اغلاق

الهوية الوطنية الأردنية


أكد جلالة الملك عبداللة الثاني إن الهوية الأردنية, هي هوية جامعة لا مفرقة, لاتقبل القسمة, هوية عربية إسلامية تتكون من جميع أبناء الوطن, ولفت جلالته الأحد الماضي خلال لقائه نخبة من الأدباء, والمثقفين, والمفكرين والاكاديمين, على الدور الهام الذي يقومون بة في تعميق مفهوم الانتماء الوطني, وتعزيز الهوية الوطنية الأردنية الجامعة لكل أبناء الوطن.
وقال جلالته يجب إن نتحدث عن الهوية الوطنية بشكل ايجابي, وواضح وان نتحدث بصوت عال بالنسبة للهوية الأردنية والوحدة الوطنية بالنسبة لي خط احمر, ولن نقبل أو نعطي المجال لنفر قليل مهما كانت منابته ومشاربه وغاياته إن يخرب الأردن, والرفض المطلق لكل خروج عن صف الوحدة والتلاحم والتآخي مهما كانت مبرراته وان نقف جميعا شيبا وشبابا في مواجهة أي سلوك خارج سياق, إن الأردن وطن الجميع وان الهوية الوطنية لاتقبل القسمة, وان الأردن وجد ليبقى هاشميا وسدا منيعا لأي مؤامرة تحاك ضده لزعزعة الأمن والاستقرار, لان الوحدة الوطنية هي القاعدة الصلبة, التي تقوم عليها العلاقة الحميمة بين إفراد المجتمع الأردني,
فإذا كان بناء المجتمع الوطني والهوية الوطنية لا تقوم إلا في بيئة وطنية مبينة على التسامح والمحبة ونبل الأخلاق والعدالة والمساواة وتغليب المصلحة العامة على المصلحة الخاصة فان دور الجامعات محوري في تجسيد هذه المبادي من خلال تطوير المناهج الدراسية وفي مقدمتها مناهج التربية الوطنية في إبراز المواطنة الصالحة, فالمعيار الحقيقي للمواطنة هو الانتماء للوطن الذي يجعله حصينا في مواجهة الإخطار والتحديات, ويحول دون اختراق القوى الطامعة بالمجتمع, ويكون الانتماء بالعمل الصادق الدؤوب في خدمة الوطن والتضحية في سبيله, ويتجسد ذلك الانتماء, سلوكا وممارسة بالعديد من المعايير وفي مقدمتها تعزيز الهوية الوطنية والتمسك بالدستور والحفاظ على سيادة الوطن واستقلاله والاعتزاز بة والحفاظ علية والعمل على رفعته, وتغليب المصلحة العامة على المصلحة الخاصة.
أكد جلالته إن \"الأردن هو الأردن\"و\"فلسطين هي فلسطين\", وهويتنا عربية إسلامية, ومواقف الأردن التاريخية تجاه القضية الفلسطينية, ظلت على الدوام السند والعون للشعب الفلسطيني, تعكس صورة مشرقة ورائعة من التلاحم الاجتماعي والسياسي, يتجاوز الأحقاد ويكسر المؤامرات, ومحاولات النيل من مواقف الأردن, أو المزايدة علية,فالمواقف الأردنية بقيادة جلالة الملك عباللة راسخة ثابتة, ولم تكن شعارات او أصوات بل أفعال وتضحيات كبيرة, وسيبقى الأردن بقيادته الهاشمية وشعبة الوفي سندا لفلسطين وللفلسطينيين وحاميا للحرية. الهوية الوطنية ستبقى جامعة لا مفرقة, وهي خط احمر, وستظل الراية الأردنية خفاقة عالية ترفرف في سماء الأردن تحت قيادة جلالة الملك عبداللة الثاني المفدى.



تعليقات القراء

محمد خوالدة
الجامعات لها الدور الكبير في ترجمة الخطاب السامي من خلال روى اكاديمية واضحة توكد منهج التسامح واحترام اراي واراي والراي الاخر والبعد عن العنصرية والتعصب
13-09-2011 11:49 AM
ابو فراس
تحية الى كاتب المقالة والى موقع جراسا المتميز الصادق ونحن مع القائد ونريد ان نحافظ على وطننا الغالي
13-09-2011 11:54 AM
ابو محمد من عمان
المعيارالحقيقي للمواطنة هو الانتماء للوطن الذي يجعله حصينا في مواجهة الإخطار والتحديات, ويحول دون اختراق القوى الطامعة بالمجتمع, ويكون الانتماء بالعمل الصادق الدؤوب في خدمة الوطن والتضحية في سبيله كل الشكر والتقديير لكاتب المقالة الرائعة والمناسبة في هذا الوقت الدكتور عمر الخشمان
13-09-2011 11:55 AM
محمد حسن
الجامعات عليها دور كبير والاكاديمين ايضا في ترجمة حديث جلالة الملك المفدى في خلق جيل واعي ومنتمي وبعيدا عن العنصرية والتعصب لذلك يجب ان تكون هناك خطة تربوية في الجامعات تدعو الطلبة الى الحفاظ على الوحدة الوطنية
13-09-2011 11:57 AM
ابو علي الشوبكي
الوحدة الوطنية هي الصخرة التي تتحطم عليها جميع المؤامرات ضد هذا الوطن الصابر المرابط
13-09-2011 12:02 PM
ام صهيب من الزرقاء
مقالة مناسبة ونحن مع القائد وانا مع تعليق رقم 3 المعيار الحقيقي للمواطنة هو الانتماء لهذا الوطن والحفاظ على وحدتنا الوطنية
13-09-2011 12:08 PM
طالب جامعي
اين دور عمادات شؤون الطلبة في جامعاتنا؟ اين البرامج؟ اين الموظفين المؤهلين والموظفات الموهلات للتعامل مع الطلبة؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
13-09-2011 12:16 PM
ابو فارس
الهوية الوطنية هي هوية عربية هاشمية اسلامية نعتز بها ونفاخر العالم والوحدة الوطنية هي اساس هويتنا
13-09-2011 12:48 PM
محمد الحجايا
مقالة مناسبة في وقت بحاجة الى تظافر الجهود للحفاظ على وحدتنا الوطنية
13-09-2011 01:37 PM
احمد رواشدة
الوطن بحاجة الى المخلصين من ابنائة للوقوف صفا في حماية منجزاتة وهنا يترتب على كل واحد منتمي لتراب الاردن المحافظة علية والانتماء الية ضمن هوية وطنية اردنية مبنية على الوحدة الوطنية وان يكون للجامعات دور كبير في هذا المجال من خلال تبني خطة للنهوض بالطلبة
13-09-2011 01:45 PM
هايل
انا مع تعليق رقم 3
13-09-2011 01:52 PM
محمد الشوبكي
أكد جلالته إن "الأردن هو الأردن"و"فلسطين هي فلسطين", وهويتنا عربية إسلامية, ومواقف الأردن التاريخية تجاه القضية الفلسطينية, ظلت على الدوام السند والعون للشعب الفلسطيني, تعكس صورة مشرقة ورائعة من التلاحم الاجتماعي والسياسي, يتجاوز الأحقاد ويكسر المؤامرات, ومحاولات النيل من مواقف الأردن, أو المزايدة علية,فالمواقف الأردنية بقيادة جلالة الملك عباللة راسخة ثابتة, ولم تكن شعارات او أصوات بل أفعال وتضحيات كبيرة, وسيبقى الأردن بقيادته الهاشمية وشعبة الوفي سندا لفلسطين وللفلسطينيين وحاميا للحرية. الهوية الوطنية ستبقى جامعة لا مفرقة, وهي خط احمر, وستظل الراية الأردنية خفاقة عالية ترفرف في سماء
13-09-2011 02:08 PM
محمد طراونة
مقال مناسب تحية الى الدكتور الخشمان والشكر لموقع جراسا والهوية الوطنية الاردنية هي هوية عربية اسلامية هاشمية نعتز بها زنفاخر العالم
13-09-2011 02:29 PM
طالبة جامعة
فئة قليلة هي التي تبث العنصرية والعصبية ونحن في الجامعات علينا دور كبير من خلال اتحاد الطلبة والاندية الطلابية في خلق جو جامعي سليم مبني على التسامح والمحبة والبعد عن التطرف والكراهية والحقد
مقالة مناسبة تحية الى كاتبها والى موقع جراسا
13-09-2011 02:44 PM
مدرس جامعة
مقال مناسب يا صديقي
13-09-2011 03:03 PM
اربداوي
أكد جلالته إن "الأردن هو الأردن"و"فلسطين هي فلسطين", وهويتنا عربية إسلامية, ومواقف الأردن التاريخية تجاه القضية الفلسطينية, ظلت على الدوام السند والعون للشعب الفلسطيني, تعكس صورة مشرقة ورائعة من التلاحم الاجتماعي والسياسي, يتجاوز الأحقاد ويكسر المؤامرات, ومحاولات النيل من مواقف الأردن, أو المزايدة علية,فالمواقف الأردنية بقيادة جلالة الملك عباللة راسخة ثابتة, ولم تكن شعارات او أصوات بل أفعال وتضحيات كبيرة, وسيبقى الأردن بقيادته الهاشمية وشعبة الوفي سندا لفلسطين وللفلسطينيين وحاميا للحرية. الهوية الوطنية ستبقى جامعة لا مفرقة, وهي خط احمر, وستظل الراية الأردنية خفاقة عالية ترفرف في سماء
13-09-2011 03:48 PM

أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات