اغلاق

رسالة الى البخيت (1)


قدمت حكومة البخيت مجموعة من الجهود الإيجابية في مجال الإصلاح ، ولكن تلك الجهود ما تزال دون المستوى المطلوب والمقبول كما تشير إستجابة القوى الوطنية لتلك الجهود مما يوجب على الحكومة تقديم المزيد من الجهود الإصلاحية . كما يتوجب على الحكومة التمييز بين المطالب الإصلاحية والقوى التي تسعى لإنجازها وبين الأفراد والجهات التي قد تسعى الى إبتزاز الحكومة عبر إستغلال المنابر الإعلامية وتنظيم الفعاليات لتحقيق أهداف ومصالح شخصية قد تكون الإستجابة لها أحد أشكال الفساد وليس الإصلاح ،ولا يجوز أن تؤدي رغبة الحكومة بتسكين الشارع الأردني الى الخضوع للإبتزاز الذي تمارسه تلك الجهات والأفراد .
منذ بضعة أيام ، يشهد دوار الداخلية قيام رجل وزوجته بالاعتصام المستمر على دوار الداخلية في محاولة لتسييس قضية انتحار نجلهما الجندي الذي قام في لحظة "حرد " وبعد أن تم منعه من إستغلال نزلاء سجن السلط عبر إدخال هاتفه وتأجيره الى السجناء لإجراء مكالمات بأسعار خيالية وبشكل غير قانوني بالانتحار ، كما تبين الورقة التي خطها بيده قبل انتحاره في شهر رمضان الماضي . يحاول والدي الجندي الذي كان قد تم تجنيده قبل ثلاثة أشهر فقط من قيامه بالانتحار الادعاء بأن ولدهما قد تمت تصفيته وإعدامه وذلك لأسباب سياسية ، مطالبين بناءا على ذلك بمفاوضة رئيس الحكومة ومقابلة الملك لإستعادة "حق الجندي المنتحر" . تلك الادعاءات الباطلة لا تبرر للحكومة الإستجابة لمطالب والدي الجندي على حساب أموال الشعب والرضوخ للإبتزاز.
يعلم رئيس الحكومة بوجود محاولات إبتزاز عديدة كما تشير كلماته التي قالها في لقاءه رؤساء تحرير الصحف اليومية قبل بضعة أيام حين قال " هناك موقعان إلكترونيان متخصصان في الإساءة لي يوميا وأنا أعرفهم ويعرفونني ووالله لن أدفع لهم المال مهما فعلوا". هناك العديد من الأدلة والأمثلة الأخرى على حالات الابتزاز التي شهدتها البلاد في الأيام القليلة الماضية لا مجال لعرض المزيد منها في هذا المقال ، ولكن سأقوم بتقديمها في جزء ثاني من هذا المقال.
kalidhameed@hotmail.com



تعليقات القراء

نعم للعشائر لا للاحزاب
لكل من يسيء الى شخص معروف البخيت ، معروف البخيت اول واكثر رئيس وزراء تحمل ما لا طاقة له به ، وللاسف بعض الحراكات الشعبية والحزبية ، اساءت لشخص معروف البخيت ، انا شخصيا لست مع او ضد معروف البخيت فأنا مواطن من الطبقة الكادحة وهو رئيس وزراء ، ولكن الملاحظة هي كيف يطلب منينزلون الى الشوارع بداعي الاصلاح كيف يطالبون بالديمقراطية وهم يشتموت اشخاص وبرلمانات ، يعني شوية ديمقراطية زيادة بالبلد ، راح كل محافظة تشكل حكومة ،
26-08-2011 10:31 PM
الـــرواشـــده
نعتذر....
27-08-2011 02:57 AM
ابن اربد
.........
رد من المحرر:
نعتذر
27-08-2011 11:46 PM
زعبي
كلام ........
28-08-2011 12:01 AM
أردني للصميم
الى الكاتب يعني سؤال الك اول شيئ يا اخي الكريم قالو لك البخيت معه مصباح علاء الدين الي كنا نشوفه بأفلام الكرتون ؟؟؟؟
خلينا واقعين شويه كافي اقسم بالله الواحد تعب منكم و مل من كلامكم الذي ليس له الطعم لا بل هو لا يرقى ان يكون مقال يعني حكي عيال صغار احسن منه ..
البخيت اشتغل و تحمل مسؤوليه كبيره و هو قدها بعون الله و الله يسدد خطاه و يعينه على الحمل الي على ظهره و يكفي تنظير صار كل واحد عنده كمبيوتر و يعرف يطبع يسمي حاله كاتب و ينزل مقالات اله
28-08-2011 12:17 AM
ثوار الاردن
يا اخي الكريم قبل ما تنتقد معروف البخيت انتقد



حكومة الظل والحجة معروفة اللي لهطت اموال البلد والحج .... اللي قش الاخضر واليابس



انتقد المديونه 17 مليار واللي .....
28-08-2011 09:07 AM
وياد البطاينه
لاادري لما نحاول ان نحطممجاذيف الاخرين ولما نحاول ان نعتقل الفكر ونقيدالحريةو ونحننطالب بالديمقراطيةوحلريةالراي والراي الاخر وننصنع من انفسنا كروزات من خلال تعليقاتنا التي هي ابعد مايكون عن الديمقراطية اوالخلق الادبي حتى فالكاتب له وجه نظر علينا اننحترمها وان لانعتبر الامور شخصنه وان نغتال الاخر بقصد او غير قصد ان الكاتب حاول ان يوصل رساله الى القراء فان اعجبتهم اخذوها وان لمتجبهم تركوها لا ان تبدا الطخ عليه وعلى مقالته التي هي من وجهه نظره صحيحة

وانا اتقد ان المقاله جيدة وبها الكثير مما يستحق الوقفات والتمعن والاخذ بامور منها

فالقارئ الجيد يختار مايحتاجه ليثري معرفته او خبراته اوعلمه لعل البعض عنده مطلبه

تحيتي للقراء الاحباء وللكاتب ولجراسا الحبيبة
29-08-2011 02:09 PM

أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات