذي يخدم في اجهزة الدولة حتما سيقى وضعه عاديا الا اذا ظهرت عليه بوادر اخرى فحينها قد يتساءال المرء من أين اتى بهذه الاشياء الغير اعتيادية وكل من حوله يعرف تاريخه الشخصي ويعرف تصرفاته وممتلكاته التي في حوزته ,,الا ذا غير جلده واصبحت يداه لا تعرف الحلال من الحرام فعندها يصبح كل شىء مباح ,
الخبر بأن (( جينفر لوبيز )) اشترت منزلا بمبلغ ((18)) مليون دولار وهو رقم متواضع لمثل تلك الممثلة الذي حتما تملك عشرات الملايين من أعمالها المتميزة وهي تستطيع ان تضع الرقم الذي تريده بسبب شهرتها وطلبها من قبل المخرجين وحين تتفور لديها مثل تلك الأموال التي تدفع (( ضرائبها )) لخزينة الدولة فمن حقها أن تملك المنزل الذي يناسبها طالما أنه من تعب عرقها وليس تولا على اموال الدولة وتهربا من الضرائب كما يحصل في بلادنا ,,

الغير متوقع عندنا انه في الفترة الأخيرة تم عرض ((فيــلا )) وزير شاب سابق بمبلغ مشابه بل اذا صح المبلغ فإنه يفوق مبلغ (( 18 )) مليون دولار – جينفر – وهو ليس بجينفر – بل لا يشبه جينفر بالصفات – ولن تقبل جينفر بالوقوف الى جانبه للالتقاط صورة كونه تدور حوله شبهات فساد ,,,,!!! الا ان تربـعـه على عدة وزارات ومناصب لم يكن يحلم بها يوما فتفاجا الجميع ((بغنــاه الفاحش )) وكيف جمع تلك الأموال التي اصبحت مثار تساؤلات لدى الشارع الأردني وخلال توليه مسؤوليات قصار لو تم مقارنتها بعمره وعدد سنوات خدمته في الوطن لما استطاع من جمع تلك الثروة الضخمة الا اذا كانت الوسائل في الاثراء غير مشروعة ولم تتم عملية المحاسبة بل كانت عملية منظمة للنهب من اموال الوطن ,,
من حق اي انسان أن يتمتع بأمواله وأن يشتري ما يشاء اذا كان يملك تلك الأموال بطرق شرعية ومباحة وواضحة ,,,اما ان يتسولي على اموال الوطن فهذا التساؤول يبقى مشروعا للوصول الى الحقائق ومحاسبتهم لى تلك الأموال التي اكتسبوها بغير وجه حق وعندها نقول – لجنيفر لوبيز – تتهني بمنزلك – الحلال – اما لغيرها ممن سرق اموال الشعب فنقول – جعلها الله نارا عليكم تحرقكم صباح مساء ,,,واعطاكم الله المال الحلال وجنبكم الشبهات والفساد!!!

رب يسر لي امري ولا تجعلني عرضة للمادة ((23 )) قبل اقرارها من الجهات المختصة ,,,!! ؟؟؟وبعد اقرارها سنتحدث عن الفساد بطريقةالاشارة !!!



تعليقات القراء

إلورده إلحمرإ
جنيفر بحقلهإ وبتستإهل إكثير من هيك إنووووره
01-10-2011 02:55 PM
محمد
هذه بلاد تقدر الفن والفنون وهذه ثقافتهم لكن احنا المكتوب باين من عنوانه وشكرا على مقالك
01-10-2011 11:08 PM
luma
بلا زعل يا ابن العم

اسال نفسك عنه و عن اللي ساعدوه

وعن اللي مثلو من كل اللي بنعرفهم

........

ثانيا اسال من ابوه...بلا مواربة

ابوه من عشرات السنين مليونير معروف في امريكا...و كان رفيقا و خادما للملك الراحل ... ..
02-10-2011 09:23 AM
مجهول بسبب المادة 23
يا عزيزي ليست العبره كيف تملك هذ المسؤول ثروة وصلت ل700 مليون ولكن السؤال من الذي ساعده على ذلك وما زال صامتا تجاه رغبه الشعب بفتح الملف والسؤال المحرم" من اين لك هذا "
02-10-2011 12:37 PM
اهلا فساد
هذه المادة جءات لخدمة الفاسدين ورموز الفساد من من صحفيينا يملك مثل هذا المبلغ الكبير ,,, وهي لغة لتكميم الأفواه وللتغطية على رموز الفساد ومن يدعمهم ,
02-10-2011 02:10 PM

أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات