اغلاق

المسدس الطبي


لنقل للقطاع المستهتر الذي يعتدي على الاطباء قولا بليغا.... يتبعه فعل رادع ....- بلغ السيل الزبى وطفح الكيل _ فكل يوم نشهد اعتداءا لا يقال فيه الا ما يقال في القرف ....فكثر التكرار ....ممل ممل ....
****


وقد تتفاجأ حين دخولك المستشفى - بالطبيب - ضرب حاجبه وشطب خده وازرقت عيناه وتورمتا .....وقد نضع - لافته - على باب المستشفى - احذر العنف المسلح والطيش ....
****
وقد يضع الطبيب المسدس على الطاوله ...ولا يخفيه - ليحمي ذاته - من ضربه مباشره او غير مباشره ....او باحسن الاحوال فقد وضع مكان السماعه وجهاز الضغط وخافض اللسان - مسدسا طاحونه او .....
فانتبه يا اخي ويا اختي - فقد يلعب بالمسدس الشيطان فيعمره الشيطان وتنطلق رصاصه طائشه !!!!! ....تقتل \" أما \" جاءت لتطمئن عن حملها _ مثلا او جدة اتت لتأخذ دوءها .... لنستبدل الادوات الطبيه بالبلطات والقناوي والحبال - والبومات - .....وقد يصبح على الدوله ان تزود الاطباء بالمشارط للدفاع والهجوم والتصدي للهجمات البربريه



لا تستغرب اذا رايته ملثما وعلى جنبه مسدسين - وخصره ساحل ويلبس بسطارا ويطين مريوله الابيض ويربي أظافره ...فقد يحتاج هجوم العائله عليه لاكثر من مسدس ....وللخمش ....وللخمش الوقائي ويكن ان نرسلله دورات تدريبيه قبل الاختصاص ليتدرب على الكراتيه والجودو - الكيك بوسنغ -...

لا تستغرب ان وضعنا - على ابواب العيادات متاريس - رمليه _ تذكرنا بالحرب اللبنانيه والقنص!!!!! واعطينا الكادر الطبي اسبوعا - عطله - كي يعبأ اكياس الخيش - الخط الاحمر والخط الازرق - كي تكون خط الدفاع الاول عن الاطباء والطبيبات .....



وقد لا يكون مسدسا فقد يكون رشاشا ، او كلاشينكوف ، اخمص حديد ...مزودا ب- باغه - اضافيه - ملفوف عليها لاصق احمر - يعبر - عن الثوار الاطباء - الذين شبعوا ضربا واعتداءا ومسخره التهجم اليومي تلا حقهم .....

ملف الاعتداء على الاطباء _ الذي لا يحتاج لعبقريه - لانهاءه ولا لمسبار فضائي متطور ....

يلحق بملف الاعتداء الجسدي المهين لاطباء وزاره الصحه - وهي الجهه الخدميه - التي تتصدي لخدمه 73 % من المجتمع فيم بقيه القطاعات تأخذ الباقي ....اما على صعيد الاجور والمكافئات والحوافر فتنقلب الايه ليحصل من يعمل أقل على أضعاف أضعاف الأجر ولا - تمتد اليه - يد بالاهانه ولا بالسباب والقدح والذم والتشكيك ....فللاطباء الغرم والعقاب وللباشاوات والحيتان المغنم والمكسب فلا تعود الشركه صحيحه او عادله ....ولا القسمه شرعيه
....
فإن كان على الاطباء التراجع عن اضرابهم للوضع الانساني وللاخلاق فعلى المجتمع والمؤسسات ان تحترمهم .... واذا كان هنالك تقصير في التعليم والتدريب و التجهيز ... فليس هذا ذنب الاطباء - لا بل ان الاطباء هم اول من يشكو من التقصير .... اما وضع الاطباء بأسوأ الظروف وإنتظار أحسن النتائج فذلك حلم مستحيل .... كمن يطلب من السجين الغناء ....

ولا بد من الاشاره الى ارباك العمل وبث الرعب ....فلا يعقل أبدا ان يدب الصراخ واصوات التهجم والسباب باشنع الالفاظ في قسم النسائيه حيث تغفو الوالدات ولا في قسم الاطفال بعد منتصف الليل ....ولا يعقل ان تكسر المروحه والنافذه .... وبعدها تنطلق الجاهات والوجاهات المتسليه ليؤتى الطبيب بالتخجيل والاستحياء ليسقط حقه بردا وسلاما ....وبفنجان قهوه ....

وقد يكون الاعتداء والتشكيك على الاطباء معنويا ايضا ....



تعليقات القراء

سمير
هناك اطباء يستحقون الضرب والمجازاه والمحاكمة لانهم ليسوا اطبا بل جزارين ومتهاونين بارواح المرضى ومعاناتهم ولا يبالي الا لمن له واسطه بشرف عليه بشكل جيد اما الباقين لا يلتفتون اليهم ولا وقد تكون هناك قله معرفة بالطب لدى الطبيب لانه في كثير اطباء تعينوا بالواساطه وهو مشتري الشهادة شريه وبصير طبيب وهو لا يستحق ان يكون كذلك فهذا كيف نتعامل معه في لحظة غضب واستفزاز ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
25-08-2011 10:35 AM

أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات