اغلاق

السندباد عبــاس !!


الرئيس الفلسطيني او رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس حزم امتعته ورحل الى نيوروك ليطلب من مجلس الأمن الاعتراف بدولته الفلسطينية على حدود عام 1967 .

الخطوة التي اقدم عليها عباس بعد انعدام كل وسائل التوسط من اللجنة الرباعية أو امريكا لانطلاق مفاوضات جديدة نتجية تعنت رئيس وزراء الكيان الصهيوني – نتنياهو – فأدرك انه لم يعد مجديا هذا الطريق الطويل والشائك ولا بد من انطلاقة اخرى نحو الاعتراف من قبل مجلس الأمن والجمعية العامة للأمم المتحدة !!

هذا القرار حتما سيواجه من حليف استراتيجي للكيان الصهيوني وهي امريكا بحق النقض الفيتو – الذي ينتظر هذا القرار وبحاجة الى تأييد من اعضاء مجلس الأمن بما لا يقل عن تسعة اعضاء ,, لكن الأمور بمجملها تتجه نحو الهاوية في المواقف وخاصة أن ارووبا لم تتخذ بعد موقفا موحدا بل مشتتا وتريد اعطاء المزيد من الوقت للتفاوض الذي لا يعرف له نهاية وبعد أن أوصدت الوعود بوجه عباس لاقامة الدولة الفلسطينية بنهاية عام 2011 وهو الموعد الذي حدد لانتهاء التفاوض مع الكيان النازي ,

عباس يقوم بمغامرة (( سندبادية )) قد تكون لها حساباتها عند هذا الرجل ومن يؤيده في اتخذا تلك الخطوات التصعيدية وخاصة اذا تم استخدام حق النقض الفيتو )) وهو متوقع ومن ثم بعدها سيذهب الى الجمعية العامة للأمم المتحدة التي يتوقع انم يلقى بها قبولا لدولة لا نعرف معالمها ولا حدودها على ارض الواقع وان كان الآعتراف سيكون متوقعا من الجمعية لدولة فلسطين ,
لكن هذه المغامرة (( السندبادية )) هل تعود بنا الى نقطة الصفر ويتبرأ الكيان من كل الاتفاقيات والنظر على ان الرئيس اتخذ ذلك القرار من جانب واحد و بشكل احادي واللجنة الرباعية لا تقدم ولا تؤخر في هذا المضمار وتنحو القضية الى مزيدا من التجميد كما هي على ارض الواقع ومزيدا من فرض الحصار على الضفة والقطاع وقضم الأراضي والتوسع بالاستيطان ,,ولا نعرف وقتها أين نقف أو نتوقف ؟؟ فحينها سيتعقد الأمر اكثر والقضية وتنتهي مغامرات عباس في حلم الدولة الفلسطينية الذي لن نراه ونحن في حالة من الضعف ا1ذا لم تقف الأمة بمجملها وقفة جادة في هذا المشروع التحرري لنيل الحقوق واعلان الدولة الفلسطينية بدون عاصمتها القدس الشريف ليبقى الاستقلال حبرا على ورق ومغامرات لم ترقى الى مستوى الحدث لنضيع القضية برمتها !!

وحينها نقول ما فائدة (( دولة )) وليدة لا تملك حدودا معروفة ولا عاصمة تبسط سيطرتها عليها ولا حق للعائدين واوصال مدن ممزقة ,,, فهل يعقل أن نسمي تلك دولة مستقلة !! والدول لا يعترف بها الا في حال استقلالها استقلالا تاما وليس بهذه الصورة المجزئة والمقطعة الأوصال ,,!!

وسنرى السندباد عباس يحط بخيمته في نيوورك يحتفل بليلة واحدة بينما يضيع الف ليلة على هواه وفي احلام لا ترى واقعها الا في خياله ليحقق نصر وهميا ا خالي من مقومات واركان (( الدولة )) وبينما الشعب الفلسطيني يدفع ثمن اخطاء قادته .. !!



تعليقات القراء

المـغامر
اكيد مغامرة جديدة من مغامرات عباس وسلطته لن تؤدي الى نتيجة تخدم القضية الفلسطينية بل أعتقد بأنها خطوة لصالح دولة العدو ليكرس سياسة الأمر الواقع .
19-09-2011 06:42 PM
مجنون
كاتبنا المحترم ...من العرب والفلسطينيين هناك من هو مع الخطوة وهناك من هو ضدها ...المعارضين للخطوة للان مواقفهم المعلنة مبنية على ان هذه الخطوة قد تلغي حق العودة ...نتفهم هذا الموقف ونطمئن ان حق العودة مبني على قرار اممي والاهم على تمسك شعبي فلسطيني ولا يستطيع عباس او اي اخر ان يلغي هذا الحق ..الغريب ان يكون هناك عرب رافضون اخرون ويكتبون بلسان عربي فصيح ولكن بموقف امريكي بليغ (ما الفائدة من هذه الخطوة ..الافضل المفاوضات الثنائية )اليس هذا هو فحوى مقالك ...اليس هذا هو الموقف الامريكي وعطفا الاسرائيلي ...الهذا الحد وصلت الامور...نعم يا سيدي بعض العرب سيصوت للدولة الفلسطينية بخجل في الجمعية العامة ...ولولا الشماتة سيمتنع عن التصويت ...اخيرا شكرا سيدي الكاتب وصلت الرسالة,كما لدينا وكيليكس الوطن البديل فلدينا ايضا مونيليكس (عفوا ويكيليكس )التنظير للمواقف الامريكية والاسرائيلية...
19-09-2011 08:42 PM
فلسطيني من الضفه الغربيه
يا اخي وانت شو مغلبك وتعبان في هالمقال احنا في فلسطين راضيين بابو مازن واهل مكه ادرى بشعابها وفك عنا احسنلك
20-09-2011 08:18 AM
احمد الزعيم
............ يجب عليك ان تتقبل اراء الاخرين بكل روح رياضية فما بالك عندما يكون اراء الاخرين هي عبارة عن حقائق واقعية يا ...... ............
20-09-2011 12:05 PM
العراب الفلسطيني
والله عباس شكله راح يغرق الشعب الفلسطيني بحر غزة ..........
20-09-2011 12:47 PM
من احمد الزعيم فلسطيني من الضفة الغربية
............ يجب عليك ان تتقبل اراء الاخرين بكل روح رياضية فما بالك عندما يكون اراء الاخرين هي عبارة عن حقائق واقعية...... ............

20-09-2011 04:06 PM
غريب الدار
لا بد إن تري الدوله النور قرببا رعم عن انوف إلحاقدين
20-09-2011 05:03 PM
ابن الضفه سيدة الارض
نجحنا او لم ننجح نحن في انتصار وابو مازن في انتصار انظر ماذا يحدث اسرائيل وامريكا والعالم كله منشغل بهذه القضيه اول مره ينشغل العالم بقضيتنا تهديد ووعيد لماذا كل هذا التهديد والوعيد لابو مازن ولكل من يساعد ابو مازن او يصوت لصالح الدوله الفلسطينيه اعتقد حتى لو لم ننجح فابو مازن جرى له احتفال بوضع اول طوبه في اساس الدوله الفلسطينيه وسوف ترى ايها.................
21-09-2011 02:30 PM

أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات