اغلاق

ترشيد استهلاك الطاقة .. والاصطياف على جنبات الطرق !


قامت امانة عمان الكبرى في خطوة تهدف الى ترشيد استهلاك الطاقة بعمل الية تمثلت باطفاء عدد من وحدات الانارة في الشارع الواحد واحيانا اطفاء الشارع بأكمله لتوفر بذلك 45 الف دينار شهريا !!

فالامانة تدفع فواتير الكهرباء عن الشوارع والاشارات الضوئية والحدائق كأي مشترك ولا نستبعد ان تقوم شركة الكهرباء بفصل التيار الكهربائي اذا تخلفت الامانة عن الدفع !!

الخطوة رائعة جدا والاروع منها كم حالة دهس حدثت بسبب ذلك ؟ وكم عدد الحوادث المرورية التي تسببت بها تلك الخطوة الرائعة ؟ ناهيك عن نسيان موظف التحكم ( الكنترول ) الانارة طوال ساعات النهار كل ذلك مقابل توفير 45 الف دينار شهريا !!

كم من الاموال هدرت في تلك المؤسسة وذهبت ادراج الرياح ؟ اليس من الاولى ابقاء الانارة كما هي ومعالجة الترهل الاداري وانهاء خدمات عدد من الموظفين الذين لا حاجة لهم والذين يتقاضون اجور خيالية ويحملون عقود تعيين تحمل شروطا جزائية حال انهاء خدماتهم ... اليس من الاولى تحويلهم هم ومن قام بتعيينهم الى هيئة مكافحة الفساد ؟ منذ متى تضع المؤسسات الحكومية شروطا جزائية على نفسها حال انهاء خدمات اي موظف وما هي الخبرات والقدرات الفذة التي تجعل مؤسسة حكومية تضع هذا الشرط على نفسها ؟ ... ولا اريد ان ادخل في سراديب مظلمة واخرج عن موضوعي !!

لو احتسبنا تكاليف المشاريع والعطاءات التي اثقلت كاهل الامانة خلال السنوات الثلاث الماضية بمبالغ تجاوزت ال 400 مليون دينار لوجدنا ان الفرق كبير وكبير جدا بين خطوة الترشيد وبين الاعباء سابقة الذكر ... فمشروع شارع الملكة رانيا حط على اكتاف الامانه عشرات الملايين وهاهو كما يراه الجميع .. فالمشكلات والمعيقات التي حالت دون اكمال المشروع لم تظهر بمحض الصدفة .. اين التخطيط والتنظيم عن تلك المشكلة ، كذلك مشروع الاعلان عن مهرجان صيف عمان المتضمن وضع مراوح ملونة على اعمدة الانارة والتي بلغت سبعة ملايين دينار فلو تم تخصيص جزء من تلك الاموال المستباحة لدراسة استغلال الطاقة الشمسية لاستخدامها في الانارة لما صرفت تلك الاموال وغيرها الكثير الكثير من المشاريع .

خلال الشهور القليلة الماضية عندما اتخذت الامانة تلك الخطوة كان لابد من التفكير اننا مقبلون على موسم سياحي متميز كون المغتربين والضيوف ليس لهم ملاذ للسياحة سوى الاردن نظرا للظروف السياسية المحيطة بالبلدان المجاورة ، اضافة الى اننا كنا مقبلين على الشهر الفضيل انذاك ، ولا ننسى اننا في فصل الصيف فعلى سبيل المثال تم اطفاء شارع الاردن بأكمله والمصطافين على جنبات الطرق والحوادث وحالات الدهس .. حدث ولا حرج .. فهونا يا امانة عمان بالترشيد وخصوصا اننا ليس لنا مكان للاصطياف سوى جنبات الطرق !!!.

mohd.almajali@adicb.ae



تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات